الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

لماذا يجدر بنا شرب الحليب قبل الذهاب إلى النوم؟

يعتبر الحليب مصدراً رائعاً لمختلف العناصر الغذائية، وهو جيد لصحة عظامك، وله فوائد أكثر إذا شربته قبل النوم. على سبيل المثال، يمكن لشرب الحليب أن يساعدك على النوم بشكل أسرع، وعلى الاسترخاء بعمق دون الاستيقاظ في منتصف الليل، وحتى مساعدتك على تخسيس الوزن!

نعتقد في الجانب المشرق بأن شرب كوب لذيذ من الحليب قبل النوم هو أسهل طريقة لجعل أجسامنا أكثر صحة، لذلك سنجربه بالتأكيد!

الحليب يمتاز بمركبات يمكنها تحسين جودة النوم

أظهرت العديد من الدراسات، التي أجريت على البشر والحيوانات، أن شرب الحليب يمكنه أن يساهم في الحصول على نوم أفضل. يحتوي الحليب على مركبات التربتوفان والميلاتونين التي تساعدك على النوم بشكل أسهل وأسرع. يلعب التربتوفان دوراً مهماً في إنتاج السيروتونين، والذي يحسن بدوره المزاج، ويمكن أن يساعد على الاسترخاء.

أما الميلاتونين فيساعد على تنظيم إيقاع الساعة البيولوجية وتجهيز جسمك للنوم. وقد أظهرت الأبحاث أن تناول مكملات الميلاتونين والتريبتوفان يمكنها التقليل من القلق والاكتئاب اللذين قد يتفاقمان مع مشكلة الأرق.

الحليب مصدر مهم للبروتينات

قد تواجه مشاكل في النوم طوال الليل دون انقطاع حين تتناول وجبة العشاء في وقت مبكر. إذا كنت ترغب في تجنب الاستيقاظ في منتصف الليل لأن معدتك تقرقر من الجوع، فحاول شرب كوب من الحليب قبل النوم.

شرب الحليب قبل النوم له أثر نفسي أيضاً

يمكن أن يساعدك شرب الحليب قبل الذهاب إلى الفراش على الاستغراق في النوم بسهولة نوعاً ما، بخاصة إذا جعلته من الطقوس الليلية التي تساعدك على الاسترخاء. وهناك نظرية أخرى تقول أن الحليب الدافئ يمكن أن يذكّـرك بشرب الحليب كطفل، مما قد يعيد لذهنك ذكريات جميلة ذات تأثير مهدئ.

الحليب قد يساعدك على إنقاص الوزن

إذا جعلت شرب الحليب من طقوسك اليومية التي تساعدك على النوم، فقد يساهم أيضاً في تخسيس وزنك. وذلك لأن النوم السيئ يمكن أن يتسبب في زيادة الوزن. ونظراً لأن الحليب غني أيضاً بالبروتينات المغذية، فهو بديل جيد للوجبات الخفيفة التي نميل إلى تناولها في وقت متأخر من الليل، والتي لا يخفى على أحد تأثيرها السلبي على الجسم.

الحليب قادر على تقوية كتلة العضلات الهزيلة

يحتوي الحليب على بروتينات مهمة تسمى “الكازين” و"مصل اللبن". وقد أظهرت العديد من الدراسات أن تناول الكازين وبروتين مصل اللبن في المساء يمكن أن يزيد من تكوين البروتين العضلي بسرعة كبيرة.

تحذير هام: ينبغي أن تتأكد أولاً مما إذا كنت تعاني من حساسية أو رفض للاكتوز دون أن تدرك ذلك. تشمل بعض أعراض هذه الحالة الانتفاخ، والغازات، والمغص.

هل تشرب الحليب قبل الذهاب إلى الفراش؟ هل تفضله بارداً أم دافئاً؟ وهل يساعدك بالفعل على النوم؟

الجانب المُشرق/الطبخ/لماذا يجدر بنا شرب الحليب قبل الذهاب إلى النوم؟
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك