الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

تكشف لنا إميليا كلارك لماذا كادت تبكي قبل مشاهدها الحميمية مع جايسون موموا

لا يمكن لأحد إنكار الشعبية الكبيرة لمسلسل صراع العروش (Game of Thrones)، وكيف اجتذب جيل كامل من المشاهدين. أصبح جميع طاقم العمل من الأسماء المعروفة والمشهورة على الساحة، بما في ذلك إميليا كلارك التي جسدت شخصية “دنيرس تارجارين” أو “أم التنانين” كما يحلو للبعض. استفادت كلارك بشكل كبير من تجسيد تلك الشخصية، إلا أنها واجهت بعض العوائق أيضاً، فقد كشف لها انضمامها إلى المسلسل الخيالي عيباً في شخصيتها لم تكن تعرفه من قبل.

لم تكن تعرف جزءاً كبيراً من دورها

كشفت إيميليا كلارك، التي جسدت شخصية رئيسية في مسلسل صراع العروش (Game of Thrones)، في مدونة صوتية مؤخراً أنها كانت تبكي قبل مشاهدها الحميمية مع جايسون موموا. وذلك لأنها قبلت الدور قبل أن تعلم بوجود تلك المشاهد.

وبخصوص ما كانت تمر به في ذلك الوقت، تحدثت الممثلة بصراحة عن الموقف برمّته في مقابلة. وقالت: “قبلت الدور، ثم أرسلوا لي النص. بدأت أقرأه، لكنني فوجئت وذُهلت... توجد مشكلة”.

وبالرغم من تحفظها في البداية، تمكنت كلارك من أداء الدور باحترافية. كانت تخرجت للتو من معهد التمثيل، وما دام المشهد مكتوباً في النص، فلابد أنه ضروري. لحسن الحظ، كان الطرف الآخر من المشهد هو الممثل جايسون موموا، الذي جسد شخصية زوجها "كال دروغو"، مما سهّل الموقف عليها كثيراً.

كان جايسون موموا متفهماً جداً خلال التصوير

تحدثت إيميليا كلارك بمزيد من التفصيل عن سلوك جايسون موموا الداعم والمتفهم خلال المشاهد الصعبة. وعبرت عن امتنانها للطفه وخبرته في التمثيل.، وأنه ساعدتها على الشعور براحة أكبر في موقع التصوير. لقد فعل جايسون كل ما بوسعه لطمأنة إيميليا والاهتمام بها، بل وطلب رداءً لها عندما لاحظ أنها ترتجف بين المشاهد.

عبّرت إيميليا عن تقديرها وإعجابها بالعناية التي أولاها لها نجم أكوامان (Aquaman) في أثناء التصوير. وقالت: "كان يبكي أكثر مني"، وأكدت على أنها محظوظة لمشاركتها له في التمثيل.

أصبحت أكثر نضجاً في التمثيل بعد دورها في المسلسل

كان اهتمام موموا بإيميليا كلارك وعنايته بها خلال التصوير شهادة على احترافيته ولطفه. من المهم أن يشعر الممثلون بالأمان والراحة في موقع التصوير، لا سيما في لحظات ضعفهم. من الواضح أن موموا فعل كل ما بوسعه لطمأنة كلارك وشعورها بالراحة. ربما لم يكن “كال” شريراً طوال الوقت كما بدا لنا.

برغم الصعوبات والتحديات، تدين كلارك بالفضل لهذا المسلسل بعدما فتح لها آفاقاً جديدة في عالم التمثيل وجعل اسمها معروفاً للجميع. أصبحت نجمة فيلم أنا قبلك (Me Before You) أكثر خبرة، وأصبحت قادرة على الدفاع عن آرائها في موقع التصوير ورفض تصوير المشاهد التي تشعرها بعدم الارتياح برغم ضغوط الآخرين.

شارك هذا المقال