الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

7 حقائق عن جسد المرأة لا يعرفها الكثيرون

إننا نعرف بالطبع قوة التحمل المذهلة التي تتمتع بها أجساد النساء، كما سمعنا الكثير عن الفرق بين رؤية الرجل والمرأة لمختلف الألوان.

سنشارك معكم اليوم في الجانب المشرق حقائق أخرى مذهلة ستريكم جوانب أخرى من المرأة.

1. تتمتع أعناق النساء بقدرة أكبر على الحركة.

هل لاحظت من قبل كيفية إدارة الرجال والنساء أعناقهم عندما يناديهم شخص ما؟ قم بهذه التجربة وستلاحظ أن الرجل يدير جسده بالكامل، بينما تدير المرأة رأسها فحسب. يكمن سبب ذلك في بنية عضلات الرقبة التي تكون أكثر مرونة في أجسام النساء منه عند الرجال.

ولكن أيتها السيدات العزيزات، يرجى توخي الحذر أثناء إدارتكن رؤوسكن. فوفقاً لدراسة قام بها المركز الطبي في جامعة لويولا، غالباً ما تعاني السيدات من آلام الرقبة أكثر من الرجال.

2. تتمتع النساء بحاسة سمع قوية أثناء النوم.

تتمتع المرأة بهذه الميزة نتيجة التطور. تتميز النساء بحساسية للضوضاء أثناء نومهن حتى يوقظهن صوت طفل رضيع يبكي. لكن الخبر السار هنا هو أن هذه القاعدة لا تعمل إلا في حالة ضجيج صخب. أما التحدث بصوت منخفض فلن يسبب استيقاظ المرأة.

لكن تلك الخاصية غير عادلة أيضاً، لأنها تجعل النساء أكثر عرضة لاضطرابات النوم من الرجال.

3. تتميز النساء بقدرة أكبر من الرجال على التفكير المنطقي.

على الرغم من انتشار فكرة أن النساء أكثر عاطفية وأن الرجال أكثر عقلانية، فإن الواقع عكس ذلك تماماً. ارتبط وجود قشرة سميكة حول المخ مع ارتفاع الدرجات التي يحصلّها الإنسان في مجموعة متنوعة من اختبارات الذكاء المعرفي والعام. وأدمغة النساء لديها قشور أكثر سمكاً من الرجال.

وفي الوقت نفسه، يتمتع الرجال بدماغ أكبر حجماً، وهو الأمر الذي يلعب دوراً كبيراً في العواطف واتخاذ القرارات.

4. ترتبط النساء بعلاقات أكثر قوة بغيرهن من البشر.

يكمن السبب في أن النساء لديهن مستويات أعلى من الأوكسيتوسين، وهو ما يسمى هرمون الحب. يعزز إفراز هذا الهرمون التعلق، ويزيد من قوة العلاقات، ويخفف من التوتر. الأوكسيتوسين مسؤول أيضاً عن إنشاء الروابط بين الأم والطفل، بل وحتى عن الرضاعة الطبيعية.

5. تستمر أجساد النساء في التغير حتى العشرينيات من العمر.

إذا كنتِ قد عانيت من سنوات مراهقة مجنونة وغير صحية، فلم يفت الوقت بعد لتغيير نمط حياتك. تظل أجسام النساء في طور النمو والتطور حتى العشرينيات من العمر. لذا، استمري في تناول الموز واللوز، فهي تحتوي على الكثير من الكالسيوم مما يساعد على تقوية عظامك بالفعل. إضافة إلى تمارين تقوية العضلات التي تساعد على ذلك أيضاً.

هناك أيضًا فرصة لك لتحسين مهارات صنع القرار، لأن قشرة الفص الجبهي لديك لا تزال في طور التطور.

6. للمرأة قدرة أكبر على الإبداع.

يتكون المخ من شبكة. هناك الكثير من الأسلاك والاتصالات داخلها. لذا فقد وجدت الدراسات أن الشبكات في أدمغة النساء أكثر ارتباطاً ببعضها البعض من الشبكات في أدمغة الرجال.

هذا يعني أن النساء أسرع في إنشاء روابط سببية، ولكنها في الوقت ذاته تعتاد بسهولة على الروتين المتكرر.

7. بشرة الأوروبيات أفتح لوناً من بشرة الأوروبيين.

وفقاً لبحث صدر حديثاً، لدى النساء ذوات الأصل الأوروبي فرص أعلى بمرتين من الرجال أن يخلقن ويظللن شقراوات. تشير الدراسة إلى أن السبب في ذلك هو أن الجينات الشقراء التي ربما كانت موجودة عند النساء عند الولادة تكون أكثر ثباتًا عند الإناث وتختفي بالفعل عند الذكور. قد يحدث ذلك أيضًا لأسباب تطورية، لأنه يرجح أن تنجح النساء الشقراوات أكثر في علاقاتهن. بالطبع، كل هذه مجرد افتراضات حتى الآن.

أما في الوقت الحالي، يطلق العلماء على هذه الظاهرة “لغزاً مثيراً للاهتمام.”

ما الحقائق التي لاحظتِها عن نفسك؟ ما الحقائق التي لم تعرفي عنها من قبل؟ شاركي أفكارك معنا في التعليقات!

مصدر صورة المعاينة pixabay.com
Illustrated by Daniil Shubin من أجل الجانب المُشرق