الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

10 عادات في الحمام قد تشكل تهديداً حقيقياً لصحتك

يوجد في مرحاض الحمام العادي لوحده حوالي 3.2 مليون نوعاً من البكتيريا. ويمكننا أن نساهم في نشر كل هذه الميكروبات عن غير قصد، عند ممارستنا لبعض العادات السيئة التي قد تسبب لنا مشاكل متفاوتة الحدة، كحب الشباب والتلبك المعوي.

انتابنا الفضول في الجانب المشرق بشأن الأخطاء التي نرتكبها يومياً في الحمام، وحاولنا تحديد مجموعة من الإجراءات لتجاوزها.

1. حلق منطقة العانة

من الطبيعي أن يتواجد الشعر في منطقة العانة. ويحتوي هذا الشعر أيضاً على روائح تجذب الجنس الآخر، كما أنه يحمينا من البكتيريا الضارة.

غير أن حلق هذه المنطقة يمكنه التسبب ضرراً كبيراً للجلد في بعض الأحيان.

ما يتوجب فعله:

  1. إن كنت تريدين أن يكون جسمك نظيفاً بالكامل هناك، تأكدي من استخدام مستحضرات نسائية خاصة عالية الجودة، مثل شفرة حلاقة نسائية وكريم حلاقة خاص. لا يعد الصابون الخيار الأفضل هنا، لكون الجلد بالغ الحساسية في هذه المنطقة.
  2. توجد طرق أفضل للتعامل مع شعر العانة، كإزالته بالشمع مثلاً. إن كنت مهتمة باعتماد طرق بديلة كهذه، فلا تقومي بذلك بنفسك واقصدي صالوناً خاصاً عوضاً عن ذلك.

2. استخدام ليفة

استخدام الليفة جيد فقط في حال كانت جديدة، حيث إنها تساعد في تقشير الجلد الميت وتجعله يعلق بين ثقوبها. وفي العادة، نترك الليفة في الحمام بعد الانتهاء من الاغتسال وهذه للأسف بيئة مثالية لتكاثر البكتيريا.

في كل مرة تتركين الليفة في الحمام، تنمو جحافل البكتيريا عليها والتالي، تعرضين جسمك لخطر محقق عند الاستخدام التالي لليفة.

ما يتوجب فعله:

  1. استبدليها بانتظام.
  2. دعيها تجف خارجا ولا تتركيها في الحمام.
  3. استخدمي القطع القابلة لإعادة الاستعمال مثل المناشف الصغيرة.
  4. بدل استخدام الليفة، قشّري جسمك مرتين أسبوعياً.

3. عدم غسل بعض مناطق الجسم عند الاستحمام

يكون الجسم محمياً من البكتيريا وحب الشباب عندما يكون نظيفاً نظافة كاملة كما يقتضي الحال. لكننا كثيراً ما نغفل عن بعض مناطق الحسم أثناء الاستحمام، مثل الظهر وفروة الرأس وباطن القدمين وخلف الأذنين.

ما يتوجب فعله:

شراء فراشي خاصة سيذكرك بهذه المناطق التي تغفلين عنها في العادة.

4. ترك فرشاة الأسنان بدون غطاء على منضدة الحمام

معلوم أن الحمام ليس أنظف جزء في منزلك، ويفضل ألا تحاولي تخيل أعداد البكتيريا الهائلة التي تعيش هناك. ولا يوجد لبيب يحب ترك فرشاة أسنانه عرضة لهجوم هذه الكائنات، فالكثير من مناضد الحمام عرضة لهذا الخطر الداهم بسبب موضعها الذي يكون عادة قريباً من المرحاض.

ما يتوجب فعله:

  1. اختاري مكاناً محمياً بعيداً عن المرحاض لحفظ فرشاة أسنانك.
  2. استبدلي فرشاة أسنانك كل 3 شهور.

5. اصطحاب الأجهزة الإلكترونية إلى الحمام

حوالي 90٪ من الناس يقرون باصطحاب أجهزتهم الإلكترونية إلى الحمام. صحيح أننا نقوم بغسل أيدينا بعد الانتهاء، لكننا لا ننظف بأي حال هواتفنا قبل الخروج من المرحاض. وربما نحمل هواتفنا بعد ذلك إلى مائدة الطعام أو طاولة العمل وكأن شيئا لم يكن.

ما يتوجب فعله:

إن كنت تشعرين بالملل في الحمام، ضعي لعبة لتسليتك هناك مثل مكعب روبيك. لكن، لا تنسي أن تغسليه هو الآخر بانتظام.

6. استخدام منشفة للوجه

حتى إن كنت تخصصين منشفة لوجهك، فالخطر ما يزال داهماً، خاصة لمن يعانون من مشاكل جلدية. إذ إن استخدام منشفة واحدة لتجفيف وجهك، وتركها مبللة في الحمام كل مرة، يوفر بيئة مثالية لتكاثر البكتيريا عليها.

ما يتوجب فعله:

مناشف الاستعمال الواحد ستكون ممتازة لصحة بشرتك وستوفر عليك عناء غسيل المناشف.

7. ترك المناشف المبللة معلّقة في الحمام

الرطوبة والبكتيريا يجعلان الحمام أسوأ الأماكن لتواجد المناشف وليس من الحكمة أن تقومي بتعليقها هناك بعد الاستحمام.

ما يتوجب فعله:

  1. علقي منشفتك في مكان جاف معرض للهواء النقي حتى لا تفسد حمامك التالي بالرائحة الكريهة التي ستنبعث من المنشفة الرطبة.
  2. غيري منشفتك بعد كل استحمام.

8. الجلوس على المرحاض لأكثر من 15 دقيقة

نعم، نضطر أحياناً إلى قراءة كتاب أو تضييع الوقت في الألعاب أو مجرد الجلوس لوقت طويل على مقعد المرحاض. هذه العادة مضرة بالصحة بحسب العلماء، لأنها تزيد الضغط على الأوردة وتؤدي إلى تكون البواسير التي قد تنزف في وقت ما مستقبلاً.

ما يجب فعله:

  1. عليك استخدام المرحاض فقط في حالات الضرورة القصوى.
  2. يفضل ألا تأخذي معك أية أجهزة أو كتب إلى الحمام، حتى لا تغفلي عن مرور الوقت، وبالأخص إذا كنت تعانين من البواسير.

9. شطف المرحاض والغطاء مفتوح

عند شطف المرحاض والغطاء مفتوح، يختلط رذاذ الماء مع الجزيئات الصغيرة للبراز والبول وينشرها في الجو. وهو ما يسمح للجراثيم بالانتقال إلى منشفتك وحوض الاستحمام وحتى فراشي الأسنان.

ما يتوجب فعله:

تعوّدي على غلق الغطاء قبل سكب الماء. وإن كنت كثيرة النسيان، ضعي ملصقاً على الغطاء يذكرك بذلك.

10. جمع الشعر فوق الرأس عند غسله بالشامبو

إن لاحظت تشابك شعرك عند تمشيطه، حتى بعد استخدام البلسم، فربما سبب ذلك أنك لا تغسلينه بالشكل الصحيح. انتبهي إلى طريقة تجميع شعرك المبلل فوق رأسك بعد غسله بالشامبو.

ما يتوجب فعله:

  1. أفضل طريقة لغسل الشعر هي تركه ينسدل على ظهرك بشكل طبيعي.
  2. تدليك فروة الرأس فقط دون باقي الشعر.

هل ترين أن المعلومات المذكورة في المقالة مفيدة؟ وهل تعرفين عادات سيئة أخرى يقوم بها الناس من دون قصد وتكون عواقبها وخيمة؟ نرحب برأيك ومعلوماتك في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة depositphotos.com, depositphotos.com
Illustrated by Igor Polushin من أجل الجانب المُشرق