الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

11 حقيقة صادمة عن الطعام على الجميع معرفتها

ربما نعتقد أننا نعرف كل شيء تقريباً عمّا نأكله فقط لأننا نعرف كيفية قراءة ملصقات مكوناته بعناية. لكن، إلى أي مدى يعتبر هذا صحيحاً؟

أعددنا لكم في الجانب المشرق قائمة بحقائق غريبة قد تغير رأيك في عدد من الأطعمة التقليدية.

11. زراعة النباتات المعدلة وراثياً مسموح بها في معظم البلدان.

يمكن زراعة المحاصيل المعدلة وراثياً في معظم البلدان دون أي قيود، لأنه لا يوجد حتى الآن دليل علميّ قاطع بكون هذه المحاصيل أكثر ضرراً من المحاصيل الطبيعية. ومن بين أكثر أنواع المزروعات المعدلة جينياً انتشاراً، نجد فول الصويا والذرة والقطن والكانولا والشمندر السكري.

10. خل البلسميك الأصلي ليس رخيصاً البتة.

يتم إنتاج خل البلسميك التقليدي من عصير العنب الأبيض المقطوف حديثاً، الذي يتم غليه للحصول على شكل سائل عالي التركيز، ثم تخميره عبر عملية بطيئة تستمر لمدة ثلاث سنوات على الأقل (تُخمر أفضل الأنواع لما يصل 100 عام). وبالتأكيد تؤثر عملية الإنتاج المعقدة هذه على سعره الباهظ. لذلك، عند شراء زجاجة من هذا الخل لقاء بضعة دولارات، فاعلم أنه ليس حقيقياً البتة.

9. الصين ليست الموطن الأصلي لكعك الحظ.

يُنظر لكعكات الحظ اللطيفة على أنها جزء أصيل من المطبخ الصيني، لكن هذه مجرد خرافة، وبالكاد ستجد هذه الكعكات في الصين. في الواقع، اخترعت كعكات الحظ للمرة الأولى في سان فرانسيسكو على يد أمريكيين من أصل ياباني.

8. نأكل الحشرات دون إدراك.

تستخدم صبغة كارمين الحمراء المعروف باسم E120 ، لإضافة اللون الأحمر إلى المنتجات الغذائية. ولكن لا يعلم الجميع أنه يتم تصنيع هذه الصبغة من حمض الكارمين الذي تنتجه بعض الحشرات القشرية مثل الدودة القرمزية.

7. يمكن إعداد الكاتشب بدون طماطم.

على الرغم من حقيقة أن الطماطم غير مكلفة، إلا أنها غالباً ما تستبدل بمكونات أرخص مثل صلصة التفاح، ومكثفات مختلفة، وملونات وإضافات أخرى. ومن أجل تمييز الكاتشب المزيف، انظر أولاً إلى لونه - سيكون أحمراً أو أحمراً داكناً. أمّا بالنسبة للقوام، فلا ينبغي أن يكون الكاتشب الحقيقي سائلاً زيادة عن اللزوم.

6. لماذا توجد ثقوب في البسكويت المقرمش؟

الثقوب في البسكويت المقرمش ليست لمسة زخرفية، بل هي في الواقع ضمانة لخبزه بشكل ٍصحيح. وفي حال عدم وجود هذه الثقوب، فلن تكون رقيقة أو مقرمشة. وبالمناسبة، صنعت أول المقرمشات المثقبة يدوياً في الولايات المتحدة الأمريكية وكان عدد الثقوب وقتها 13، وهو عدد الولايات الأمريكية في ذلك الوقت.

5. الكانولا وزيت بذور اللفت هما نفس المنتج

اسم “الكانولا” في الواقع هو اختصار العبارة الإنجليزية: الزيت الكندي منخفض الحمض. وهو يختلف عن زيت بذور اللفت العادية فقط بأن حمض الإيروسيك فيه أقل بنسبة 2٪، وهو ما يؤثر على المذاق بشكل سلبيّ، بل ويجعله ساماً بالنسبة للقلب.

4. قد يكون عدد السعرات الحرارية المكتوب على العبوات غير دقيق.

تكمن المشكلة في أن نظام قياس السعرات الحرارية قديم بالفعل. على سبيل المثال، اختلاف كيفية الامتصاص بناء على نوع الطعام أو الشخص الذي يستهلكه لا تؤخذ في الحسبان. كما اكتشف العلماء مؤخراً أن اللوز الكامل يحتوي على 30٪ من السعرات الحرارية أقل مما كان يُعتقد في الأصل، وأن الفستق يحتوي على سعرات حرارية أقل بـ 5٪.

3. يمكن أن تختفي بعض الأطعمة نهائياً من كوكبنا.

بسبب ظاهرة الاحتباس العالمي والعوامل السلبية الأخرى المؤسفة، قد تختفي بعض الأطعمة وتنقرض نهائياً من كوكب الأرض، ونذكر من بينها:

•أنواع معينة من التفاح الذي يحتاج إلى شتاء بارد.

الأفوكادو: ذلك لأن زراعته غير مربحة، حيث أنه يستلزم 590 لتراً من الماء لإنتاج رطل واحد.

•أصيبت أشجار الموز بوباء تسببه عدوى فطرية، مما جعل موتها في تسارع.

العسل: في السنوات الأخيرة، تراجع عدد مستعمرات النحل بشكل كبير بسبب حشرات العث التي اجتاحت آسيا في العقود الثلاثة الماضية، بالإضافة لاستخدام المبيدات الحشرية وسوء تغذية النحل.

الشوكولاتة: صرّح العلماء أن جودة حبوب الكاكاو قد تدهورت بشكل كبير في العقود الأخيرة، مما قلل المحاصيل إلى النصف.

2. تحتوي السكاكر الهلامية بنكهة الفواكه على شمع السيارات نفسه.

عدا عن الجيلاتين والأصباغ والمكونات الأخرى، تحتوي حلوى الجيلاتين على شمع الكرنوبا، وهو عبارة عن شمع يتم استخراجه من سعف النخيل. ويستخدم هذا الشمع كذلك في تشميع السيارات، وتشميع الأثاث. بل إنه يستخدم في صناعة بعض مستحضرات التجميل.

1. أصبح دجاج اللحم أكبر حجماً من ذي قبل.

أصبح الدجاج الموجه لموائد المستهلكين، أكبر بكثير على مدار العقود الستة الماضية، خصوصاً في منطقة الصدر والأرجل. يقول البعض إن الهرمونات المضافة والمنشطات هي المسؤولة عن هذه التغييرات. ولكن المزارعين يدّعون أن نمو الدجاج لا يحدث بسبب العقاقير المحظورة، إنما هو نتيجة لتحسن طرق التربية الحديثة وظروف التربية، فضلاً عن الرقابة البيطرية المنتظمة.

مكافأة: أغلى بيتزا في العالم.

تحتوي مكونات هذه البيتزا على الكمأة، وكافيار أوسيترا، وجبن ستلتون، وأوراق رقيقة من الذهب عيار 24 قيراط. من الصعب تخمين ما إذا كان طعمها يستحق هذا المبلغ من المال، ولكن إن كنت تملك فائضاً من الفلوس بقيمة 2700 دولار، فيمكنك تجربة هذه البيتزا في مطعم Industry Kitchen الكائن بنيويورك الأمريكية.

ما المعلومة الغذائية التي استرعت انتباهك أكثر من بين المعلومات السابقة؟ ما مستوى ثقتك في سلامة الأطعمة التي تتناولها بعد قراءتك لهذه المقالة؟ أخبرنا بذلك في قسم التعليقات أدناه ودعنا نفتح باباً لمناقشة هذا الموضوع!

مصدر صورة المعاينة Tsekhmister/depositphotos.com