الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

11 تحذيراً من الأضرار الخفية لبعض المنتجات الغذائية الشائعة

----
11k

من المعروف أن تناول الحلويات والمعجنات بكميات كبيرة تسبب الإصابة بالسمنة، لكن تبين أن بعض المنتجات المفضلة لدينا قد تلحق بأجسامنا العديد من الأضرار الأخرى؛ وهناك مأكولات عادية نعدها صحية لكنها في الواقع قد تضرنا إن أفرطنا في تناولها.

ونحن في الجانب المُشرق جمعنا لكم 11 من تلك المنتجات الشائعة التي ينبغي أن نحذر منها جميعاً.

11. الروبيان أو الجمبري

الروبيان أو الجمبري من الكائنات البحرية التي تتراكم بها المعادن الثقيلة، لذا من المهم جداً معرفة مصدره وأين تم اصطياده. كما أنه يتصدر قائمة المأكولات البحرية من حيث ارتفاع نسبة الكولسترول فيه. ولهذا السبب قد يؤدي الإفراط في تناوله إلى ارتفاع حاد في مستويات الكولسترول في الدم. وينصح دائماً بتناول الروبيان مع الخضروات لأنها تساعد الجسم في التخلص من الكولسترول، وتقلل المخاطر الصحية المرتبطة به.

10. الجبن المطبوخ

إن تناول شرائح الجبن المغلفة بالبلاستيك لا يفيدنا حقاً، لأن عملية إنتاجها تتطلب استعمال عدد كبير من المركبات الكيميائية التي تكسب الجبن نكهته ولونه، أي أنك في الواقع تتناول منتجاً صناعياً يشبه الجبن وليس جبناً حقيقياً. ولهذا يوصى بشراء الجبن كقطعة واحدة، وتجنب تلك الأنواع المغلفة سابقة التقطيع.

9. شرائح البطاطس المقلية

معظم أنواع شرائح البطاطس المقلية التي تراها على الأرفف في المتاجر تتكون في الواقع من قليل من البطاطس والكثير من الإضافات الصناعية. وقد كشفت بعض الدراسات أن أغلب أكياس البطاطس المقلية لا يزيد وزن البطاطس فيها عن 60%، والنسبة المتبقية من المكونات تضم كمية وفيرة من الملح ومكسبات الطعم والألوان الصناعية والمواد الحافظة وما إلى ذلك.

8. الأرز

تتطلب زراعة الأرز غمر حقوله بالمياه، ما يزيد من تلوثه بمركبات الزرنيخ غير العضوية التي تغسلها المياه من التربة. وإن كنت تتناول الأرز بصفة منتظمة فذلك يزيد خطر إصابتك بداء السكري واضطرابات النمو والأمراض العصبية بل وسرطان الرئة والمثانة أيضاً.

وقد أجرى العلماء في جامعة كوينز بلفاست تجارب عديدة على طرق طهى الأرز، وتوصلوا إلى طريقة طهي آمنة تزيل ضرره، فقد لاحظوا أن ترك الأرز منقوعاً في الماء طوال الليل يخفض محتواه من الزرنيخ بنسبة 80%.

7. الزبادي

عبوات الزبادي المتوافرة في المتاجر الكبرى تحتوي على مواد حافظة ومثخنات قوام ومنكهات وغيرها من المكونات "غير الصحية"، ما يجعلها شيئاً آخر مختلف تماماً عن الزبادي العادي المصنوع من الحليب وبكتيريا حمض اللبن (حامض اللاكتيك).

والخطر الأكبر يكمن في السكر ودسم الحليب، فالحد المسموح بتناوله يومياً من السكر لا يزيد عن 6 ملاعق صغيرة. بينما تحتوي عبوة الزبادي زنة 100 جرام على 3 ملاعق صغيرة من السكر! والآثار الجانبية الضارة تشمل السمنة وخطر الإصابة بداء السكري وإضعاف البنكرياس. وأنواع الزبادي الشائعة تكون دسمة عادة (تحتوي على 2.5% دسم على الأقل)، فتزيد من مستويات الكولسترول في الدم، ما قد يؤدي للإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية.

أما الزبادي الطبيعي فهو مفيد جداً لأجسامنا، ويمكنك صنعه بكل سهولة. كل ما تحتاجه هو الحليب الطازج وخميرة جافة. ويمكنك بالطبع إضافة قطع الفواكه والعسل ليصبح مذاقه ألذ.

6. النقانق واللحوم المصنعة

إن كانت النقانق التي تشتريها من السوبرماركت تحتوي على 50% من اللحم فأنت محظوظ! لأن هذه المنتجات عموماً لا تزيد نسبة اللحم فيها عن 10-15% فقط، بينما تضم النسبة المتبقية مسحوق العظام ومخلفات المجازر كالغضاريف والجلد ودهون نباتية وحيوانية والنشاء وبروتين الصويا والملح. ولن تعرف أبداً ما إذا كانت تلك الصويا معدلة وراثياً أم لا.

أضف إلى ذلك مثخنات القوام والألوان الصناعية والمواد الحافظة ومكسبات الطعم. كل هذه المواد تتراكم داخل جسمك وتدمر نظامك المناعي، أو تسبب الحساسية، بل وقد تصيبك بأمراض خطيرة كسرطان البنكرياس. ولهذا السبب تعد منتجات النقانق والسجق ضارة بالأطفال لأن جهازهم الهضمي لا يمكنه معالجة هذه المركبات الكيميائية المعقدة.

واستناداً إلى دراسة شاركت بها 260 ألف امرأة، يظن العلماء في جامعة جلاسجو أن تناول كميات صغيرة من اللحوم المصنعة قد يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي.

5. الجبن المتعفن

هناك أنواع فاخرة من الجبن مثل ركفور ودوربلو وكاميمبير وبري تتميز بارتفاع سعرها وتعدد فوائدها؛ فهي تزيد امتصاص الكالسيوم وتحد من التأثير الضار للأشعة فوق البنفسجية، كما تمد الجسم بالبروتين، وتمنع اختلال التوازن البكتيري، وتحسن مستويات الهرمونات وتحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية. وأحد الفطريات الرمية هو بنسيليوم روكفورتي (Penicillium roqueforti) يزيد سيولة الدم ما يحسن تدفقه.

ومع ذلك، ينبغي ألا تزيد الكمية المتناولة من هذه الأجبان عن 50 جرام يومياً، لأنك إذا تناولت كمية أكبر سيؤثر البنسيليوم على البكتيريا المعوية ما يسبب اختلال التوازن البكتيري، وكأن جسمك مشبع بالمضادات الحيوية. كما يحتوي هذا الجبن المتعفن على خمائر تسبب الحساسية.

أما النساء الحوامل والمرضعات فينبغي ألا يتناولن الجبن الأزرق لأن فطره يحتوي على الليستريا التي تسبب العدوى. وقد تصيب الحوامل بالحمى والقيء، وأخطر المضاعفات هي الإجهاض والولادة المبكرة واضطرابات نمو الجنين.

4. البسكويت المملح

هل تحب تناول البسكويت المملح؟ أنت مهدد إذاً بالإصابة بالسكري والسكتة الدماغية والنوبات القلبية والسمنة وتصلب الشرايين والزهايمر. فالكمية الموصي بتناولها يومياً من الملح لا تزيد عن ملعقة صغيرة واحدة، بينما تحتوي عبوة صغيرة من البسكويت المملح على 3 أمثال تلك الكمية. وهذه الكمية الكبيرة من الملح قد تؤدي الى ارتفاع ضغط الدم وتسبب تشنج الشرايين.

3. البسكويت المغطى بالشوكولاتة

إنها من أصناف البسكويت الشائعة التي يحبها الجميع ويقبلون على تناولها، لكن بها عيب واحد: أنها مغطاة بدهون الحلويات وليس الشوكولاتة. إذا أكلت بسكويت الشوكولاتة هذا بصفة منتظمة فعلى الأرجح سيزداد وزنك. فهذه المنتجات غنية بالدهون المتحولة التي تسبب أمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة في سن مبكر.

2. الكعكة الاسفنجية

أول ما يثير الحيرة بشأن تلك المنتجات هو فترة صلاحيتها. فهذه الكعكات والكب كيك يمكن تخزينها لفترة تصل إلى 5 أشهر دون أن تفسد أو يتغير بها أي شيء مطلقاً. لذا إن تناول هذه الحلويات يسمم الجسم لاحتوائها على قدر كبير من الدهون والمواد الحافظة.

1. الآيس كريم

أجرى علماء في جامعة جورجيا عدة تجارب كشفت العلاقة بين استعمال المستحلبات الشائعة في الصناعات الغذائية والإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

يؤدي استخدام مثخنات القوام والمستحلبات (مثل بولي سوربات 80 وكربوكسيميثيل سليولوز) سوياً إلى تأثير واضح على البكتيريا المعوية بما يعرض جسمك للالتهاب ويسهم في حدوث السرطان. وتضاف مادة بولي سوربات 80 إلى الآيس كريم لتحسين قوامه ومنعه من الذوبان، بينما تستخدم مادة كربوكسيميثيل سليولوز كمثبت ومثخن قوام.

وعلاوة على ذلك، يستخدم أيضاً دسم الحليب (أجل، الدهون نفسها التي نجدها في الزبادي)، وهذا يجعل الآيس كريم أشبه بقنبلة من الدهون تستهدف جسمك. وقد اكتشف علماء في جامعة ولاية ميتشجن أن تناول الفتيات لهذا المنتج خلال فترة البلوغ يزيد خطر إصابتهن بسرطان الثدي. وفي مؤسسة كايزر برماننت الطبية في أوكلاند - كاليفورنيا أثبت المختصون أن النساء اللاتي تعافين من سرطان الثدي معرضات للاصابة به مجدداً على الأرجح.

هدية: منتجات تؤدي إلى تغيير لون العينين

يزعم البعض أنه يمكن تفتيح لون العينين باستعمال بعض المنتجات مثل العسل والسبانخ والزنجبيل وشاي الكاموميل وما شابه. ويفترض كما يزعمون أن يظهر ذلك التأثير خلال أسبوعين فحسب. لكن مع الأسف ما من دليل علمي يثبت هذه المزاعم التي تستند إلى بعض التجارب الشخصية. هل سبق أن جربت هذه الطريقة؟ إذاً ما رأيك باخضاع ذلك للتجربة لكشف صحته من عدمه؟ ولنتشارك النتائج سوياً.

والآن أمازلت تحب أيا من هذه المنتجات؟ شاركنا رأيك بهذا الشأن.

مصدر صورة المعاينة depositphotos.com
----
11k