الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

ضحّى زوج إيمي آدمز بمسيرته المهنية للحفاظ على عائلته

انجذبت إيمي وزوجها، دارين لو غالو، إلى بعضهما البعض عندما تقابلا أول مرة، لكن كليهما كان مرتبطاً بعلاقة أخرى في ذلك الوقت. وحدث ما كان مقدّراً له الحدوث، وأثبت الاثنان أن الحب الحقيقي يتطلب دائماً تضحيات وتنازلات من الطرفين. وفي بعض الأحيان، يمكن لتضحية وحيدة أن تسفر عن نتائج لا يمكن تخيلها.

التقت إيمي آدمز بدارين لو غالو في معهد التمثيل

قابلت إيمي آدمز زوجها المستقبلي في أثناء دراستهما في معهد التمثيل. انسجم الاثنان سريعاً وكثيراً ما كانا يؤديان المشاهد معاً، لكن تطلب الأمر عام كامل تقريباً لتبدأ علاقتهما في التحول إلى ما هو أكثر من ذلك. تقول آدمز: “كنت مرتبطة في ذلك الوقت، وكان دارين يواعد فتاة أخرى. كنت أؤدي المشاهد التدريبية معه، وأعجبت به وكنت أعتقد أنه لطيف حقاً”. والصورة التالية لهما خلال العام الأول من ارتباطهما.

في عام 2002، كان موعدهما الغرامي الأول، وبدءا يتواصلان خارج إطار الدراسة. تتذكر آدمز تلك الأيام ضاحكةً، وتقول: “لقد طلب مني أن أخرج معه في موعد غرامي. جاء يقول لي: ’أعرف أنك انفصلت عن ذلك الشاب الآخر، هلا تخرجين معي يوم الأربعاء؟‘، ووافقت لأنه كان قد انفصل عن الفتاة الأخرى أيضاً”.

تطورت علاقتهما سريعاً

تزامناً مع بداية علاقتهما في التطور، كانت مسيرة آدمز الفنية تتطور بشكل سريع. بدأت تظهر في عدد من الأعمال الكبيرة، واحداً تلو الآخر، على مدار السنوات العشر التالية. ورغم كل الانشغالات، تمكن الاثنان من العثور على الوقت الكافي للوقوع في حب بعضهما البعض بجنون، ومن ثم الخطوبة، وإنجاب ابنتهما، أفيانا أوليا لي غالو، في مايو 2010.

دعم لو غالو زوجته بالتخلي عن التمثيل

بالرغْم من ازدهار مسيرة آدمز الفنية في أواخر العقد الأول من الألفية الجديدة، أصرت على عدم وجود منافسة بينها وبين زوجها. وقالت: “لم يكن يتنافس معي؛ لديه موهبة رائعة، ولا يوجد الكثيرون في العالم الآن ممن يفكرون مثله، فهو لا يرى نجاحي فشلاً له”. وبمنتهى الإخلاص، ضحى لو غالو بعمله في التمثيل من أجل دعم زوجته.

AFP/EAST NEWS

وأشادت آدمز بتضحيات لو غالو، وقالت: “لقد ضحى بالكثير. كان يسافر معي ويساعدني في البقاء مع عائلتي طوال الوقت، وأنا أقدّر له ذلك كثيراً. لكن ليس بدافع أنه رجل ويفعل ذلك، بل لأنه شريكي. أرى زوجي رجلاً عطوفاً ومخلصاً”.

يحافظ الزوجان على شرارة حبهما متقدة

ترك لو غالو التمثيل وعاد إلى حبه الأول، الرسم. حصل لو غالو على درجة الليسانس في الرسم من جامعة أبيلين كريستيان في تكساس عام 1996 ونشر مجموعته الفريدة من اللوحات على منصة إنستغرام. وبالحديث عن العائلة، قالت آدمز لمجلة Little London إنها أولويتها الأساسية: “أقضي وقتاً جميلاً مع زوجي وابنتي، ولا أختار إلا الأعمال التي أشعر أنني أريد حقاً القيام بها”.

كيف كان اللقاء الأول مع شريك حياتك؟ وكيف اعترفتما بحبكما لبعضكما البعض؟ أخبرونا بقصصكم الرومانسية في التعليقات!

مصدر صورة المعاينة amyadams / Instagram, darrenlegallo / Instagram
الجانب المُشرق/العلاقات/ضحّى زوج إيمي آدمز بمسيرته المهنية للحفاظ على عائلته
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك