الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

20+ خطأ يتسبب في إتلاف أجهزتنا المنزلية

لا تتعطل الأجهزة عادة بسبب الأخطاء أو العيوب المصنعية، بل لأننا لا نستخدمها بالشكل الصحيح. فمن الأمانة أن نقول أن أغلب المستهلكين نادراً ما يطّلعون على أهم المعلومات المذكورة في أدّلة الاستخدام، ناهيك عن القواعد البسيطة المتعلقة بكيفية استخدام جهاز ما.

نحن، في الجانب المشرق، ندعم فكرة توخي الحذر والحرص عند استخدام الأجهزة والأدوات المنزلية، لأن ذلك يطيل أعمارها الافتراضية. لذلك قد قررنا معرفة أكثر الأخطاء شيوعاً التي يرتكبها الناس عند استعمال أجهزتهم بدون حتى أن يدركوا أنها قد تتسبب في إتلاف الأجهزة.

المكواة

لا تستخدم مياه الحنفية. هناك خلافات حول ما إذا كان من الضروري استخدام الماء المقطّر في أجهزة الكيّ، ولكن ماء الحنفية سيتسبب، بلا شك، في ظهور الكلس والبقع البنية على المكواة. استخدم المياه المفلترة: كلما قلت كمية الملح الموجودة في الماء، قل الضرر الذي يسببه للمكواة.

لا تترك بقايا الماء داخل المكواة. يتجاهل الناس هذه النقطة غالباً، ولكن القليل منهم يعرفون أن هذه العادة السيئة تؤدي إلى الصدأ الذي يخلّف، في نهاية المطاف، بقعاً بنية على ملابسك. وفي أحيان كثيرة، يتسبب ترك الماء في المكواة في خطر حدوث تسرب، وقد يدخل الماء في الأسلاك ويؤدي إلى حدوث ماس كهربائي.

يجب أن تنظّف قاعدة المكواة حتى لو لم تكن هناك بقع واضحة. السبب هو أنه قد توجد بعض الخيوط الصغيرة والمعادن (من الماء)، وقد تؤدي هذه الجزيئات لسدّ فتحات البخار. أبسط طريقة لتنظيف المكواة هي مسح السطح بصودا الخبز المُذابة في الماء.

الحاسب المكتبي

لا تنس مسح مكونات الحاسب المكتبي (الكمبيوتر) الداخلية مرة كل شهر على الأقل. فإن فرط السخونة يحدث، في أغلب الأحيان، بسبب تراكم كميات كبيرة من الغبار والرمال في الحاسب المكتبي. إذا لم تنظف حاسبك الشخصي لمدة أطول مما ينبغي، فستنسد فتحات التهوية مما سيمنع تبريد الجهاز، وقد يؤدي ذلك إلى سدّ أجزائه المتحركة، وحدوث تلف ميكانيكي.

من الحقائق المهمة التي يجب عليك وضعها في اعتبارك أيضاً لإطالة العمر الافتراضي لجهازك عي موقعه. تصميم الجهاز يجعل من السهل انسداد فتحات التهوية، إذا كان الحاسب موضوعاً بالقرب من الجدار. علاوة على ذلك، لا تضع الجهاز بجانب مدفأة أو تحت ضوء الشمس المباشر.

يؤدي الشحم الحراري بدوره دوراً مهماً في حماية الحاسب المكتبي من فرط السخونة. تتميز محتوياته بنقلها للحرارة وتتواجد بين المعالج وشبكة تبريد الهواء. لا يعرف إلا قلة من الناس أن فرط السخونة يحدث بسبب تبخر هذا الشحم. لا تنس الاتصال بأحد مراكز الصيانة كل عامين إلى ثلاثة أعوام لتبديله. وتذكّر أنه لا ينبغي وجود كمية مفرطة منه كذلك.

من العادات السيئة الأخرى إعادة التشغيل باستمرار وعدم إغلاق الجهاز إلا نادراً. يؤدي عمل الجهاز بدون توقف، بمرور الوقت، إلى حدوث خلل برمجي، وأخطاء، وبطء الاتصال بشبكة الإنترنت. أما مزايا إعادة التشغيل، فتشمل تفريغ الذاكرة وزيادة الأداء وإنهاء الأخطاء.

الحاسب المحمول

علاوة على المشاكل السابقة التي ذكرناها، هناك أخطاء نرتكبها عند استخدام الحاسب المحمول (اللابتوب). من هذه المشاكل ترك الحاسب المحمول متصلاً بكابل الشحن طوال الوقت. يجب أن تتذكر أن شحن الحاسب المحمول طوال الوقت يتسبب في إتلاف البطارية بفعل الحرارة والجهد العالي. يوصي الخبراء بشحن الحاسب المحمول حتى نسبة 80%، وعدم شحنه إلا عندما تكون نسبة الشحن بالبطارية أقل من 40%.

لدرجات الحرارة المنخفضة بدورها أثر سلبي على الأجهزة. من الأفضل ألا تبرّد جهاز الحاسب المحمول أكثر مما ينبغي، ولكن إذا حدث وارتكبت هذا الخطأ، فحاول إصلاحه كما يلي: قبل تشغيل الجهاز، اترك الجهاز في درجة حرارة الغرفة لترتفع درجة حرارته قليلاً، وامسح الرطوبة المتكونة عليه لمنع حدوث ماس كهربائي.

ولأن جهاز الحاسب المحمول سهل الحمل والنقل، يجعله هذا عرضة لمشاكل أخرى. على سبيل المثال، دائماً ما نرغب في وضعه على شيء ناعم (مثل السرير). يؤدي ذلك دائماً إلى فرط سخونة الجهاز وحدوث الأعطال. عليك وضع الحاسب المحمول على أسطح صلبة لا تسدّ فتحات التهوية.

لا يعرف هذه المعلومة سوى القليل من الناس: على الرغم من إمكانية حمل اللابتوب، فإن بعض الحواسيب تحتوي على أقراص صلبة، وليس أقراص التخزين ذات الحالة الثابتة، وإذا هززت الحاسب المحمول أثناء عملها، فقد يتسبب ذلك في حدوث تلف ميكانيكي. عليك أن تكون حريصاً عند استخدام الحاسب المحمول، كما تكون عند استخدام الحاسب المكتبي والأفضل أن تستخدمه على الطاولة، لتطيل العمر الافتراضي للجهاز لأطول مدة ممكنة.

الغلاّية الكهربائية

احرص على أن تضع ما يكفي من الماء في الغلاية. إذا شغّلت الغلاية بدون أن يكون بها قدر مناسب من الماء، فسيؤدي هذا الأمر، عاجلاً أم آجلاً، إلى عُطلها.

احرص على عدم تعرض الغلاية لدرجات الحرارة العالية. ونعني بذلك كل من مصادر النار المفتوحة، مثل المواقد، والأفران الكهربية، وأفران الغاز. قد يؤدي ذلك إلى تشويه جسم الغلاية وغيره من مكوناتها البلاستيكية. عادةً ما تذكر أدلّة الاستخدام هذا الأمر.

يجب إزالة الكلس من الغلاية الكهربية بشكل منتظم. وتذكّر أن الكلس لا يظهر على الغلايات المعدنية فقط، بل على عناصر التسخين البلاستيكية أيضاً. حتى أن الغلايات التي تحتوي على فلاتر مدمجة لا تمنع الكلس من الظهور في المقام الأول، ولكنها تمنعه فقط من تلويث المشروبات. من السهل إزالة الكلس من الغلاية عن طريق وضع كمية متساوية من الخل والماء بنسبة 1:1 في الغلاية وتركها فيه طوال الليل. لكن لا تنس ترك ملاحظة على الغلاية حتى لا يختلط على أحد الأمر ويقرر عمل “الشاي” بهذا المزيج معتقداً أنه ماء. اغسل الغلاية جيداً في الصباح.

أحد الأسباب الأخرى لظهور الكلس في الغلايات هو أننا عادةً ما نترك الماء فيها. لا تنس إفراغ الغلاية بعد كل مرة تصنع فيها الشاي.

فرّامة اللحوم

لا تغسل أجزاء فرّامة اللحوم في غسالة الأطباق ما لم يذكر دليل التشغيل أنه لا بأس بذلك. السبب في ذلك هو أن الكثير من فرّامات اللحوم الحديثة مصنوعة من الألومنيوم. تُغسل الأواني في أغلب غسالات الأطباق الحديثة بمنظفات قوية جداً تحتوي على فوسفات قلوي. عندما تتفاعل هذه العناصر مع الألومنيوم، فإنها تزيد الأكسدة التي تسبب تآكل السطح. علاوة على ذلك، فإن بقايا المنظفات قد تبقى ملتصقة بأجزاء فرّامة اللحوم وينتهي بها الحال في طعامك.

احرص على ألا تحتوي اللحوم المُراد فرمها على عظام. بعض فرّامات اللحوم قوية بما يكفي لطحن العظام، ولكن أغلبها سيتعطل نتيجةً لذلك.

لا تترك فرّامة اللحوم تتعرض لفرط السخونة خلال عملية الفرم. قد يحدث ذلك نتيجةً لأسباب مختلفة، مثل عدم وجود ما يكفي من زيت التشحيم أو تعطّل نظام التبريد. إذا كانت فرّامتك جديدة، فقد تتعرض للعطل إذا وضعت فيها كمية أكثر مما ينبغي من اللحوم، أو شغلّتها لفترة أطول مما ينبغي.

الخلاّط الكهربائي

لا تطحن الثلج والأطعمة المجمدة في الخلاط الكهربائي. إذا لم تكن قوة الخلاط كافية، فقد تتلف السكاكين، بل وحتى المحرك بأكمله. إذا كنت مضطراً لطحن الثلج، فعليك إضافة بعض الماء.

لا تخلط أطعمة شديدة السخونة. عند وضع أطعمة ساخنة في وعاء الخلاط المغلق، سترتفع درجة حرارة الهواء، مما سيعمل على زيادة الضغط داخل الوعاء، وقد يتعرض سطحه للكسر. الشيء الوحيد الذي يمكنك فعله في هذه الحالة هو تغطية الوعاء بمنشفة وتشغيله على أقل وضع طاقة ممكن.

اترك محرك الخلاط يبرد عندما تستخدمه لفترة طويلة.

مكيّف الهواء

لا تنس إجراء أعمال الفحص والصيانة في وقتها. الأمر لا يتعلق بالمساعدة الاحترافية، بل أيضاً بالتدابير الوقائية التي يمكنك اتخاذها بنفسك: مثل تنظيف الفلاتر وتغييرها في الوقت المناسب. توجد الفلاتر تحت غطاء المكيّف مباشرةً، وتنظيفها سيجعله يعمل بشكل أفضل، وسيقلل كمية الغبار في الهواء الذي تتنفسه.

لا تفتح النوافذ أثناء تشغيل مكيّف الهواء. الاعتقاد السائد بأن النوافذ المفتوحة مع تشغيل التكييف سيجعل الغرفة تكتسب البرودة بشكل أسرع هو مجرد خرافة. إن النوافذ المفتوحة، في حقيقة الأمر، تبطيء عملية التبريد، وقد تتسبب أيضاً في تعطّل المكيّف لأنه سيعمل على معالجة الكثير من الهواء الساخن الآتي من النافذة.

اختر وضع الأداء الصحيح لمكيّف الهواء. النظام الذي لا يكفي لتبريد الغرفة سيتلف بشكل أسرع لأنه سيعمل بجهد أكبر. وإذا كان الأداء أكثر مما تحتاجه، فسيتطلب مكيّف الهواء المزيد من الكهرباء، كما أنه سيعمل على تبريد الغرفة الصغيرة أسرع مما يتيح للهواء أن يجف بما يكفي، لذلك فسيكون مستوى الرطوبة ثابتاً.

اعترف، هل ارتكبت أي من هذه الأخطاء؟ ما التفاصيل الأخرى التي تعتقد أنه يتعين على جميع مستخدمي الأجهزة الإلمام بها؟

الجانب المُشرق/حيل وأفكار/20+ خطأ يتسبب في إتلاف أجهزتنا المنزلية
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك