الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

+15 مثالاً لصداقات استثنائية بين الحيوانات تلهب المشاعر

إنه لأمر رائع أن ترى بعض الحيوانات تعتني بأنواع أخرى كما تفعل مع بني فصيلتها. ولدينا هنا مثال رائع لأنثى غوريلا تدعى كوكو لا تستطيع أن تصبح أماً بنفسها، لذلك شاركت عاطفة الأمومة لديها مع بعض القطط الصغيرة! ومثال آخر لقطة تحب بطة صغيرة لدرجة أنها تنظفها كل يوم. سوف تقدم لنا الحيوانات في هذه المقالة تعريفاً جديداً لمصطلح الصداقة.

لم نتمالك أنفسنا عندما رأينا هذه الصور، ولم يسعنا إلا أن نشاركها عبر هذه المقالة مع قرائنا في الجانب المشرق، كي نثبت أن الحب والرعاية ليس لهما حدود!

1. إنهما من أفضل الأصدقاء!

2. يقوم القرد “نيف” باحتضان هذا الطائر الذي يركض إليه كلما شعر بالخوف وأراد الاختباء.

3. “هذا ريلان مع إيمي. قد يكون ريلان تقدم في العمر، ولكن حبه للقطط الصغيرة مازال قوياً كما كان على الدوام!”

4. “وضعت صديقة لي ثلاث بيضات إوز في حضن دجاجتها، وقد اعتنت بها حتى فقست كلها وها هي ذي تحب صغيراتها العملاقة”.

5. “جرو مرتبك يذوب في أحضان هذه القطط المحبة”.

6. تبنت هذه الدجاجة البطات الصغيرة كلها دون أدنى تردد.

7. يبدو أن وينفريد و رايلان أصبحا صديقين حميمين الآن. هذا الكلب يعتني بالقطة الصغيرة.

8. ثنائي يسحر قلوبنا بصداقته!

9. “تبنت كلبتنا قطة صغيرة، وها هو أحد جرائها الجدد يحتضنها بدوره”.

10. أصبح هذا الكلب من فصيلة الراعي الألماني مع بومته الصغيرة مثل شقيقين لا ينفصلان.

11. “كلبي الدانماركي الضخم يحتضن جرواً جديداً عمره 4 أسابيع”.

12. أنقذت ماركيز 6 جراء. لم تمنحهم الدفء فحسب، بل كانت أيضاً تصطاد لهم الفئران ليأكلوها.

13. “هذه القطة تحب النوم مع صغار الماعز حديثي الولادة”.

14. “قطتي تلعق بطتها الصغيرة وتلاعبها”.

15. “فقدت هذه العنزة أمها عندما كانت صغيرة، ومنذ ذلك الحين أصبحت لا تنفصل عن هذه اللاما”.

16. “صورة لأنثى غراب بجانب عائلتها البديلة”.

“تم العثور على أنثى الغراب في حالة سيئة شهر ماي الماضي، على طريق ريفية في السويد وتم وضعها في خم الدجاج هذا. وسرعان ما أصبحت تتصرف مثل الدجاجة وتخشى الغربان الأخرى”.

17. “كوكو الغوريلا لم تستطع أن تصبح أماً، لكنها شاركت عاطفة الأمومة مع العديد من القطط الصغيرة على مر السنين”.

18. “عثرت قطة والدي على فأرين صغيرين من فصيلة الأبوسوم هذا الصباح، وهي تعاملهما وكأنهما من القطط الصغيرة”.

هل سبق لك أن رأيت حيوانات تتبنى أخرى من فصائل مغايرة؟ وهل تعتقد أن هذه العلاقات التي تنشأ بين فصائل مختلفة من الحيوانات تعبر عن روح الأمومة لديها؟ شاركنا أفكارك في قسم التعليقات أدناه فنحن نريد أن نسمع ما لديك!

مصدر صورة المعاينة AFP/EAST NEWS