الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

17 أماً رفضت وجود حيوانات أليفة في منزلها ولكنها الآن تحبها بجنون

----
587

تعتبر تربية حيوان أليف في البيت نعمة بالنسبة لكثير من الناس، ولكنها بالنسبة لآخرين نقمة. وسواء كان ذلك بسبب تجارب سابقة أو مشاكل صحية، فإن الدواعي التي تجعلهم لا يرغبون بوجود حيوان في منزلهم مقبولة ومقنعة. ولكن مع ذلك، ما إن تدخل هذه المخلوقات الصغيرة ذات الأرجل الأربعة إلى حياة شخص ما، حتى تغير وجهة نظره تماماً، وتجرّده من أسباب رفضه، سواء أحب ذلك أم لا.

نحن نرى في الجانب المشرق أن الحيوان الأليف ليس مصدر إزعاج على الإطلاق. والأمهات الـ 17 اللواتي سنتحدث عنهن في هذا المقال واللواتي كن في الأصل ضد استقبال كلب أو قطة في المنزل، مستعدات الآن لفعل أي شيء من أجل صغارهن الجدد.

1. “أمي: لماذا تريد إحضار كلب آخر؟!”

2. “كانت أمي مترددة في رعاية جرائي عندما ذهبت في إجازة، ولكنها لم تكن تريدني أن أطلب من شخص آخر فعل ذلك. وبعد فترة، أرسلت لي هذه الصورة”

3. “كانت جدتي تقول: ‘لا نريد أي حيوانات أليفة’ حتى جاءت لوسي إلى المنزل”

4. “كرهت أمي الكلاب لأنها تعرضت لعضة منها عندما كانت صغيرة، لكنها الآن تعامل كلبنا كما لو كان ابنها”

5. “هذه حماتي تلاعب كلبنا لأنها تشعر أنه مكتئب. لكن ما لا تعرفه هو أنه يذهب إلى نادي حضانة الكلاب، ولديه بدل السرير ثلاثة، ويتنزه في الحديقة كل يوم تقريباً”

6. “جدتي:” الكلاب قذرة ويجب تركها في الخارج!" جدتي بعد فترة: هل تريد الدخول؟ دعني أغسل رجليك حتى تتمكن من الدخول"

7. "كانت أمي تقول لي "لماذا تريد كلباً آخر؟"، ولكنها الآن تسألني إن كنت سأحضره معي عندما أزورها"

8. “نشأت وأنا أعرف دائماً أن أمي من الأشخاص الذين يصرخون على الحيوانات الأليفة. ولكنها الآن أول من يقلق إن مرضت قطتنا”

9. “قبل 4 سنوات قالت لي أمي: ‘إذا جلبت جرواً إلى البيت، فسيكون عليك أن تعتني به لأني لن أفعل’. وها هي الآن تعامله كطفلها، ولا يجلس إلا في حجرها كلما ركبنا السيارة”

10. “في البداية، أبدت أمي قلقها من أن تكون كلبتنا لولو هجينة بين بيتبول وسلالة أخرى. وها هي الآن تعتبر نفسها ‘أفضل جدة’ تعتني بلولو المدللة”

11. “لم تكن أمي ترفض تربيتنا لحيوان أليف فقط، ولكنها لم تسمح له بالاقتراب من أي قطعة أثاث أيضاً. أما الآن، فيبدو أنها تهتم به أكثر مما تهتم بي”

12. “حسناً، لكنني لن أسمح بجلوسه على الأريكة”

13. “عندما كنت أعيش مع أمي، كانت جادة كثيراً في رفضها لامتلاك حيوان أليف. والآن عندما أزورها مع كلبي، فإنها تحتضنه طوال الوقت”

14. “بعد أن أخبرتني أمي أنها لن تعتني بالكلب، صنعت له هذه الخيمة الصغيرة لتدفئته”

15. “لن أسمح له بالجلوس على الفراش أبداً!”

16. “أمي والقطّة التي لم تكن تريد تربيتها”

17. “لم تكن تريد أي قطط في البيت، لأنها تعاني من حساسية شديدة تجاهها. إلى أن دخلت ‘كلـيـو’ إلى حياتنا”

هل لديك أي حيوانات أليفة في المنزل؟ هل سبق لك أن رفضت الحصول على واحد ثم غيرت رأيك؟ لماذا؟

مصدر صورة المعاينة JessHas4Dogs / Reddit
----
587
شارك هذا المقال