الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

18 أباً قالوا لا للحيوانات الأليفة وانتهى بهم المطاف إلى حبّها بجنون

عندما نرحب بحيوان أليف في منزلنا، فإنه يصبح فرداً من العائلة، لكن قبل ذلك يتردد بعض الناس في قبول الفكرة وقد يرفضونها بشدة وعناد، إلى أن يقضوا القليل من الوقت معها. فحينها يتغير كل شيء، ويغدو عضو الأسرة الجديد موضع الترحيب والعناية من قبل الجميع.

قمنا في الجانب المُشرق ببحث جاد ووجدنا 18 أباً كانوا في البداية يعارضون تربية حيوانات أليفة، لكنهم الآن لا يستطيعون تخيل حياتهم بدونها.

1. “قال إنه لا علاقة له بكلبي على الإطلاق، ثم اشترى دراجة ذات سلة أمامية بعد ذلك”

2. “قال إن القطط ليست ودودة مثل الكلاب. وها هو الآن يأكل معها الآيس كريم مثل صديقين حميمين”

3. “لطالما وصف أبي الكلاب الصغيرة بأنها مجرد فئران باهظة الثمن”

4. “صهرنا بعد أسبوعين من تربية أختي لهذا القط الجميل لفترة مؤقتة. إنهما لا ينفصلان الآن”

5. “يقول إنه لا يحب الكلاب، لكن الكلاب تحبه رغم ذلك”

6. “الرجل الذي رفض رعاية القطة الجديدة يوم تبنيناها، يسمح لها اليوم بالنوم في حضنه”

7. “في البداية لم يكن يريد أي كلاب، والآن لدينا 2 منها”

8. “والدي لا يحب الكلاب”. وهذا هو سبب نزوله عن كرسيه ليربت عليه"

9. “يصر على أنه ليس من محبي الحيوانات، وأنني كنت سخيفة حين اشتريت لقطي طوقاً وسلسلة، لكنه هو من يخرجه للتنزه الآن”.

10. “أصرّ والدي طويلاً على أنه لا يريد أي حيوان. انظروا إليه الآن !”

11. “كان والدي مصراً على إبقاء القطة في المرآب إن سمح بوجودها في منزله. وهكذا تصرف في اليوم الأول”.

12. “بعدما قال أبي إنه لن يقبل بالمزيد من القطط، أصبح حاله هكذا...”

13. “ولم يكن يريد أياً منها في البداية”

14. “والدي لم يكن يريدنا أن نربي هذه الديكة، والآن يحملها بين ذراعيه في أرجاء المزرعة”

15. “إنه محبّ للكلاب، وقد سئم من تربيتنا للقطط، ثم اكتشف قطتنا في جيبه ذات يوم”

16. “والدي لم يكن يقبل بوجود ‘لونا’ في البيت، لكنه غير سيارته بأخرى أكبر، ليأخذها إلى أي مكان تريد”

17. “قال والدي قبل هذا إنه لا يحبّ القطط بالمرة”

18. “هذا أبي الذي كان يقول دائماً إن تربية الطيور أكبر مضيعة للوقت...”

هل تربي أي حيوانات أليفة؟ ما الحيوان المفضل لديك؟ وكم استغرقت من الوقت لتصبح أفضل صديق له؟

مصدر صورة المعاينة entirelyunimportant / Reddit
شارك هذا المقال