الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

8 أسباب تجعل جرعة من الخوف مفيدة لنا في الواقع!

----
201

حين يعاني الناس من مخاوف أو مظاهر تدلل على الرهاب، فإن علماء النفس يقترحون عليهم علاجات حديثة، بالإضافة إلى المتابعة النفسية. حيث صار من الشائع استخدام الواقع الافتراضي لمساعدة الناس على مواجهة ما يقلقهم. فإذا كنت تخاف من الوقوف أمام حشد من الناس، يتم وضعك وسطهم في موقف افتراضي، وهذا يساعدك على تحدي مخاوفك والتغلب عليها.

ولكننا اكتشفنا هنا في الجانب المشرق أن مخاوفنا لا تحتاج دائماً إلى العلاج، لأنها قد تساعدنا بعدة طرق! دعونا نلقي نظرة على الكيفية التي يمكن لقسط معقول من الخوف أن يعيننا بها على التميز في الحياة.

1. الخوف يساعدك على إنقاص الوزن

الشعور بالقليل من الخوف يحرق سعرات حرارية أكثر من الوضع العادي دون أيّ خوف. مع زيادة سرعة نبض القلب، يتدفق الأدرينالين بقوة في الجسم وتتسارع عمليات الأيض، مما يحرق السكر والدهون في هذه العملية.

في إحدى الدراسات، وجد علماء وظائف الأعضاء في جامعة وستمنستر بلندن أن مشاهدة الناس لأفلام رعب مثل The Shining أو The Exorcist تجعلهم يحرقون ما يصل إلى 113 سعرة حرارية، وهي نفس الكمية التي يحرقونها خلال نصف ساعة سيراً على الأقدام.

2. الخوف يقوي جهاز المناعة

في بعض الأبحاث التي أجرتها جامعة كوفنتري في المملكة المتحدة، عُرض على المشاركين مقطع رعب، ثم أخذ الباحثون عينات دم من هؤلاء الأشخاص، فأظهرت النتائج أن الشعور بالخوف أدى إلى تنشيط خلايا الدم البيضاء. ومعلوم أن هذا النوع من الخلايا يساعدك على محاربة الأمراض وإصلاح التلف في جسمك. كلما زاد عدد خلايا الدم البيضاء، كان جهازك المناعي أقوى.

3. الخوف يمنحك شعوراً بالتمكن والتحفيز

عندما نشعر بالخوف، لا تفرز أجسامنا الأدرينالين فقط، ولكن بعض المواد الكيميائية الأخرى أيضاً، مثل السيروتونين. وهذا الهرمون يساعد الدماغ على العمل بكفاءة أكبر، مما يجعل الخوف طاقة مفيدة.

على سبيل المثال، إذا كنت تركض في نفس الطريق كل يوم، فستعتاد عليه سريعاً. لكن عندما تجد نفسك في مكان غريب عليك، ستكون خائفاً بعض الشيء وتحتاج إلى مزيد من التركيز، وهنا سيبدأ دماغك في العمل بأقصى قدراته، لأننا كائنات تتوق على الدوام إلى تحديات جديدة.

4. الخوف يقرّبك أكثر من الآخرين

عندما نشعر بالخوف، يتم إفراز مركب آخر يسمى الأوكسيتوسين، وهو هرمون يساعدنا على بناء علاقات مع من حولنا. لدينا جميعاً غريزة للبقاء تدفعنا إلى الاقتران مع البشر الآخرين من أجل التغلب على الأخطار المشتركة. وخير مثال على ذلك يتبين عندما يتجمع الناس على الأريكة أثناء مشاهدة فيلم مخيف.

5. الخوف يزيد الانتباه والتركيز

قد يكون التفكير في المستقبل أو المجهول كافياً لإخافتك. إذا كنت تشعر ببعض القلق بشأن ما يجري في حياتك، فإن جسمك سيفرز هرموناً آخر، إلى جانب الأدرينالين الذي يبقيك متيقظاً، يعرف باسم النورإبينفرين، مما يدفعك إلى التركيز بدلاً من الذعر، ويتيح لك مجالاً للتفكير بوضوح تحت الضغط، وهذا هو سبب إدراجه ضمن العديد من مضادات الاكتئاب. نحن نعيش في عالم تكثر فيه مشتتات الانتباه، مثل مشاهدة التلفزيون أو تصفح الإنترنت، والقليل من الخوف يساعدنا في الواقع على أن نكون يقظين ومركّزين تماماً.

6. الخوف يساعدك على الهروب من المشاكل

حين نعبر شارعاً خافت الإضاءة في الليل، أو نسمع خطى تقترب خلفنا مباشرة، فإننا لا نقضي الكثير من الوقت في التفكير في أفعالنا المستقبلية، بل نبدأ في المشي بشكل أسرع ونحاول الوصول إلى وجهتنا الآمنة في وقت أقرب. يجبر الخوف الدماغ على الاستجابة على الفور، وإيجاد حل للمشكلة الطارئة بدلاً من إضاعة الوقت في تحليل مفصل للموقف.

7. الخوف يدفعك لإحداث تغيير إيجابي

عندما تزور الطبيب ويعلّق على تحاليل دمك، على سبيل المثال، قائلاً بأن هناك مؤشرات لارتفاع خطر إصابتك بمرض السكري، ينتابك شعور بالخوف. يحدث هذا معنا جميعاً لأننا نكون مدركين للضرر الشديد الذي يمكن أن يسببه مرض السكري. ولذلك نبدأ في اتباع أوامر الطبيب بدقة، من خلال استهلاك كمية أقل من السكر، واتباع نظام غذائي صارم، بغرض إخراج أنفسنا من تلك المنطقة الخطرة. بدون الخوف، كان هذا التغيير الإيجابي ليستغرق وقتاً أطول.

8. الخوف يساعدنا على مضاعفة الإنجاز

هناك حالة نفسية تُعرف باسم متلازمة كرونوس، وتظهر عندما يخشى الناس أن يتم استبدالهم بشخص آخر في أي مجال من مجالات حياتهم، سواء كان ذلك متعلقاً بالعمل أو العلاقات الشخصية. وبهذا الخصوص، يجزم علماء النفس أن الخوف المعتدل يمكن أن يساعدنا في إعادة التألق لحياتنا. سيشعر الكثيرون منا بتراجع ملحوظ في حياتنا الخاصة أو المهنية بدون الخوف، لأننا حين نكون على يقين من أن لا أحد سيحلّ محلنا، نشعر بالراحة ونتصرف بتهاون في علاقاتنا الأسرية والمهنية.

ما الرهاب الذي تعاني منه أو الشيء الذي يخيفك أكثر من غيره؟ وكيف تتعامل مع هذه المشاعر؟

----
201