الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

ما الذي قد يحدث لبشرتك إذا نمت بدون وسادة

قد يبدو اختيار النوم بدون وسادة غير مريح في البداية، لكنه قد يفيد صحتك بعدة طرق. ولا يقتصر الأمر على زوال ألم الظهر. في الواقع، قد تستيقظين من النوم وأنت تبدين أكثر حيوية. نحن نستخدم الكثير من منتجات التجميل للحفاظ على نعومة البشرة ولمعانها، وآخر ما يمكننا تخيله هو أن يكون فراشنا سبباً في تحسين مظهر البشرة.

نحن في الجانب المُشرق تفاجأنا حين علمنا أن شيئاً بسيطاً مثل التخلي عن الوسادة قد يكون السرّ للاستيقاظ ببشرة أكثر شباباً. تابعوا التفاصيل ولا تنسوا تفقد مكافأة نهاية المقال.

1. قد يقلل التجاعيد

قلة النوم ليست الشيء الوحيد الذي يجعلك تبدين أكبر سناً، فقد اتضح أن غطاء الوسادة قد يساهم في حدوث ذلك أيضاً. معظم أغطية الوسائد مصنوعة من القطن، وبرغم أنه قد يبدو مريحاً، إلا أن هذه المادة تسبب الحكة لبشرتك، مما يؤدي لجفافها. البشرة الجافة أكثر عرضة لظهور الخطوط الدقيقة، كما أن الجفاف يعمّق التجاعيد الموجودة ويبرزها. النوم بدون وسادة يحتاج لوقت من أجل التعود عليه، لكنه سيفيد بشرتك على المدى البعيد.

2. بشرتك ستبدو أنعم

جسمك يحتاج للماء ليكون في أفضل حالاته، ونفس الأمر للبشرة. أغطية الوسائد القطنية تحرم بشرتك من الرطوبة والزيوت الأساسية التي تحتاجها لتبقى شابة ومتورّدة. وبالتالي قد تتسبب في تقشير الجلد وسقوطه، مما يجعل بشرتك أقل حيوية مع مرور الوقت.

3. قد يمنع تهيج البشرة

إذا كان بشرتك حساسة ومعرضة لحب الشباب، فإن النوم على غطاء وسادة قطني ليس الخيار الأفضل لك. القطن قاس على البشرة، واحتكاكه بها قد يسبب تهيج البشرة الحساسة ويزيد حالها سوءاً. وبما أن الوسادة يمكن أن تصبح بسهولة بيئة حاضنة للبكتيريا، فإن ضغط وجهك عليها قد ينتج عنه المزيد من مشاكل البشرة.

4. سيساعد بشرتك على التعافي بسرعة أكبر

عندما تنامين، فإن جسدك بالكامل يدخل في وضع التعافي، ويشرع في إصلاح البشرة ومشاكلها. تسبب الوسادة تراكم الزيوت ورواسب المكياج على وجهك من الليلة السابقة، وعندما تنامين وأنت تضغطين بوجهك عليها، فإن هذا بمثابة الكابوس لجمالك.

5. يمكن أن يزيد إشراق البشرة

النوم على وسادة ناعمة قد يقلل من تدفق الدم للرأس، وقد يؤدي ذلك لحدوث آلام في الرقبة وصداع، ويجعل بشرتك تبدو جافة وباهتة. ضعف جريان الدم قد يؤدي لإصابة البشرة بمشاكل متنوعة، مثل تغير اللون والطفح الجلدي والتشقق.

6. ستقل “خطوط النوم”

إذا استيقظت يوماً ووجدت خطوط نوم مزعجة على وجهك، فقد تكون الوسادة هي السبب. حين تستلقين على الفراش للنوم، فإن غطاء الوسادة القطني الكثيف يتسبب في تكوّن الخطوط على بشرتك. وعلى الرغم من أن هذه الخطوط تختفي تدريجياً على مدار اليوم، إلا أن الضرر المتكرر قد يؤدي في النهاية لتكون تجاعيد دائمة. اختيار النوم بدون وسادة قد يمنحك بشرة أكثر حيوية ويحافظ على نعومتها.

مكافأة: أغطية الوسائد المفيدة للبشرة

إذا كان من المستحيل لك أن تفارقي وسادتك المفضلة، فاختاري أغطية الوسائد المصنوعة من أقمشة ذات ملمس أنعم على بشرتك.

الحرير: ملمس الحرير أنعم من القطن، وامتصاصه للرطوبة أقل، وقد يساعدك في التخلص من تفشي حب الشباب.

النحاس: النوم على أغطية وسائد نحاسية يساعد في الشفاء من حب الشباب، ومنع التجاعيد، وحتى تقليل ظهور الخطوط الدقيقة.

أغطية وسائد Déjà: هذا الاختراع المبتكر يسمح لك بـ"تقشير" طبقة جديدة من القماش لتنامي عليها كل ليلة، والميزة الإضافية الأخرى لها هي أنها أسهل كثيراً في الغسيل.

هل تتفقون مع فكرة أن أغطية الوسائد تفسد البشرة؟ وهل تستطيعون النوم بدون وسادة من أجل الحصول على بشرة مثالية؟

الجانب المُشرق/مثير للفضول/ما الذي قد يحدث لبشرتك إذا نمت بدون وسادة
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك