الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

12 من المشاهير تمكنوا من إنقاص وزنهم بشكل واضح!

----
416

تزخر شبكة الانترنت بصور المشاهير الذين يمتلكون أجساماً رائعاً، وقد تكون مشاهدة تلك الصور سبباً للإحباط أحياناً، مما يجعلك تشعر ببعض الحسد. ومع ذلك، لم يولد جميع مشاهير هوليوود بأجسام فاتنة ورشيقة، فنجد أن بعض الممثلين والمغنيين المحببين إلى قلوبنا بدوا مخالفين تماماً لمعايير الجمال المتبعة في هوليوود.

سيعرض لك الجانب المُشرق بعضاً من أكثر التحولات المذهلة التي طرأت على المشاهير بمقارنة صورهم الحالية بتلك القديمة.

1. أديل

من الصعب ألّا تلاحظ تخلص أديل من بضعة أرطال من وزنها الزائد منذ عام 2008، رغم أنها لم تفصح أبداً عن مقدار الوزن الذي فقدته. تقول المغنية أنها فعلت ذلك لسعادتها الشخصية وليس التزاماً بمعايير الجمال. توقفت أديل عن تناول السكر نهائياً في النظام الغذائي الذي تتبعه.

3. ريبيل ويلسون

بدأت ريبيل ويلسون رحلتها في خسارة الوزن عام 2016، ومنذ ذلك الحين تمكنت من خسارة 33 رطلاً. تقول الممثلة أن سر نجاحها يكمن في ممارسة التمارين البدنية.

4. كيلي أوزبورن

خسرت كيلي أوزبورن حوالي 70 رطلاً منذ عام 2009 عندما شاركت في برنامج الرقص مع النجوم. حيث عرّفها شريكها في البرنامج على نظام غذائي صحي أكثر ونظام خاص بممارسة التمرين.

5. جوردين سباركس

فقدت المشتركة في أمريكان أيدول جوردين سباركس، 50 رطلاً عام 2012. حيث أرادت الحاظ على صحتها فبدأت بحساب السعرات الحرارية التي تتناولها وبدأت بالمشي بشكل يومي إلى جانب ممارسة التمرين بالاستعانة بمدرب خاص.

7. كلوي كارداشيان

كانت كلوي كارداشيان تشعر دائماً بالانزعاج من جسمها مقارنة بأخواتها، فلقد كانت تعتبر الأسمن في أسرتها. وبعد انفصالها عن زوجها السابق تمكنت من فقدان 40 رطلاً وبدأت برنامجها الخاص بفقدان الوزن والذي حمل اسم ريفينج بودي.

8. جون غودمان

أدرك جون غودمان عندما بلغ وزنه 400 رطلاً أن الوقت قد حان للتصرف مع الأمر بجدية، ومنذ عام 2015 تمكن الممثل من خسارة 100 رطل. وكان اعتماده في الأساس على التحكم بنوع وكمية الطعام الذي يتناوله.

9. جنيفر هدسون

فقدت جينيفر هدسون حوالي 80 رطلاً منذ عام 2010. لا تملك هدسون الكثير من الوقت لممارسة التمرين بسبب ازدحام جدول أعمالها ولكنها استعاضت عن ذلك بمراقبة كل تتناوله بدقة شديدة وتتبع نظاماً غذائياً صارماً.

10. كريستينا أغيليرا

خسرت كريستينا أغيليرا حوالي 50 رطلاً عام 2013. أخذت إجازة من برنامج ذا فويس وأعادت النظر في نظامها الغذائي وممارستها للتمرين. تدّعي كريستينا أن الريكي، وهو تمرين روحاني آسيوي قديم، قد ساعدها حقاً في الحصول على جسم وعقل أفضل.

11. ميليسا مكارثي

تدّعي ميليسا أن جسدها “عمل قيد الإنجاز”. فقد خسرت بالفعل حوالي 75 رطلاً وتواصل مراقبة نظامها الغذائي. تحاول الممثلة التمسك بأسلوب حياة صحي وتذهب إلى النوم عند الساعة 7:30 مساءً. كل ليلة.

12. جيمي كيميل

عندما وصل وزن جيمي كيميل إلى 200 رطل، قرر أن الوقت قد حان للتغيير. فبدأ بممارسة المزيد من التمارين الرياضية وبدأت بحساب السعرات الحرارية إلى جانب اتباعه لطريقة الصيام المتقطع. خسر جيمي كيميل حوالي 25 رطلاً من وزنه.

المكافأة: المغني 50 سنت

خسر مغني الراب والممثل المُلقب بـ 50 سنت كل كتلته العضلية لتصوير أحد الأفلام، حيث لعب دور لاعب كرة قدم يعاني من السرطان في فيلم كل الأشياء تتداعى.

أي من التحولات السابقة أعجبتك أكثر؟ ومن تعتقد أنه قد تغير بشكل جذري أكثر من غيره؟ أخبرنا برأيك في التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة East News, khloekardashian / instagram
----
416