الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

12 من المشاهير أخفوا أعمارهم الحقيقية لزيادة فرصهم في النجاح

بينما لا يخجل بعض الأشخاص من الكشف عن أعمارهم الحقيقية، يخشى البعض الآخر ذلك إلى حد بعيد. في معظم الثقافات، يكون سؤال شخص ما عن عمره أمراً غير ملائم بمجرد أن نصبح بالغين، لذا فليس من المستغرب أن يكون الكذب حول سننا شائعاً للغاية. ورغم أن الناس عادة ما يزيفون الحقيقة بجعل أنفسهم أصغر سناً، نجد آخرين يقومون بعكس ذلك. ففي صناعة الترفيه، يمكن أن يكون العمر موضوعاً حساساً للغاية.

وقد وجدنا في الجانب المُشرق قصصاً عن 12 من المشاهير الذين لم يكونوا صريحين حول أعمارهم الحقيقية.

1. ميلا كونيس

عندما أجرت ميلا كونيس إختبار الأداء لدور جاكي بوركهارت في مسلسل عرض السبعينات ذاك، كانت تبلغ من العمر 14 عاماً فقط، أي أنها كانت صغيرة للغاية للحصول على الدور الذي سيجعل مسيرتها المهنية في التمثيل مميزة. وقد اعترفت في مقابلة عام 2012: “أخبرتهم أنني أكبر سناً بقليل ... قلت لهم إنني سأبلغ الـ 18 عاماً، وهذه ليست كذبة حقاً، لأنه في مرحلة ما ... كنت سأبلغ سن الـ 18”.

2. ساندرا بولوك

في مقابلة عام 1992، اعترفت بولوك بأنها لم تكن صادقة تماماً بشأن عمرها عندما أجرت تجربة أداء لدور في فيلم Love Potion No. 9. كان الاستوديو يسعى لتوظيف ممثلة تبلغ من العمر 29 عاماً لتلعب دور عالمة أحياء، وهي شخصية ناضجة إلى حد ما، مثل ديان فارو. وبما أن بولوك كانت تبلغ من العمر 27 أو 28 عاماً في ذلك الوقت، كان عليها إقناع صانعي الأفلام هؤلاء بأنها كانت الاختيار الصحيح لهذا الدور.

3. إيمينيم

كان مغني الراب المعروف أيضاً باسم “سليم شايدي” غير صريح بشأن عمره في مقابلة عام 1999. قال إيمينيم إنه كان يبلغ من العمر 24 عاماً في حين أنه كان في الواقع في سن الـ 27، مما يثبت أن صغر السن أمر لا ترجوه النساء فقط كما يُخيّل لعامة الناس.

4. جيسيكا شاستين

لم تكن جيسيكا شاستين صريحة بشأن عمرها. لبعض الوقت، كان سنها لغزاً للجمهور. وفي إحدى المقابلات، قالت إنها لا تتحدث عن عمرها عن عمد حتى لا يؤثر ذلك على الأدوار التي تحصل عليها، واعترفت قائلة: “لن أكشف عن عمري أبداً لأنني ممثلة، وأريد أن ألعب أدوار شخصيات في مختلف الأعمار”.

5. لورانس فيشبورن

كان لورانس فيشبورن يبلغ من العمر 14 عاماً فقط عندما حصل على دور تايرون “كلين” ميلر البالغ من العمر 17 عاماً في فيلم القيامة الآن. وقد زيّف الممثل عمره وادّعى أنه كان يبلغ 16 عاماً، ولكن من منا لن يكذب ولو قليلاً من أجل العمل مع المخرج العظيم فرانسيس فورد كوبولا؟ المثير للدهشة هو أن صنع هذا الفيلم الملحمي استغرق وقتاً طويلاً لدرجة أنه بحلول إنتهاء التصوير، كان فيشبورن يبلغ من العمر 17 عاماً.

6. نيكي ميناج

على الرغم من أن نيكي ميناج (التي تبلغ الآن 39 عاماً) اعتادت الادعاء بأنها ولدت في عام 1984، إلا أن عمرها الحقيقي تم الكشف عنه عندما تورطت في حادث في عام 2011. فوفقاً لتقرير وقع تسريبه في وقت لاحق، ولدت المغنية في الواقع في عام 1982.

7. غابرييل كارتريس

لم تكن الممثلة التي نتذكرها جميعاً بفضل شخصية أندريا زوكرمان التي أدّتها في مسلسل بيفرلي هيلز 90210 صادقة تماماً بشأن عمرها. لضمان حصولها على دور شخصيّة شابّة، استشارت كارتريس محامياً حول هذا الموضوع: “لقد تحدثت بالفعل إلى محام حول ما يمكنني فعله لتوقيع هذه العقود والكذب بشأن عمري والاحتفاظ بدوري في هذا العمل. وسألته ’هل هذا مقبول؟’ فأجاب ’نعم إنه كذلك، طالما أنك تقولين فقط إنك تتجوزين سن الـ 21’”. في الواقع، كانت تبلغ من العمر 29 عاماً في ذلك الوقت.

8. ووبي غولدبيرغ

بدلاً من الإدّعاء بأنها أصغر سناً، كان على الممثلة الشهيرة التظاهر بأنها أكبر سناً، حيث قالت: “كان عليّ أن أكذب بشأن عمري للحصول على بعض الوظائف”. بالعودة إلى الثمانينيات، عندما كانت الممثلة في الثلاثين من عمرها، اعتقد الناس أنها كانت في الواقع في سن الـ 35.

9. نيكولاس كيدج

ظهر الممثل الشاب نيكولاس كيدج لأول مرة على الشاشة في الفيلم الكوميدي لعام 1982، Fast Times at Ridgemont High، وكان عليه إخفاء عمره الحقيقي للحصول على الدور. ادعى كيج البالغ من العمر 17 عاماً آنذاك أنه كان في سن الـ 18 عندما أجرى تجربة أداء لدور الشخصية الرئيسية، براد، التي كانت في النهاية من نصيب الممثل جادج راينهولد.

10. لافيرن كوكس

كانت لافيرن كوكس، التي توشك على بلوغ الخمسين من العمر، غير صريحة بشأن عمرها منذ أن كانت في سن الـ 18. وقد اعترفت مؤخراً بأن كل شيء بدأ عندما كانت تواعد شاباً أصغر منها انفصل عنها لكونها “كبيرة في السن”. على مدار العامين التاليين، واصلت التظاهر بأنها تبلغ من العمر 22 عاماً، ثم أصبحت كوكس أكثر غموضاً بشأن سنها، قائلة إنها “أكبر من سن الـ 21”. أخيراً، قررت مؤخراً أن تكون صادقة وتعتزّ بعمرها الحقيقي.

11. ريبيل ويلسون

في عام 2017، رفعت الممثلة والكوميدية الأسترالية دعوى قضائية ضد مجلة أسترالية لتسببها في الإضرار بمسيرتها المهنية من خلال الادعاء بأنها كانت “كاذبة متسلسلة’’. ووفقاً للمجلة، ادعت الممثلة البالغة من العمر 36 عاماً أنها كانت تبلغ من العمر 29 عاماً. كما أشارت إلى أنها كانت غامضة بشأن اسمها الحقيقي وتنشئتها. في المقابل، أكدت ويلسون طوال المحاكمة أنها لم تكذب أبداً بشأن عمرها، ولكنها ببساطة تتجنب الأسئلة بقولها: “المرأة لا تكشف عن سنها أبداً”.

12. هيلاري داف

اعترفت الممثلة والمغنية والمنتجة الأمريكية بأنها كانت تزوّر عمرها لتدخل النوادي الليلية. بمساعدة أختها الكبرى، زورت سنها باستخدام بطاقة هوية مزيفة، لكنها اعترفت بأن حيلتها نادراً ما تنجح، لأنه يتم التعرف عليها. وقد فسّرت: "كنت مشهورة جداً في الوقت الذي كنت أحاول فيه الدخول إلى النوادي. لقد سمحوا لي بالدخول على أي حال’’.

هل حاولت من قبل تزوير عمرك؟ ماذا كانت النتيجة؟ شاركنا قصصك في قسم التعليقات أدناه.

الجانب المُشرق/مجتمع/12 من المشاهير أخفوا أعمارهم الحقيقية لزيادة فرصهم في النجاح
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك