الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

13 شخصاً تسلحوا بعزيمة كالحديد لتحقيق أجمل تحول في حياتهم

كلنا نتذكر كيف كنا لا نحب شكل أنوفنا، أو تصفيفات شعورنا، أو مظهر سيقاننا خلال سنوات المراهقة. ولحسن الحظ، فقد ولت هذه الفترة من حياتنا ومرت بسلام، وتحولت كل خنفساء قبيحة إلى غزالة شديدة الجمال، خاصة ممن عملوا بجهد لتحقيق أحلامهم بالمظهر المثالي الذي يتمنونه.

لقد جمعنا لكم اليوم في الجانب المُشرق قائمة من صور أشخاص العاديين تحلوا بصبر وتصميم كبيرين للحصول على مظهر مثالي، وقد حققوا ما كانوا يصبون إليه بالفعل، وبأحسن طريقة ممكنة.

"كان وزني 134 كيلوغراماً. قررت ألا أقص شعري حتى أخسر كل الوزن الزائد. وقد استطعت تغيير حياتي عن طريق اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة رياضة الملاكمة.

“أنا فخور بالتحول الكبير الذي حققته ما بين عمري 14 و27 عاماً”

“عمري 15 عاماً في الصورة اليمنى، و27 عاماً في اليسرى. أشعر بالامتنان لمخترعي تقويم الأسنان”

“كنت الفتاة التي لا يُعجب بها أي شاب في سن الـ 15، وأنا الآن في ربيعي الـ 21”

“هكذا تعلمت الحلاقة والتخلص من اللحية التي تغطي رقبتي”

“الصورة الأولى في عمر 18 عاماً، والثانية في عمر 21 عاماً! أحد أهم الإنجازات الشخصية التي حققتها”

“كان عمري 15 عاماً في الصورة الأولى. لكن حرصي على قضاء ساعات لا تحصى في صالة الألعاب الرياضية، وإصراري على تعلم التغذية السليمة وتناول الطعام الصحي طوال سنوات، قد آتت أكلها، فأصبحت كما ترونني في الصورة على اليسار”

“سن الـ 13 مقابل سن الـ 21. تخليت عن النظارات، والغُرة القبيحة”

“لقد تأخر ظهور علامات البلوغ قليلاً، لكن ‘في التأخير خير’. عمري الآن 18 عاماً”

“كانوا ينادونني بعبارة ’يا حلوة‘ في سخرية وتهكم صارخين”

“الصورة الأولى وأنا بعمر 14 عاماً، أما الثانية فكنت في سن الـ 22”

“الصورة الأولى في عمر 11 عاماً والثانية في عمر 33 عاماً. كبرت وخسرت الوزن الزائد”

“الصورة الأولى في عمر 12 عاماً والثانية في عمر 22 عاماً. اتضح أن لدي خط ذقن بارز”

كيف تغيرت مع تقدمك في السن؟ شاركنا صورك في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة Aggravating_Ad_733 / Reddit
الجانب المُشرق/مجتمع/13 شخصاً تسلحوا بعزيمة كالحديد لتحقيق أجمل تحول في حياتهم
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك