الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

27 شخصاً شاركونا صوراً ملهمة لمعنى السعادة في حياتهم

----
395

السعادة غاية يجمع البشر على طلبها، ولكل شخص فهمه الخاص لمعناها. ومن المدهش أن نرى عدد الناس القادرين على تحقيق أهدافهم التي تصب كلها في خانة: تحقيق السعادة.

وجد الجانب المشرق 27 مثالاً على أشياء يراها مستخدمو الإنترنت من مظاهر للسعادة، ونحن واثقون بانها ستجعلك سعيداً أيضاً!

تمكن هذان الزوجان من إنقاص وزنهما معاً في 5 أشهر فقط:

“تحول سريع: عبوسة في الملجأ... ثم بعد بضع ساعات في منزلها الجديد: تطير فرحاً”.

“الفتى في السيلفي يعيش على بعد بلدتين من بيتي، وقد نشر هذه الصورة على صفحته.”

“سعادتي عند رؤية أمي بعد 6 أشهر من التدريب”.

“قضيت أنا وزوجي آخر سنتين في عدد لا يحصى من الساعات والفحوصات والعلاجات. وبعد تعدد خيبات الأمل، قررنا التوقف عن المحاولة. بعد أسبوعين من ذلك، تحوّل فحص الحمل إلى ‘إيجابي’. وها نحن ذا نحتفل اليوم بالشهر الثالث لميلاد زهرتنا”.

“كان اليوم موعد آخر جلسة علاج كيميائي لسرطان الثدي”.

“فزت اليوم في معركتي ضد التشرد التي امتدت 12 عاماً. حصلت لأول مرة منذ كان عمري 16 سنة على مكان يصلح أن أسميه بيتاً”.

كم هذا ظريف!

“سلمت لتوي النسخة النهائية لبحث نيل درجة الماجستير”.

“صديقي بعد ان أتمّ ركوب دراجته لمسافة 4374 ميل عابراً الولايات المتحدة من واشنطن إلى ماين”.

ظريف!

“سعادة خالصة تلك التي اعترتني عندما اعتمرت أذني ميكي ماوس يوم زفافي! لقد كانت هدية مفاجئة من زوجي لن تفارقني في شهر العسل!”

“بعد 19 سنة، تمكنت من التغلب على معركتي ضد هوس نتف الشعر. أقدّم لكم رأسي الذي أصبح الشعر يغطيه بالكامل، لأول مرة منذ كنت في الصف الثالث.”

“أمضيت 9 سنوات أصارع الإدمان الذي نخر أسناني، وقد أتممت 10 شهور على تعافيّ منه. وحصلت اليوم على ابتسامة جديدة، ولا يمكنني أن أصف لكم مدى سعادتي بها”.

“استغرقني الأمر 31 سنة حتى أرى الثلج لأول مرة”.

“بعد 4 سنوات على انقطاعي عن المدرسة بسبب إصابة في الدماغ، يسعدني أنني عدت لمقاعد الدراسة من جديد”.

“حبيبتي الجميلة تحب الحياكة ولقد أنهت لتوها أول كنزة! أنا فخور بها للغاية، كما أنها تبدو رائعة وهي ترتدي ثمرة ما صنعته أناملها!”

“لم أشعر بمثل هذا الفخر في حياتي!”

“وافقت على طلبه الزواج بي في أكثر الأماكن سحراً في العالم”.

“تبرعت بشعري كله البارحة”.

“أصبحت أباً”.

“قابلت اليوم روبرت!”

“أعاني من الاكتئاب. سافرت لما يزيد عن 6000 ميل في رحلة بمفردي إلى لوس أنجلوس، ولم أشعر بهذه السعادة منذ سنوات”.

“فيل، البالغ من العمر 99 سنة يشجع فريق الإيغلز Eagles منذ سنة 1933، يقول: ‘إن عشت حتى المائة، فقد أشهد فوزهم للبطولة’. لقد حضر مباراة الليلة وسيحتفل بعيد ميلاده المائة في الشهر القادم”.

“بعد معكرة حضانة طويلة، أصبحت اليوم الوصيّ القانوني لأخي الصغير وكلانا في قمة السعادة”.

“قبل 10 سنوات، لم أكن أتصور أنني سأتمكن من توفير حياة كريمة لابنتي في يوم من الأيام. لكن بعد سنوات من العمل الجاد والتضحيات، تمكنت من شراء منزل! قد يبدو أمراً عاديا بالنسبة للبعض، لكنني لم أتوقع أن أنجح”.

“جدتي تحتفل بعيد ميلادها رقم 104!”

أيّ الصور السابقة جعلتك تبتسم وأيها أثّرت فيك أكثر؟ أخبرنا عن أسعد لحظات حياتك في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة Dieting is the Best Plastic Surgery / facebook
----
395