الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

9 من النجمات الحسناوات كُنّ يوصفن بالقبيحات ثم أصبحن محبوبات الملايين!

تعتبر اليوم هؤلاء الحسناوات الجميلات حلماً وقدوة للكثير من النساء، فهنّ يملكن الملايين من المعجبين ونرى وجوههن في مختلف اللوحات الإعلانية للعلامات التجارية الشهيرة. ولكن مظهرهن لم يكن هكذا دائماً! فلم يكنّ أثناء طفولتهن الأجمل في الفصل ولكن اتضح فيما بعد أنهن جميلات وجذابات بشكل مذهل!

نحن في الجانب المُشرق على قناعة تامة بقدرة أي شخص أن يتحول من “عنزة قبيحة” إلى “قطة جميلة”! وقد جمعنا لكم هنا 9 من المشاهير اللواتي نجحن في فعلن ذلك تماماً!

مارغو روبي

يتذكر الكثير من الناس مارجو روبي بتمثيلها لدور الشريرة الخارقة هارلي كوين في فيلم “الفرقة الانتحارية” Suicide Squad. ولكن من كان يظن أن هذه الفتاة وهي الثالثة عشر من العمر، كانت فتاة سمراء ترتدي النظارات وتضع تقويماً للأسنان؟! ولكن مرّت السنوات وكبرت مارجو وتغيّر شكلها. والآن هي ليست مجرد ممثلة في هوليوود بل هي نجمة موهوبة بارزة (اذهب لمشاهدة فيلم “أنا تونيا” I, Tonya وستدرك تماماً ما أعنيه)!

آن هاثاواي

يتذكر الجميع التغيّر الكبير الذي طرأ على شكل آن هاثاواي في فيلم “مذكرات أميرة” The Princess Diaries. قد يكون هذا غير قابل للتصديق ولكنها في الحقيقة واجهت فعلاً تحولاً مشابهاً في حياتها الخاصة! تقوم هذه النجمة اليوم بتربية ابنها وقد حازت على العديد من الجوائز الشهيرة، كجائزة إيمي والغولدن غلوب والأوسكار لأفضل ممثلة مساعدة.

داكوتا جونسون

قامت داكوتا جونسون بدور أناستازيا ستيل، الفتاة الخجولة والجذابة في فيلم “خمسون درجة من الرمادي” Fifty Shades Of Grey. وكانت حياتها في الماضي شبيهة بحياة الفنانات اللاتي سبق ذكرهن. كانت داكوتا جونسون أبعد ما يكون من أن تكون إحدى الجميلات، ولكن اتضح لاحقاً أنها كانت بحاجة لبعض الوقت لتُزهر!

كيت هدسون

أرادت كيت هدسون منذ صغرها أن تصبح ممثلة عندما كانت تعيش في مزرعة أمها وزوج أمها (غولدي هون وكورت راسل). ومع تقدمها في السن بدأت كيت تزداد جمالاً وأصبح حلمها حقيقة، حيث قامت بأداء العديد من الأفلام التي حققت نجاحاً كبيراً!

درو باريمور

لمع نجم درو باريمور وهي في السادسة من العمر، عندما قام ستيفن سبيلبرغ بإخراج فيلم إي تي E.T. وكما هو معلوم، من المستحيل التنبؤ بمستقبل الممثلين الذي يحققون الشهرة وهم لا يزالون أطفالاً! ولكن هناك بعض النجوم الذي تمكنوا من التغلب على جميع اللحظات الصعبة في مرحلة البلوغ وحققوا النجومية من جديد؛ وبلا شك، كانت درو واحدة من بين هؤلاء!

ميندي كالينج

ميندي كالينج ممثلة أمريكية وكوميدية ذات أصول هنديّة. حصلت على أول دور لها عام 2004 في فيلم " ذا فورتي يير أولد فيرجن" The 40-Year-Old Virgin. واليوم تؤدي ميندي دور البطولة في مختلف الأفلام وتكتب النصوص السينمائية وتعمل كمخرجة ومنتجة أيضاً!

كيتي هولمز

لم تكن الممثلة الجميلة والفاتنة كيتي هولمز التي تمكنت من أسر قلب توم كروز جميلة دائماً! ولكنها اليوم وهي في الأربعين من العمر، ما تزال بمظهر مذهل وتواصل التألق في سماء هوليود! وبالمناسبة، تعتبر صفحتها على انستغرام بمثابة لوحة طبيعية جميلة، حيث تقوم كيتي في معظم الأحيان بنشر صورها دون ماكياج أو فلاتر، لتُظهر لمتابعيها أنها جذابة على طبيعتها!

وينونا رايدر

لو ألقيت نظرة على صورة وينونا رايدر الموجودة أعلاه، لظننت أنها فتى صغير وسيم! ولكن مع تقدمها في السن، تحوّلت الممثلة إلى امرأة جميلة يصعب عليك التوقف عن التحديق بجمالها! ترشحت وينونا مرتين لجائزة الأوسكار، ويعتقد نُقاد الأفلام أنها واحدة من أكثر ممثلات حقبة التسعينيات نجاحاً!

أديل

دخلت أديل، صاحبة الصوت الجميل، كتاب غينيس للأرقام القياسية عدة مرات لإنجازاتها الموسيقية! كانت المغنية في الماضي تشعر بقلق كبير بشأن جسدها، ولكنِ الآن، صارت جميع تلك المخاوف جزءاً من الماضي! تشعر أديل بثقة كبيرة في النفس، وقالت عدة مرات أنها تفضل شرب بعض النبيذ الجيد وتناول الطعام الشهي على الذهاب إلى النادي الرياضي!

أي من هذه التغييرات تجده جذرياً أكثر؟ أخبرنا برأيك في قسم التعليقات أدناه، يسعدنا دائماً معرفة آرائك!