الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

10 مواصفات تميز الناس في فرنسا وقد تحيّر أيّ وافد جديد

عند سماعنا لعبارة "امرأة باريسية"، نتخيل سيدة جذابة ترتدي فستاناً قصيراً مع قبعة حمراء على رأسها وزوج أحذية أنيق في قدميها. ولكن، يبدو أن هذه الصورة النمطية الشائعة تلاشت في أيامنا هذه، تماماً كما يتلاشى العطر عند نهاية يوم من العمل. فاليوم، تفضّل النساء الفرنسيات الملابس المريحة، ويملن إلى الظهور في الأماكن العامة بدون مكياج، واختيار الأحذية الرياضية المريحة بدلاً من أحذية الكعوب العالية.

وقد وجدنا في الجانب المشرق 10 ميزات فرنسية لم تكن معهودة من قبل، يمكن أن تذهل كل الوافدين الجدد على هذه البلاد.

لا يسألون الفتاة أبداً عن سبب عدم زواجها

إن سؤال الفتاة عن سبب عدم زواجها يعتبر وقاحة وسوء أدب في فرنسا. ومن غير المناسب أيضاً السؤال عن سبب عدم إنجاب المرأة لأطفال. وفي الواقع، حتى الآباء لا يطرحون مثل هذه الأسئلة المحرجة على بناتهم، من المعتاد أن تقابل فرنسيات يتزوجن بعد سن الـ 40 أو الـ 50، ويعتبر ذلك أمراً عادياً.

نادراً ما ترتدي النساء الفرنسيات حمالات للصدر

كثير من الفتيات هنا لا يرتدين حمالات الصدر، خاصة من صاحبات الصدر الأصغر حجماً. ومع ذلك، قد يكون من المفضل ارتداء هذا اللباس الداخلي في مقرات العمل، حتى لا يجذبن الكثير من الاهتمام.

يفضلن مستحضرات العناية بالبشرة بدلاً من المكياج

نادراً ما تضع النساء الفرنسيات المكياج في الحياة اليومية، ويملن غالباً إلى شراء مستحضرات العناية بالبشرة أكثر من منتجات التجميل. أثناء سفرك في عدد من بلدان العالم، سترى فتاة تُصحح مكياجها في وسائل النقل العام. أمّا في فرنسا، فيرجح أن ترى راكبة تضع كريماً مرطباً على وجهها.

ليس من الجيد التباهي بثروتك هنا

إن التباهي بالثروة علامة على سوء الأخلاق في فرنسا. لذلك، حتى لو ملكت المرأة مبلغاً خيالياً في حسابها المصرفي، فمن غير المرجح أن تشتري المجوهرات والملابس الفاخرة ذات العلامات التجارية الشهيرة. نعم، من الممكن أن تحمل في يدها حقيبة باهظة الثمن مصنوعة من الجلد الطبيعي، بالإضافة إلى ساعة أنيقة على معصمها. ولكنها في الوقت نفسه، لن تفعل ذلك إلا إذا كانت قادرة بالفعل على تحمل تكاليفها. ولن تحاول مطلقاً أن تبدو أكثر ثراءً مما هي عليه.

عادة ما ترتدي النساء الفرنسيات أحذية رياضية بسيطة

من النادر جداً رؤية فتاة تمشي في الشارع منتعلة حذاءً بكعب عال، وإذا رأيت واحدة، فمن المحتمل أن تكون أجنبية. تختار النساء في البلدان الأخرى الأحذية المسطحة بدلاً من الكعب العالي غير المريح، غير أن المرأة الفرنسية تتمتع بميزة إضافية: فهي لا تفضل الأحذية الرياضية ذات الحجم الكبير، بل تفضل التصاميم الأكثر بساطة، والتي عادة ما تكون بيضاء اللون.

لا يعيش الزوجان مع الوالدين أبداً بعد الزفاف

لا يعيش المتزوجون حديثاً في فرنسا مع والديهم، رغم أن هذا التقليد مازال موجوداً في العديد من البلدان الأخرى، حيث يستمر الأزواج الجدد في تقاسم مكان المعيشة مع أقارب الزوجة أو الزوج، ولو لفترة محدودة. مثل هذا القرار غير مقبول في الثقافة الفرنسية، ففي رأيهم يجب على الأسرة الجديدة بذل قصارى جهدها للانتقال إلى مسكنها الخاص، وإلا فعلى الشريكين التفكير في تأجيل زفافهما.

من غير الوارد أن تفكر الفرنسيات في إنجاب الأطفال قبل سن الثلاثين

يعتقد الكثير من الناس في هذا البلد أن الشخص بعمر الـ 25 أصغر من أن ينجب أطفالاً. وهذا هو السبب في أن متوسط ​​عمر إنجاب الطفل الأول يبلغ حوالي 30 عاماً. وبالإضافة إلى هذا، يعتبر الفرنسيون الزواج وإنجاب الأطفال في العشرينات أمراً صادماً، وحسب آراء العديد منهم، فإن الشخص في هذا العمر مازال يتعلم أساسيات العيش، وليس لديه ما يكفي من المال أو الخبرة الحياتية لتربية الأطفال.

يفضل العديد من الفرنسيين شراء الأغراض المستعملة بدلاً من الجديدة

لا ينظر الفرنسيون إلى المتاجر الرخيصة بازدراء، وغالباً ما يشترون السلع والأغراض المستعملة. وحتى أنهم يندهشون من الأشخاص الذين يسعون للحصول على كل شيء جديد، ويستغربون تفضيل البعض أخذ قرض على شراء أريكة اعتاد شخص آخر الجلوس عليها. بكل بساطة، يبدو أن لدى الناس في فرنسا موقف متفهّم تماماً تجاه استخدام الأغراض المستعملة، ولا مشكلة لديهم في ذلك بالمطلق.

أثناء الكتابة يضع الفرنسيون مسافات قبل علامات الترقيم

من السهل التعرف على أجنبي في فرنسا من خلال طريقة كتابته. على عكس ما هو متعارف عليه في العديد من اللغات التي تكتب بأحرف لاتينية، فإن الفرنسيين يحرصون عند الكتابة بلغتهم على إضافة مسافات أمام علامات الترقيم، مثل النقطتين وعلامات الاستفهام وعلامات التعجب.

لا تبالي فتيات فرنسا لترتيب الشعر عند الخروج من المنزل

يمكن للفتيات في فرنسا الخروج بشعر غير مغسول ولن يحكم عليهن أحد أو ينظر إليهن بغرابة. وذلك لأن الجميع يقدرون الوقت، ولا يرون أي معنى في الاستعداد المبالغ فيه لاجتماع لن ينعقد إلا بعد عدة ساعات. لذلك، إذا لم يكن لدى الشخص الوقت الكافي لغسل شعره وأراد تناول فطوره في الصباح بدلاً من الاستحمام المبكر، فسيتفهم الجميع ذلك.

لا يمكننا القول إن كل الفرنسيين يمتلكون هذه الميزات بالطبع، فنحن في النهاية نعرف أن لكل قاعدة استثناء. ومع ذلك، من الواضح أن الأفراد الذين ينتمون إلى أي جنسية في العالم لديهم “علامات” خاصة تميّزهم عن باقي المجتمعات.

هل سبق لك أن تواصلت مع أشخاص فرنسيين؟ ما هي عاداتهم الشهيرة التي أدهشتك أكثر؟

مصدر صورة المعاينة muro / depositphotos, Szymon Brzoska/East News
الجانب المُشرق/أمكنة/10 مواصفات تميز الناس في فرنسا وقد تحيّر أيّ وافد جديد
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك