الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

19 لوحة ساحرة رغم كآبتها ساعدت مبدعها على محاربة الاكتئاب

يتسم الفنان البولندي ومصمم الغرافيك، داويد بلانيتا، بقدرة فريدة من نوعها على صنع لوحات فنية معبرة وعميقة المغزى بألوان قاتمة. جمال أعماله الفنية قادر على خلب لب أي شخص، ويجعل المرء يقف مشدوهاً لدقائق ومتأملاً لها، وخاصةً إذا عرف السبب الذي دفعه لإبداعها. فقد رسم الفنان أعماله الفنية التي تندرج تحت سلسلة “Mini People” عندما كان يصارع الاكتئاب الشديد، لكي يعبر عن المشاعر التي كان يمر بها. لقد نجح في تحويل مشاعره الكئيبة إلى أعمال إبداعية، ونحن نهنئه كثيراً على ذلك. ينشر داويد لوحاته على حساباته على موقعي إنستغرام وفيسبوك، حيث يتابعه عليهما ما يقرب من 100 ألف متابع.

لقد سحرتنا في الجانب المُشرق هذه الصور لهذا الفنان والتي تتميز بجمالها الشديد رغم قتامة ألوانها، وإليكم 19 صورة تثبت هذا:

الغابة العميقة

وجه الخوف

الطريق الصحيح

جمال الأرض

أرني الطريق

اعرف نفسك

طبيعة يوم

الأحلام

الحكمة

رمال الزمن

المجهول

سلام الطبيعة

مكان ما آخر

لا اختيار

الروح

عدو نفسي

نهر الحياة

الدرس الأعظم

ما يهم حقاً

هل أصبت بالاكتئاب من قبل؟ ما الذي ساعدك على التخلص منه؟

الجانب المُشرق/الفنون/19 لوحة ساحرة رغم كآبتها ساعدت مبدعها على محاربة الاكتئاب
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك