الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

12 عادة طبخ مضرة تجعلنا نشعر بخيبة الأمل من أطباقنا المنزلية

في بعض الأحيان، قد تعجز كل معلومات الطهي التي نعرفها في حمايتنا من ارتكاب أخطاء مخيبة للآمال. وذلك لأننا غالباً ما نتصرف وفق عاداتنا المتوارثة بشكل تلقائي، ولا نشكك في وصفاتنا وطرق عملنا، معتقدين أنه من المستحيل ابتكار أساليب أفضل من التي تعلمناها. ونتيجة لذلك، تصير فطائرنا مثل المطاط، ويخرج أرزنا من الطنجرة لزجاً كالمخاط، وسرعان ما يصبح اللحم المفروم جافاً وقاسياً.

قررنا اليوم في الجانب المُشرق اكتشاف أبرز الأخطاء المنتشرة بين الناس، والتي تمنعهم من الاستمتاع بمذاق روائع الطبخ التي يقومون بإعدادها. ويبدو أن من السهل جداً إصلاح هذه الأخطاء.

12. نخلط عجينة البان كيك بشدة

عند تحضير عجينة الفطائر، يحاول الجميع خلطها بقوة لتفكيك كل الكتل والحصول على قوام مثالي. ولكن هذا في الواقع خطأ كبير، لأنه لا يسمح لنا بالحصول على الفطائر المنتفخة والمنفوشة بالهواء، بل يعطينا فطائر مسطحة ومطاطية.
ولعل السبب في ذلك يكمن في عاملين محتملين: الأول هو أننا نستعمل في معظم الوصفات نوعاً معيناً من دقيق الخبز، يجعله الخلط المكثف يفقد جميع الفقاعات التي ينتجها عند خلطه بالسوائل. والسبب الثاني، أن الخلط لفترة طويلة ينتج عنه الغلوتين، مما يجعل الخليط مطاطياً بشكل غير مرغوب فيه.

11. نرش الملح على الطعام من مسافة قصيرة جداً

هل لاحظت من قبل أن بعض الطهاة المحترفين يتبلون الطعام أو يملحونه عبر رفع أيديهم عالياً فوق الطبق أو المقلاة؟ لقد تبين أن هذه ليست محاولة للتباهي فقط، ولكن في الواقع، كلما ارتفعت اليد بعيداً عن الطعام، زاد احتمال انتشار التوابل على السطح بالتساوي. أما إذا كانت اليد منخفضة جداً، فستكون قطعة اللحم أو الطبق المحضر أياً كان، عرضة لملوحة أكثر من المطلوب.

10. لا نقوم بقلي الأرز قبل سلقه

أثناء طهي الأرز، لابد من مروره بمرحلة يمكن أن تجعله أكثر طراوة وتشبعه بمذاقات إضافية، لكننا نميل إلى تخطيها للأسف. هذه المرحلة هي قلي حبات الأرز في القليل من الزيت قبل إضافة الماء إليها. هذه الخطوة بسيطة للغاية وكل ما عليك فعله هو تسخين الزيت في المقلاة على نار متوسطة، ومن ثم إضافة الأرز وقليه حتى يظهر عليه تغير واضح في اللون. وبعد ذلك أضيفي الماء وانتظري حتى الغليان، وغطيه واتركيه على نار خفيفة لمدة 20 دقيقة.

9. لا نقوم بتسخين المقلاة والزيت بشكل كافٍ

يتمثل الجانب السيء لهذه العادة في أن الطعام الذي يوضع في مقلاة باردة يمتص الزيت بدلاً من أن يقلى فيه حتى يصبح مقرمشاً، فنحصل في النهاية على طبق غني بالسعرات الحرارية ومشبع بالدهون، مما قد يؤثر بشكل كبير على شكله ومذاقه.

8. نستخدم أنواعاً مختلفة من الفلفل في غير محلها

تؤثر درجة طحن الفلفل الأسود بشكل كبير في كثافة النكهة، حيث يسمح لك الفلفل المسحوق جيداً بتوزيع المذاق الحار في الطبق بالتساوي، وفي الوقت نفسه، يعتبر مجرد إضافة للنكهة، وليس من التوابل الرئيسية. أما الفلفل المطحون بشكل خشن، فيكون أقوى مذاقاً ورائحة، ويوزع دفعات مختلفة من النكهة إلى الطبق، فيلفت الانتباه إليه بين حين وآخر.
بمعرفة هذه الجزئية، سيسهل عليك اختيار شكل الفلفل الأسود الأكثر ملاءمة لطبقك: الفلفل المطحون الخشن أقل ملاءمة للصلصات ولكنه مثالي لمختلف أنواع اللحوم والسلطات. وعلى العكس من ذلك، يضفي الفلفل الأسود المطحون الناعم، نكهة ناعمة على الصلصات، لكنه لن يخفي طعم شريحة اللحم.

7. ننسى أنه ليس من الضروري وضع جميع المكونات في الطبق

كثيراً ما نضيف مكونات عديدة إلى الحساء أو الصلصات، بغرض تحسين المذاق وإضفاء نكهة خاصة عليه، مع أنها لا ينبغي أن تؤكل كلها في النهاية. ومن أجل تفادي أي مكونات غير ضرورية عند تقديم الطبق، من الأفضل ربطها بخيط مسبقاً. ففي هذه الحالة، ستحتاجين فقط إلى التقاط الحزمة بالملقط في نهاية الطهي ووضعها جانباً.

6. لا نقوم بكشط الطبقة العلوية من اللحم بعد تخزينها في الثلاجة لفترة طويلة

من الوارد أن يتغير لون الطبقة العليا من اللحم التي تم تخزينها في المجمد لفترة طويلة. وهذه القشرة الدقيقة يمكن أن تغير من مذاق الطبق النهائي بشكل واضح. ومع ذلك، ليست هناك حاجة للتخلص من مثل هذه اللحوم. فما عليك سوى كشط هذه الطبقة عن سطح اللحم وغسلها تحت ماء الصنبور، ثم تجفيفها بمنشفة ورقية. ونحن لا نقصد هنا اللحوم الفاسدة بالطبع، فلا يمكن استخدام هذه الطريقة إلا مع منتج صالح للأكل.

5. نستخدم نفس المغارف لأنواع مختلفة من الأطباق

ربما لم تفكر في هذا من قبل، لكن وراء تنوع الأشكال والمواد التي تُصنع منها ملاعق ومغارف الطهي، يكمن سبب وجيه للغاية. كل نوع يؤثر على بعض الأطباق بشكل أفضل أو أسوأ من غيره. فملاعق السيليكون هي الأفضل لخلط المكونات اللينة والرطبة، مثل العجين أو الكريمة.
ومن الأفضل عدم استخدام المعالق الخشبية للحوم، حيث يمكن أن يصبح الخشب بيئة خصبة لتكاثر البكتيريا. أما بالنسبة للأطباق الهشة كالبيض المقلي، فمن الأفضل استخدام ملاعق مرنة، بدلاً من الملاعق المسطحة الصلبة، للحفاظ على قوام الطبق.

4. نخلط ترتيب إضافة الأعشاب الجافة والطازجة

قد يكون للأعشاب المجففة تأثير مختلف تماماً على طعم الطبق، اعتماداً على لحظة إضافتها. النصيحة العامة هنا، توصي بإضافتها في البداية أو أثناء الطهي، لأنها تتطلب بعض الوقت لتغدو طرية وتطلق رائحتها ونكهتها الطيبة في الطبق. إذا قمت بإضافتها في النهاية أو حتى بعد تجهيز الطبق النهائي فلن تستفيد منها كلياً، وفوق ذلك سوف تجدينها مقرمشة بشكل مزعج بين أسنانك. وبالتالي إذا كنت ستضيفين أي شيء في المرحلة النهائية، فليكن من الأعشاب الخضراء الطازجة لا غير.

3. نضيف مكعبات الزبدة إلى العجينة بدلاً من بشرها

تتمثل كلمة السرّ الأساسية لنجاح العديد من وصفات الخبز والحلويات في أن الزبدة يجب أن تكون طرية بما يكفي لتختلط مع المكونات الأخرى، وفي الوقت نفسه، لا ينبغي أن تذوب بالكامل. في هذه الحالة، بدلاً من تقطيعها إلى مكعبات وإضافتها للخليط، من الأفضل بشر الزبدة المجمدة وتركها لبضع دقائق، وسوف تصل الرقائق المبشورة بسرعة إلى درجة الحرارة المثالية.
مسألة أخرى ينتغي الانتباه إليها، أن بعض الوصفات تتطلب استعمال زبدة غير باردة قصد السماح بخروج البخار في الفرن، مما يساعد على انتفاخ العجينة. في هذه الحالة، تعتبر الزبدة المجمدة المبشورة والمغلفة بالدقيق هي الخيار الأمثل.

2. نخلط اللحم المفروم بشكل مكثف

قد تؤدي الرغبة في خلط المكونات المنكهة المضافة إلى اللحم المفروم جيداً إلى الإفراط في عجنه، وهذا بدوره قد يجعله قاسياً وأقل لذة. من أجل جعل كرات اللحم أكثر انتفاخاً وطراوة، فعليك التعامل معها برفق وحذر شديدين. لست في حاجة إلى عصر العجينة بشدة عند صنع تلك الكرات، ولكن اخلطها برفق مع بقية المكونات. وبالمناسبة، عند طهي اللحم المفروم، عليك التأكد من عدم الضغط عليها بقوة حتى لا تخرج منها عصارتها وتتحول إلى حبيبات جافة.

1. لا نشطف الأرز قبل غليه

في كثير من الأحيان، يصبح الأرز لزجاً يكاد يتحول إلى عصيدة، ولا يحدث هذا فقط بسبب عدم الالتزام بوقت الطهي المناسب، ولكن أيضاً لأننا لا نشطفه بالماء مسبقاً. ويمكن تفسير هذا الأمر بأن الأرز غني بالنشا (هو الذي يجعل لون الماء عكراً)، وعندما يغلي الماء لا يمكن للنشا التبخر مع الماء، وبالتالي سرعان ما يتكتل في الإناء ويتسبب في تلاصق حبيبات الأرز ولزوجتها. ولتجنب هذه “الفضيحة المطبخية” والحصول على طبق أرز من أروع ما يكون، احرصي على شطف الأرز أكثر من مرة، حتى يصبح الماء صافياً.

ما هي بعض الأخطاء الأخرى التي يرتكبها كثير من الناس أثناء الطهي ولا ينتبهون إلى مدى تأثيرها على أطعمتهم؟

مصدر صورة المعاينة Depositphotos.com, Depositphotos.com, Depositphotos.com
الجانب المُشرق/الطبخ/12 عادة طبخ مضرة تجعلنا نشعر بخيبة الأمل من أطباقنا المنزلية
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك