الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

12 طعاماً يؤثر بشكل غريب على نفسيتك

2---
63k

أصبح من الرائج أكثر وأكثر تناول الأطعمة الصحية. عندما ننظر إلى رفوف متاجر البقالة وندرس مكونات ما نأكله، من السهل أن نعرف أي الأطعمة تفيد أجسامنا وأيها تسبب الضرر. لكن الدراسات العلمية أثبتت أنه من الصعب التفريق بين ما هو مفيد فعلاً لصحتنا وما ليس كذلك لأن الكثير من الأطعمة تحتوي الكثير من المواد الكيميائية التي لا نعرف بوجودها حتى.

بحثنا على الجانب المشرق في هذا الموضوع، ووجدنا بعض الأطعمة التي يمكنها التأثير سلباً وإيجاباً على نفسياتنا.

  • يحتوي الأرز المقشر على كربوهيدرات سريعة تجعل الغلوكوز يدخل الدم بسرعة، مما يغير مستوى السكر لديك بشكل كبير، وهذا قد يتسبب بتأثير سلبي على صحة الدماغ والجهاز العصبي.

يحتوي الفشار على البروتين وعناصر الذهب والفوسفور والحديد والسيليكون والمغنيسيوم التي تساهم في عمل الجهاز العصبي. كما أن فيتامين ب الموجود في الفشار يساعد على محاربة الاكتئاب والتوتر

  • يحتوي سمك التونة على الكثير من الزئبق، وهذا قادر على التسبب في مشاكل الذاكرة. كما أنه يحتوي على ثنائي الفينيل متعدد الكلور وهي مادة كيميائية تؤثر على الهرمونات وعمل الجهاز العصبي.

يحتوي الشحم على حمض الأراكيدونيك. وهو موجود في أنسجة الجسم ولا غنى عنه في مساعدة المخ على أداء وظائفه ومكافحة مرض الزهايمر

تحتوي البذور على مادة الغلوتين الضرورية لنموها. يمكن للأجسام المضادة (بروتينات تمنع تكاثر الكائنات الدقيقة وتدمر المركبات السامة) الموجودة في الغلوتين أن تهاجم مواداً مهمة جداً لنا. لذلك، إذا قد نعاني من نوبات الهلع والاكتئاب في حال حدوث نقص في هذه المواد.

تحتوي الشوكولاتة الداكنة على مركبات الفلافونويد المسؤولة عن تنشيط خلايا المخ بتوسيع الأوعية الدموية وتحفيز عمل الدماغ وتزويده بالمزيد من الأكسجين.

تحتوي الجبنة الصلبة على التايرامين الناتج عن تكسير البروتين. يمكن للتايرامين أن يرفع بشكل كبير من ضغط الدم ويحفز الصداع النصفي.

البطاطا المخبوزة غنية بالبوتاسيوم الذي يرسل الأكسجين إلى الدماغ. كما أنها تحتوي على الغلوكوز وفيتامين ب والأحماض الأمينية التي تزيد من تدفق الدم إلى الدماغ لضمان حصوله على ما يلزمه من طاقة.

تحتوي الفاصوليا على حمض التانيك. وفي حال احتواء الجسم على الكثير من هذا الحمض، سيواجه صعوبة في تكسير المعادن مثل الحديد. قد يؤدي ذلك إلى فقر الدم ومشاكل في تدفق الدم إلى الدماغ.

يحتوي الكركم، المكون الرئيسي في الكاري، على الكثير من مضادات الأكسدة ويحارب شيخوخة الدماغ من خلال دعم الوظائف المعرفية التي تتدهور مع التقدم في العمر.

يحتوي الزعفران على فيتامين ب وفيتامين ج والكثير من المعادن مما يحسن من وظائف الدماغ ويعالج بعض الاضطرابات.

تجعل القرفة الدماغ أكثر نشاطاً بفضل مكوناتها المهمة مثل: الكحول القرفي وسينامالديهايد. تساعدنا رائحة القرفة على حل المهام التي تتطلب الكثير من الاهتمام والذاكرة البصرية وردود الفعل السريعة.

هل وجدت أياً من الأطعمة المفضلة لديك في القائمة؟ هل هي على الجهة المفيدة أم الضارة؟

أخبرنا في قسم التعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة depositphotos
2---
63k