الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

7 أطعمة تطلعك على ما يحتاجه جسمك عندما تشتهيها

----
131

قد تخلد إلى النوم وتستيقظ صباحاً وتلك القطعة اللذيذة من الشوكولاتة التي تتوق لأكلها لا تفارق بالك، أو ربما تجد صعوبة بالغة في عيش يوم واحد دون تناول بعض الطماطم. الأطعمة التي نشتهيها يمكن أن تشير إلى بعض التوتر، ولكن وفقاً لبعض الخبراء، ربما يكون ذلك إشارة على افتقارك لبض المغذيات الموجودة فيها.

نشتهي في الجانب المشرق تناول بعض الأطعمة دون غيرها بين الفينة والأخرى، لذلك قررنا التعمق في الموضوع ومعرفة سبب ذلك وما تحتاجه أجسامنا في الواقع.

1. الأطعمة الحارة

يصبح الطعام حاراً في الغالب بسبب إضافة الفلفل إليه. عدا عن فوائده الجمة، مثل تسريع عمليات الأيض، يمكن لأحد مكونات الفلفل المسمى “الكابسيسينالتخفيف من الألم في مفاصلك وعضلاتك، وتخليصك أيضاً من الصداع النصفي. قد نستهلكه دون وعي إو إدراك منا لكونه يجعلنا نشعر بحال أفضل.

2. الشوكولاتة الداكنة

تحتوي بعض الشوكولاتة السوداء على كافيين أكثر مما في عبوة كوكاكولا (حوالي 30 مغم). يعزز هذا المكون من يقظتك ويزودك بالطاقة، لأنه يحفز الجهاز العصبي المركزي. لذلك في كل مرة تشعر بالتعب أو النعاس، من العادي تماماً التوق لأكل لوح من الشوكولاتة لتزيد نشاطك.

السبب الثاني لتوقك لتناول الشوكولاتة الداكنة هو أنك في حاجة إلى المغنيسيوم. لكن، لا يزال العلماء غير متيقنين من ذلك، لأن هناك منتجات أخرى تحتوي على المغنيسيوم مثل المكسرات.

3. زبدة الفول السوداني

بشكل عام، تعد زبدة الفول السوداني غنية بالمغذيات، فهي تحتوي على مكون يستعمل في صناعة الأدوية، ويعرف بخفضه لمستويات الكولسترول.

قد تتوق أيضاً إلى تناول زبدة الفستق لأنك تعاني من نقص في التغذية. فهذا المنتج مصدر غني بالبروتينات ومضادات الأكسدة والدهون والحديد والمغنيسيوم والكالسيوم.

4. الثلج

تقترن رغبتك في مضغ الثلج غالباً بافتقارك إلى الحديد.، يمكن أن يحدث ذلك سواء كنت تعاني من فقر الدم أو لا. السبب الحقيقي لرغبتك في أكل الثلج لا يزال غير واضح، هناك نظرية بأن مضغ الثلج يزيد من اليقظة، إن كنت تعاني من فقر الدم الناتج عن نقص الحديد. وتورد نظرية أخرى أقل شعبية أن التوتر والمشاكل العاطفية هي السبب في توقك إلى مضغ الثلج.

5. المعجنات

المعجنات غنية بالكربوهيدرات. من المؤكد أنك ستشعر بالرضا عقب تناول قطعة من الكعك، لأن هذا العدد الكبير من السعرات الحرارية سيمدك بكثير من الطاقة، وبسرعة أيضاً. كشفت البحوث أن “التوقيت العالمي لاشتهاء تناول الكربوهيدرات” هو بين 3:30 بعد الظهر و5:00 مساء كل يوم، لذلك انتبه أثناء هذا الوقت، لا سيما إن كنت ملتزماً بحمية غذائية معينة.

أيضاً، عندما يشعر جسمك بالجوع ويتوق لتناول الخبز أو الكعك أو المعجنات، فربما لأنه يفتقر إلى الكروميوم أو النيتروجين. قرن بعض الباحثين رغبتك في تناول الكربوهيدرات مع المزاج السيئ والتوتر. إذ يفرز تناول الكعك هرمون السعادة الذي يسمى السيروتونين.

6. اللحم

إن راودتك رغبة ملحة في تناول البرغر فجأة، فكر فيما يجعلك تتوق إلى تناوله في المقام الأول. ربما تريد أكل اللحوم الحمراء؟ أولاً وقبل كل شيء، يحتوي اللحم على الكثير من البروتينات، وربما يفتقر جسمك لها. وثانياً، تحتوي اللحوم الحمراء على الحديد والزنك وفيتامين ب.

كما أفادت إحدى الدراسات بأن حمية غنية بالبروتينات يمكنها أن تكون المفتاح الأساسي لمساعدتك على تجنب الإفراط في الوجبات الخفيفة والسمنة.

8. المشروبات الغازية

قد يكون السبب هو مذاقها اللذيذ الذي يجعلك تفضل شرب المشروبات الغازية على الماء العادي، عندما تشعر بالعطش. لكن الصودا تحتوي على حامض الفوسفوريك الذي يسحب الكالسيوم والمغنيسيوم في عظامك. إن كنت تشرب الكثير من الصودا يومياً، فهناك احتمال كبير لأن تواجه مشكلة مع هذين العنصرين. وكلما أكثرت من شرب المياه الغازية، زاد توقك إليها أكثر فأكثر.

ما هي الأطعمة التي تشتهيها عادة؟ كيف تكافح رغبتك لتناول الحلويات أو المعجنات؟

----
131