الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

تأثيرات الطعام الحارّ على الجسم

هناك بعض الأطباق الحارة جداً، لدرجة أن الطهاة يرتدون أقنعة غاز عند إعدادها لحماية عيونهم من الاحتراق. ويؤثر تناول الأطعمة الحارة على الجسم كله بشكل واضح لا يمكن تجاهله، لكن أغلبية الناس لا يميزون بين التأثيرات الإيجابية والسلبية التي ستترتب عن ذلك.

بحثنا في الجانب المشرق حول فوائد الطعام الحار وأضراره بالنسبة لجسم الإنسان، وإليكم في ما يلي أهم ما توصلنا إليه.

1. قد تخسر بعض الوزن

يعتبر تناول الأطعمة الحارة طريقة سهلة لحرق بعض الدهون الزائدة. وبطبيعة الحال، فلا شيء يُغني عن ممارسة التمارين الرياضية واتباع حمية صحية، ومع ذلك فمادة الكابسيسين الموجودة في الفلفل الحار ليست ضارة. بل بالعكس، فهي تزيد من معدل تصريف طاقة الجسم وتقلل من مستويات الدهون فيه.

2. زيادة قدرة تحملك للألم

قد يصعب عليك تصديق هذا الأمر، إذ إن تناول الطعام الحار مؤلم بحد ذاته لبعض الناس. لكن الخبراء يشيرون إلى أن الكابسيسين تستهدف مادة خاصة يفرزها الدماغ، مسؤولة عن الشعور بالألم. فتقوم الكابسيسين بخداع الدماغ ليتجاهل الألم، وهذه فائدة إضافية رائعة لمن لا يخشون تناول الأشياء الساخنة.

3. تحسن الجهاز المناعي

بينما تستمتع بتناول الطعام الحار، فإنك تثري جسمك بمضادات الأكسدة. وهذا مفيد بشكل خاص وقت موسم الانفلونزا، حيث إن مضادات الأكسدة تحمينا من الجراثيم التي تهاجم أجسامنا. عندما تشعر بأنك لست على ما يرام، أعدّ طبقاً يحتوي على الفلفل الحار تحافظ على قوة جهازك المناعي.

4. فرصتك أكبر في عمر مديد

تشير هذه الدراسة إلى أن الأشخاص الذين تناولوا طعاماً حاراً على مدار 6- 7 أيام أسبوعياً، قلّ احتمال وفاتهم بـ 14٪. وقد استهدفت الدراسة محبي الأطعمة الحارة بمعزل عن عوامل الخطورة الأخرى. لذلك فلأغذية الحارة لن تساعد أولئك الذين يتبعون أسلوب حياة غير صحي.

5. تقليل استهلاكك السكر

من المعلوم أن السكر مضر جداً بالصحة، لكن الانقطاع عنه قد يكون صعباً. ويعتقد الخبراء أن إضافة الأطعمة الحارة إلى قائمتك بين الحين والآخر يساعد في التقليل من رغبتك في تناول السكريات. إن هذا يشبه شرب كأساً من عصير البرتقال بعد غسل أسنانك، فلا نحتاج لتناول شيء حلو بعد تناولنا لشيء حار. وهذا سبب وجيه آخر لتوطد علاقتك بالصلصة الحارة!

6. براعم التذوق ستعاني

لسانك هو أول ما سيُشعرك بالتأثيرات السلبية لتناولك الأغذية الحارة. ستشعر بإحساس حارق على لسانك، ولا نقصد شعوراً عابراً، بل أشبه بحرق فعلي. لن تكون قادراً على تذوق العديد من النكهات كالسابق، لكن لا تقلق، فهذا التأثير مؤقت يختفي بعد مدة، إذ سرعان ما ستتعافى براعم التذوق، إلا في حال واصلت أكل الأغذية الحارة بشكل يومي ولمدة طويلة.

7. قد تعاني من رد فعل تحسسي

يقول بعض الناس إنهم يعانون من تورم الوجه والحكة في الصباح بعد تناولهم وجبة حارة على العشاء. وقد يحدث هذا لأن الفلفل الحار له قدرة على التسبب بالحساسية، ويكون هذا مجرّد رد فعلي طبيعي تجاه الأطعمة الحارة لدى البعض. ولفهم سبب حدوث ردود الفعل هاته وكيفية تجنبها، قد يكون من الضروري زيارة الطبيب.

8. قد تتفاقم مشاكل معدتك

إذا كانت معدتك حساسة، فإن تناول الأغذية الحارة ليس بالخيار الجيد أبداً. أولاً، قد تسبب لك الإسهال، لأن الكابسيسين تهيّج الجسم رغم آثارها الإيجابية علينا. كما أنها قد تسبب التهابات مؤقتة بالمعدة، وإن كنت تعاني من مشاكل في المعدة في الأصل، فمن الوارد جداً أن تتفاقم.

9. قد تزيد أعراض الحموضة

يحتوي الفلفل الحار على مزيج من الأحماض التي قد تتسبب في حرق جدار المعدة عند استهلاكه بكميات كبيرة، كما أن الحالة قد تزداد سوءاً، وتتحول إلى مشكلة مزمنة. لذلك، ليس من الجيد أن تفرط في استهلاك الأطعمة الحارة. ولا تنسى أن تجرب شرب الحليب في حال كنت تعاني من حموضة المعدة، أو تناول بعض الآيس كريم لتخفيف حرقتها.

هل أنت من محبي الأطعمة الحارة؟ ما هو أقوى طعام حار سبق لك أن تناولته؟ متشوقون لمعرفة قدراتك “الفلفلية” في قسم التعليقات أدناه!