الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

كيفية تحضير فشار صحّي يحسّن ذاكرتك ويبعد عنك الإكتئاب

1---
242k

نريد اليوم التحدث عن نوع آخر من الطعام بالإمكان تحضيره بالزيت أوالماء أو البخار حتى. يأتي بنكهات متعددة: عادي، بالزبدة، بالكراميل، بالشوكولاتة، وغيرها الكثير. كانت هذه الوجبة الخفيفة تستخدم قديماً لتزيين الشعر، والكثيرون يحبون التسلية بها عند مشاهدة أفلام في المنزل أو السينما. إن كنت تفكر بأننا نتكلم عن الفشار، فأنت محق!

قررنا على الجانب المشرق أن نخبرك بالقليل عن تاريخ الفشار. كما قمنا ببعض البحث لنتعلم المزيد عن منافعه، وكيفية تحضيره بطريقة صحية، وكيفية إضافته إلى النظام الغذائي. ولمن يحبون الانغماس في وجبة لذيذة من حين لآخر، جمعنا لكم أيضاً بعض أفضل نكهات الفشار التي سترغبون في تجربتها.

اكتشاف الفشار

قامت الحضارات القديمة في المكسيك وغواتيمالا وكولومبيا والإكوادور والبيرو وبوليفيا وتشيلي والأرجنتين بزراعة الذرة. وكان أفراد قبائل الإنكا والأزتيك يعدون الفشار بوضع أكواز الذرة كاملة على النار، وكانوا يطهون الحبوب مباشرة على الجمر أو حتى أفران الفخار. وأشارت الأبحاث إلى أن الفشار ربما كان من أهم أسس إمبراطورية الأزتك، حيث عبدوا حينها إله الذرة Centéotl.

هل الفشار مفيد أم ضار؟

بمرور الوقت، تغيرت طريقة إعداد الناس للفشار، وكذلك اكتشفت الدراسات العلمية المكونات الرئيسية لهذه الوجبة الخفيفة. لذلك قررنا أن نقابل أخصائية التغذية مايرا أليكريم لمعرفة المزيد عن الموضوع. تفيد الخبيرة بأن الفشار يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تحسن وظائف الجسم.

  1. تساعد فيتامينات B على تقوية المناعة وتحسين وظائف الكبد وتقليل احتباس السوائل.
  2. يساهم المنغنيز في تكوين الإنزيمات ويعمل على تحسين الذاكرة.
  3. يحفز الماغنيسيوم تكوين السيروتونين (الذي يكافح الاكتئاب) ويساعد في التحكم في مستوى سكر الدم، لذلك فهو ممتاز لمن يعانون من مرض السكري.
  4. الألياف في الفشار تحسن عمل الجهاز الهضمي.
  5. وجبة خفيفة منخفضة السعرات الحرارية عند طهيها بالطريقة الصحيحة.

أفضل طريقة لتحضيره

تنصح مايرا بإعداد الفشار دون زيت وبقليل من الملح، وتضيف: " ما يُفقد الفشار قيمته الغذائية هو طريقة التحضير." إليك توصياتها:

ضع 4 إلى 5 ملاعق كبيرة من الفشار في إناء زجاجي.
أضف 4 أو 5 ملاعق كبيرة من الماء.
أضف ملعقة كبيرة من الملح.
أغلق الإناء بغلاف نايلون واثقبه عدة مرات بنكاشة أسنان.
ضعه في الميكروويف لمدة 4 دقائق (حسب قوة الجهاز).
ولإضافة النكهة يُنصح بإضافة الأعشاب مثل الزعتر وإكليل الجبل أو الأوريغانو إلى الماء.

لكنها تحذر: “الفشار المعدّ باستخدام الكثير من الزيت أو الملح يساهم في زيادة الوزن، ولا ينصح به لمن يعانون مستويات عالية من الكوليسترول. واحذروا أيضاً من الفشار المصحوب بالكثير من الزبدة والصوديوم”. ويوصى بشدة باستخدام آلات الفشار الكهربائية التي لا تستخدم الماء ولا الزيت، وتعتمد فقط على البخار الساخن.

كيفية إضافته إلى وجباتك

يمكن استهلاك الفشار بشكل يومي. ويمكنك استبدال العشاء بهذه الوجبة اللطيفة، بشرط أن تتأكد من تحضيرها كما يجب. لكن تحذر مايرا من أن الفشار لا يحتوي على الكثير من البروتين، لذلك يجب التفكير فيما أكلناه خلال اليوم. تشرح قائلة: “إذا كنت تناولت كفايتك من البروتين خلال اليوم، فلا مشكلة في تناول الفشار كعشاء. ويفضل دائماً أن تأكله على أن تجوّع نفسك”.

تقول أيضاً: “لكن لا يمكنك استبدال كل شيء بالفشار، وإلا فقد تعاني من نقص في العناصر الغذائية التي لا تتواجد فيه”. الأفضل دائماً هو استشارة الطبيب قبل اتخاذ أيّ قرارات تتعلق بتغيير نظامك الغذائي.

نكهات مختلفة

هناك عالم واسع من نكهات الفشار المختلفة. ولا يجب أن تمنع نفسك من تجريبها، طالما أنك تحرص على حرق السعرات الحرارية والسكر الإضافي، كما تؤكد خبيرة التغذية. ولذلك نريد أن نشارك معك بعض نكهات الفشار اللذيذة!

بعد قراءة الكثير عن الفشار، نحن متأكدون من أنك أصبحت تريد أكل البعض منه! أخبرنا عن النكهة المفضلة لديك. وشاركنا أي وصفات تتضمن الفشار.

1---
242k