الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

15 شجرة يمكن أن تحول حديقتك إلى جنة من الأحلام

قد تكون خبيراً في تنسيق الحدائق أو لا تعرف سوى القليل عن النباتات، وقد تعيش وسط قرية ممتدة أو لديك فقط قطعة صغيرة من الأرض، وقد تحب قضاء ساعات في الإعتناء بأشجارك أو تفضل أن تفعل ذلك خلال أقل وقت ممكن. لكن بغض النظر عن كل ظروفك ورغباتك، يبقى من الممكن تحويل حديقتك الخلفية إلى جنة خرافية. وهذه الأشجار التي اخترناها لك اليوم رائعة جداً لدرجة أنها ستجعلك تقع في حبها وتتمنى أن تراها ملقيةً بظلالها على منزلك.

ذُهلنا في الجانب المشرق لجمال هذه الأشجار ولم نستطع إخفاءها عن قرائنا. تأكد من مطالعة المقالة والتحقق من مكافأتنا الخاصة في الأسفل.

1. شجرة الجاكراندا

ـ يعود أصل هذه الشجرة إلى أمريكا الجنوبية والوسطى.

ـ تم جلبها وغرسها في العديد من الأماكن الاستوائية وشبه الاستوائية، والسبب واضح بالطبع.

2. شجرة الكرز

ـ لزهور الكرز (الساكورا) في الثقافة اليابانية معاني جميلة، فهي رمز للأمل والتجدد.

ـ هناك أكثر من 200 نوع من هذه الأشجار، لا يمكن العثور عليها إلا في اليابان.

3. شجرة الوستاريا

ـ في الواقع، لا يمكننا اعتبار الوستاريا من الأشجار، بل هي من الكروم. لكننا نعتقد أن هذا النبات المزهر يستحق أن نخصص له مكاناً في هذا التصنيف بسبب جماله الخلاب.

ـ يبلغ عمر شجرة الوستاريا هذه 144 عاماً وهي مذهلة إلى أبعد حد.

4. شجرة الماغنوليا

ـ تزهر شجرة الماغنوليا خلال فصل الربيع، وتحمل زهوراً في غاية الجمال تظهر أحياناً حتى قبل ظهور الأوراق الخضراء.

ـ تمت زراعة الماغنوليا لأول مرة منذ حوالي 4000 عام.

ـ تتفتح زهور الماغنوليا بألوان مختلفة، تبعاً لنوع الشجرة.

ـ يبلغ ارتفاع أطول شجرة ماغنوليا 18 متراً، ولكن هناك العديد من الأنواع الأخرى الاصغر، والتي تعتبر مثالية لحديقة المنزل.

ـ لقد ثبت أن شجرة الماغنوليا كانت موجودة قبل وجود النحل، ويتم تلقيح زهورها بواسطة الخنافس.

ـ مازال لحاء الماغنوليا يستعمل في الطب الصيني.

5. شجرة الرودوندرون

ـ إنها في الواقع مجرد شجيرة، ولكنها جميلة جداً، ويمكن أن تنمو إلى حجم مناسب، لذلك قررنا أن نضمها إلى هذه المجموعة.

ـ يعتقد أن أكبر شجيرة رودودندرون موجودة على الأرض يزيد عمرها الآن عن 125 عاماً.

6. الإيلاوارا - شجرة اللهب

ـ يمكن التعرف بسهولة على شجرة الإيلاوارا عن طريق زهورها الحمراء التي تتفتح على شكل أجراس.

ـ في البرية، يمكن أن يصل ارتفاع هذه الشجرة إلى 35 متراً، ولكنها لا تتجاوز 10 أمتار عندما تنمو في الحدائق.

7. شجرة القيقب

ـ تشتهر شجرة القيقب بتغير أوراقها إلى اللون الأحمر الفاتح أو البرتقالي والأصفر في أواخر الصيف. وهي أول شجرة تخطر على بالنا عندما نفكر في فصل الخريف.

ـ يمكن لأشجار القيقب أن تعيش حتى 200 عام.

8. شجرة الميموزا الصفراء

ـ تنتمي شجرة الميموزا إلى عائلة الأكاسيا، يعود أصلها إلى استراليا ولكنها انتشرت في جميع أنحاء العالم. تمتلك الشجرة قدرة تحمل فائقة، ويمكن أن تنمو في أي تربة تقريباً.

ـ أزهارها الصفراء الجميلة ورائحتها الرقيقة تجعلها تحظى بشعبية كبيرة بين باعة الزهور.

9. شجرة البونسيانا الملكية

ـ تسمى شجرة البونسيانا الملكية كذلك بشجرة الطاووس أو شجرة اللهب.

ـ وهي مشهورة، ليس فقط بمظهرها الجميل، ولكن أيضاً بطريقة نموها الكثيفة والمتمددة.

10. شجرة الجينكو

ـ اسمها الجينكو بيلوبا وهي شجرة صينية الأصل، وتعرف بالكثير من الاستخدامات في طب الأعشاب التقليدية.

ـ وتعتبر واحدة من أقدم الأشجار الحية في العالم، وهي موجودة منذ أكثر من 250 مليون سنة.

11. شجرة الكمثرى المنشوري

ـ بأوراق على شكل قلوب وزهور رقيقة بيضاء، تكتسب شجرة الكمثرى المنشورية هذه مظهراً في غاية الأناقة.

ـ تتبرعم أزهارها بلون وردي في البداية، قبل أن تتحول إلى لون أبيض ناصع عندما يكتمل تفتحها.

12. شجرة الآس - الكريب ميرتل

ـ تنمو العديد من نباتات الكريب ميرتل الهجينة على شكل شجيرات صغيرة، ولكنها يمكن أن تكون أيضاً أشجاراً كبيرة الحجم.

ـ يمكن أن يصل طول أشجار الكريب ميرتل هذه إلى 8 أمتار.

13. شجرة الكاليستيمون

ـ تحظى هذه الأشجار بشعبية كبيرة في استراليا، حيث يطلق عليها الاستراليون لقب “الفرشاة” ويمكننا معرفة سبب ذلك بالنظر إليها.

ـ ويبدو أنها وجبة حلوة ومفضلة لدى العديد من الطيور.

14. شجرة الليلك

ـ حسب صنفه، ينبت الليلك إما على شكل شجرة فارعة أو شجيرة صغيرة.

ـ يشتهر نبات الليلك برائحته العبقة وزهوره الجميلة التي عادة ما تأتي بلون يتدرج ما بين الوردي والبنفسجي، ولكن يمكن أن تكون في بعض الأنواع أيضاً بيضاء أو صفراء.

15. شجرة الغوياكان

ـ يعود أصل هذه الشجرة إلى أمريكا الوسطى والجنوبية.

ـ في موسم الجفاف، تفقد هذه الشجرة كل أوراقها، ثم تبرعم بزهور صفراء زاهية، قبل أن تنبت أوراقها في بداية الموسم الماطر.

مكافأة: قصة تان ماهوتا - شجرة الكوري التي يبلغ عمرها 2000 عام.

ـ تعتبر تان ماهوتا أضخم شجرة حية (من صنف أشجار الكوري) معروفة في نيوزيلندا. ويعتقد أن عمرها يفوق 2000 سنة. وقد نسجت حولها أسطورة خرافية، فعبارة “تان ماهوتا” في لغة شعوب الماوري تعني إله الغابة.

تقول الأسطورة أن تان كان ابناً للسماء والأرض، وكان لديه العديد من الإخوة والأخوات. ويعيشون جميعاً في حضن والديهم اللذين كان يجمعهما حب كبير، لدرجة أنهما لم يستطيعا الابتعاد عن بعضهما للحظة. وبسبب هذا العناق الدائم، لم يتمكن تان وإخوته من رؤية الشمس أبداً. إلى أن حل اليوم الذي قرر فيه تان أن يدفع جسم والدته بكتفيه، وجسم والده بساقيه، ليفصل بينهما ويسمح لأشعة الشمس بالدخول.

ومنذ ذلك الحين، كلما هطل المطر في نيوزيلندا، قال الناس إن السماء (الأب) تبكي على فراق الأرض (الأم).

ما الشجرة التي أعجبتك أكثر؟ هل لديك صور يمكن أن تشكل إضافة جيدة لمجموعتنا؟ شاركها معنا في قسم التعليقات، فنحن في شوق لرؤيتها.

مصدر صورة المعاينة contritelowly / instagram