الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

15 نبتة منزلية مفيدة لصحتك

وفقاً لدراسة أجرتها وكالة الفضاء الأمريكية في إطار مشروعها ناسا للهواء النظيف، يمكن العثور جزيئات سامة وخطيرة من نوع الفورمالديهايد وأول أكسيد الكربون وثلاثي كلورو الإيثيلين والأمونيا، في الهواء الداخلي للبنايات السكنية بتركيز عال. لكن لحسن الحظ، فإن فريق نجدة أخضر حاضر بالقرب منا، وهو على جاهز لدعمنا في كل حين وآن: إنها النباتات المنزلية يا سادة! تلكم الكائنات البهيجة المبهجة، قادرة لوحدها على امتصاص ما يصل إلى 90٪ من هذه المواد الكيميائية والملوثات الخطيرة.

نحن في الجانب المشرق على يقين من أن النباتات المنزلية لها منافع كبيرة، بصرف النظر عن وظيفتها لجمالية في تحسين ديكور البيوت وتزيين فضاءاتها. ونتناول في مقالتنا هذه، التعريف بـ 15 نوعاً من النباتات المنزلية المعروفة التي لها تأثيرات إيجابية على صحتنا. تنويه: قد تهرع إلى اقتناء هذه النباتات دفعة واحدة، مباشرة بعد انتهائك من قراءة هذه المقالة.

1. الياسمين

يتمتع الياسمين بتأثير عظيم على صحتنا العقلية بسبب احتوائه على مادة كيميائية تخفف القلق وتعالج تقلبات المزاج وتحسن جودة النوم. كما يمكن للتوافر كميات كبيرة منه أن ترفع المناعة وتزيد من الرغبة الجنسية.

2. نبتة العنكبوت

نبات العنكبوت محارب شرس للفورمالديهايد وأول أكسيد الكربون والشوائب السامة الأخرى العالقة في الجو، وهذه الملوثات كلها تنتشر من حولنا من خلال الأكياس الورقية والورق المشمع والمناديل وألواح الخشب الرقائقي والأقمشة الاصطناعية. وإن لم تكن من هواة الزهور والنباتات لأنك تستثقل الاهتمام والوقت اللذين تتطلبهما، فعليك بنبات العنكبوت لأنه لا يحتاج منك قدراً كبيراً من الرعاية.

3. زنبق السلام

زنابق السلام رائعة لتزيين المنزل لأن زهورها البيضاء تتفتح في الصيف لتضفي رونقاً خاصاً على المكان، ولكن هناك ما هو أهم من خاصيتها الجمالية. تعدّ هذه الفصيلة من الزنابق فعالة في إزالة ملوّثات الهواء، حيث تمتص الأمونيا والفورمالديهايد وثلاثي كلور الإيثيلين، وتجعل هواء المنزل نقياً عليلاً. وللإشارة، فإنها تنتج حبوب لقاح وعطراً طبيعياً زكياً (يرجى توخي الحذر إن كنت تعانين حساسية حبوب اللقاح).

4. نبات الثعبان

غرفة النوم مكان مثالي لوضع نبات الثعبان، لأنه معروف بقدرته على تحسين جودة الهواء داخل البيت. يزيل هذا النبات السموم من الهواء بأنواعها المختلفة، بما في ذلك ثلاثي كلور الإيثيلين والفورمالديهايد والتولوين والبنزين والزيلين. ولاستفادة قصوى، يستحسن جلب أكثر من نبتة واحدة. نبات الثعبان سهل في تعهده، ويحبّ الاستمتاع ببعض أشعة الشمس من وراء ستار.

5. إكليل الجبل

يشتهر نبات إكليل الجبل بين الناس بقدراته التي تعزز التركيز والذاكرة. كما أنه مفيد في تخفيف آلام العضلات، وتقوية المناعة والدورة الدموية. كما يشيع استخدام أوراقه الطازجة لتحضير العديد من الأطباق الشهية.

6. اللبلاب الإنجليزي

ينقّي اللبلاب الإنجليزي قرابة 90٪ من العفن المعلّق في الهواء القادر على التسبب في الحساسية، وهذا بدوره يساعد من يعانون من الربو على التنفس بشكل أفضل خلال الليل والنوم بأريحية بمنأى عن الأعراض التنفسية المزعجة. لكن، يرجى الحذر في استعمال اللبلاب، لأنه سام بطبيعته، ومن الواجب إبقاؤه بعيداً عن متناول الأطفال الصغار والحيوانات الأليفة.

7. الخزامى

الخزامى أو اللافندر، سواء كان نباتاً أو بودرة، ممتاز بشكل لا يتصور في تخفيف الإجهاد والأرق، وتهدئة التوتر والعصبية والقلق والاكتئاب.

8. الألوفيرا

تشتهر الألوفيرا (نوع من أنواع الصبار) بخواصها العلاجية، فهي تنعّم البشرة المتهيجة وترطبها وتعالج الحروق الحرارية وحروق الشمس، وقضمة الصقيع، ومرض الصدفية، وحتى تقرحات الزكام.

9. نبات البوتس الذهبي

البوتس الذهبي ممتاز في قدرته على امتصاص المواد الكيميائية مثل ثلاثي كلور الميثيل، وهذه المادة بالذات توجد غالباً في منتجات الغراء والطلاء والمنظفات. البوتس الذهبي نبتة قوية لا تموت بسهولة، وستكون مثالية لتبدأ بها تشكيل كتيبتك من المقاتلين الخضر، خاصة إن لم تكن من هواة النباتات والزهور في الأصل.

10. نبات المطاط

رغم أن نبات المطاط لا يتطلب مجهوداً كبيراً في العناية به، إلا أنه يستطيع أن ينمو ليصل إلى أحجام كبيرة. وبفضل أوراقه الضخمة، فإن نبات المطاط قادر على امتصاص شتى الملوثات من الجو، وبالتالي، عليك ألا تنسى مسح الغبار عنها من حين لآخر.

11. البروميلياد

تمتص البروميلياد حوالي 90٪ من الكيماويات السامة المنتشرة في الهواء مثل جزيئات البنزين. وتزدهر هذه النبتة الجميلة في المساحات المشمسة والمعرّضة للإضاءة الطبيعية.

12. أزهار الجربيرا

قامت وكالة ناسا مؤخراً باختيار الجربيرا أفضل نبتة في إزالة جزيئات البنزين من الهواء، وفي إنتاج الأكسجين خلال الليل. وحسب معهد الرئة، فإن هذه الخاصيات مهمة لمن يعانون من مشاكل الأرق وتوقف التنفس خلال النوم.

13. سرخس بوسطن

يقال بأن نبات سرخس بوسطن يعمل كجهاز ترطيب طبيعي للجو. كما أنه يساهم في تنقية الهواء ومكافحة الفورمالديهايد وغيرها من السموم الضارة. وعلى العموم فإن زراعة السرخس سهلة، وهي تفضل أشعة الشمس غير المباشرة. لكن احرص على تفقّدها يومياً للتأكد من أن تربتها رطبة بما فيه الكفاية.

14. الأزاليا

إلى جانب كونها خلابة وزاهية الألوان، تقوم عائلة الأزاليات بتحسين جودة الهواء عن طريق امتصاص المواد الكيميائية المنتشرة فيه. ومن الضروري التأكد من الحفاظ على نبتة الأزاليا نديّة باستمرار، لأنها تكره التربة الجافة.

15. شجرة الحب

تشتهر شجرة الحب (فيلوديندرون) بقدرتها على فلترة الكيماويات السامة مثل الزيلين والفورمالديهايد من الهواء. وتحب هذه النبتة المناطق خافتة الإضاءة، ولا تستلزم الكثير من العناية. لكن وجب أخذ العلم، بأنها قد تكون خطيرة إذا ما قام الأطفال الصغار أو الحيوانات بأكلها.

هل تملك إحدى النباتات المذكورة أعلاه في منزلك؟ هل تعرف أي نباتات مفيدة أخرى يمكننا إضافتها إلى قائمتنا؟ سنسعد بمرورك في قسم التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة shutterstock.com, shutterstock.com
شارك هذا المقال