الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

9 أشياء ينبغي تجنب رميها في البالوعات مهما حصل

غالباً ما يُقدم الناس على التخلص من الكثير من الأشياء في البالوعات دون التفكير في العواقب. هل لديك فكرة عن بعض تلك الأشياء التي عليك تجنب رميها فيها؟ نوصيك بقراء هذه القائمة وحفظها عن ظهر قلب.

سنخبرك في الجانب المُشرق من خلال هذه المقالة، بالأشياء التي يمنع التخلص منها في البالوعة منعاً تاماً، وبالعواقب التي قد تواجهها عندما تغفل عن ذلك.

الأرز والمعكرونة

يمتص كل من المعكرونة والأرز الماء، وبعد فترة من الوقت يتضاعف حجمهما. كما يحتاجان وقتاً طويلاً للذوبان في الماء، وهذا ما قد يؤدي إلى انسداد البالوعة بسهولة.

قشر البيض

يعتقد الناس أنه إذا إذا قاموا بتحطيم قشر البيض إلى أجزاء صغيرة فلن يعلق في البالوعة، لكن هذا غير صحيح على الإطلاق. إذ يمكن أن تلتصق القطع الصغيرة ببعضها البعض مكونة كتلة كبيرة مع مرور الوقت، مما يتسبب في انسداد البالوعة.

الدقيق

تخيل الدقيق والماء متحدين في البالوعة؟ أكيد أن الناتج ستكون عجينة ثقيلة. يمكن لهذا الخليط جذب النفايات الأخرى والتسبب في انسداد ضخم.

حبوب الدواء

يعتقد البعض أن حبوب الدواء تذوب في الماء بسهولة، لهذا يقدمون على إلقاء الحبوب في البالوعة. لكن في الحقيقة، فحبوب الدواء لا تذوب في الماء لتختفي، بل تلوثه. وكما يعرف الجميع، يمكن لفلاتر المياه التخلص من الكائنات الحية الدقيقة، ولكن ليس هناك فلتر قادر على إزالة التلوث الكيميائي من الماء.

الشعر

يعتبر الشعر من أكثر الأسباب شيوعاً لانسداد الأنابيب في الحمام، خاصة الشعر الطويل. عند دخول الشعر في البالوعة، يعلق بالداخل مكوناً كرة تعمل كشبكة تصاد النفايات الأخرى. لذا في المرة القادمة التي تنظفين فيها مشطك، احرصي على إلقاء الشعر في سلة المهملات وحاولي تمشيط شعرك دائماً قبل الاستحمام، إذ سيقلل ذلك من كمية الشعر الذي ينسل إلى داخل البالوعة.

ملصقات علب الفاكهة وغيرها من الأطعمة الأخرى

حتى لو كانت الملصقات صغيرة جداً، فيجب إلقاؤها في سلة المهملات بدلاً من رميها في حوض المغسلة. تكمن المشكلة التي تسببها هذه الملصقات في وجود طبقة من الغراء عليها. كما أن الملصقات نفسها، تكون مصنوعة من مواد يستغرق تحللها وقتاً طويلاً.

مخلفات البناء

بغض النظر عن مصدر مخلفات البناء، لا بد من تجنب رميها في البالوعة. ينطبق هذا سواء على القطع الصغيرة أو حتى الحطام المسحوق. تؤدي القطع الكبيرة إلى الانسداد، كما سينتهي الأمر بالقطع الدقيقة بالتراكم على جوانب البالوعة، مسببة مشاكل أكثر استعصاء في المستقبل.

أعقاب السجائر

تكمن مشكلة أعقاب السجائر في كون الفلاتر التي تحتوي عليها من المركبات الصناعية التي تتمدد ويزداد حجمها بفعل امتصاص الماء، والأسوء من ذلك كله أنها لا تتحلل أبداً. كما أن أعقاب السجائر تحتوي على مواد كيميائية ضارة كالنيكوتين، الذي قد يؤدي إلى تلوث إمدادات المياه.

المنتجات النسائية

نعلم جميعاً أن هذه الأغراض مصممة بالأساس لامتصاص الرطوبة، لهذا قد يتضاعف حجمها بشكل كبير مسببة انسداداً مستعصياً في البالوعة.

هل سبق وألقيت أياً من هذه الأشياء في البالوعة؟ هل تفاجأت بقدرة أحد عناصر هذه القائمة على التسبب في مشاكل مزعجة في البيوت؟ أخبرنا بذلك في قسم التعليقات أدناه!

شارك هذا المقال