الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

24 من أوسم الأجداد كانوا ليصبحوا أبرز مشاهير وقتنا الحاضر

كل الذين عاشوا مع أجدادهم أو ما زالوا يعيشون معهم، لديهم بالتأكيد ذكريات مميزة تجمعهم بهم. ربما قد رأيت صوراً لأقاربك الشياب عندما كانوا شباباً. على أية حال، أضحت موضة “نشر صور قديمة للأجداد” رائجة بالنسبة لأولئك الذي يهوون الأصالة ويحنون إلى الماضي. ولكن هناك من الناس الذين يجعلهم النظر إلى مثل تلك الصور يوقنون بأن أجدادهم كانوا قادرين على أن يصبحوا بسهولة أحد نجوم هوليوود المشاهير لو أن وسائل الاتصال والتواصل كانت متطورة بقدر ما هي عليه اليوم، ولا شك أن الجميع موافق على هذا الطرح بلا استثناء. ومما يعزز هذا الرأي، أن هناك شبه إجماع على أن الأزياء والموضة وتصفيفات الشعر التي تعود إلى حقبة الثلاثينيات أو الأربعينيات أو الخمسينيات من القرن الماضي، كانت أفضل بكثير مما يتناسل تحت أنظارنا اليوم.

جمعنا لكم اليوم في الجانب المشرق صوراً لثلة من أوسم الأجداد (والقليل من آباء الأجداد) الذين وجدناها على الإنترنت. وأروع ما ميز هؤلاء الرجال، بالإضافة إلى ملامح الوجه الجميلة، نجد متلازمة الجاذبية والأناقة “المفرطة”.

1. “يبدو جدي وسيماً للغاية في الأربعينيات”.

2. “جدي الوسيم صاحب الطلعة البهية في الخمسينيات”.

3. “عمل جد أبي في البحرية خلال الحرب العالمية الثانية. كان بلا شك رجلاً عظيم الشأن وابتسامته ساحرة (التقطت هذه الصورة في الأربعينيات)!”

4. “جدي في سنة 1951 في فورت هود، في تكساس”.

5. “اليابان في الخمسينيات، صورة جدي بمناسبة احتفاله ببلوغ الـ 20 من عمره”.

6. “بلغ جدي الـ 90 من عمره يوم الجمعة الماضي. وهذه صورته في الخمسينيات، حيث بدا وسيماً أكثر من أي وقت مضى!”

7. “جدي في الخمسينيات”.

8. “عمل جدي في أول مطعم افتتحه بعد العودة من الحرب العالمية الثانية في أواخر الأربعينيات”.

9. “جدي عشية التحاقه بالبحرية، في سنة 1941”.

10. “جدي الوسيم في سن الـ 20 أثناء الحرب الكورية سنة 1952، مع القوات الجوية”.

11. “صورة لجد أبي قبيل التحاقه بالجيش خلال الحرب العالمية الثانية؛ ما زال حياً يرزق”.

12. “هذا جدي المجري في أواخر الأربعينيات. التقطت صورة هذا الوسيم في إنجلترا عندما هرب من الاحتلال النازي طالبا اللجوء إليها!”

13. “جدي في الستينيات، يبدو شاباً فائق الجمال!”

14. “جدي الوسيم في الحرب العالمية الثانية”.

15. “جدّ صديقي الوسيم في يوم حفل زفافه في الأربعينيات”.

16. “جدي الوسيم في الـ 18 من عمره في سنة 1950”.

17. “جدي في حدود سنة 1938، في بودابست عاصمة المجر؛ من المؤكد أنه كان قاهر قلوب العذارى بامتياز”.

18. “حظيت بأوسم جدّ على الإطلاق. سيكون في سن الـ 80 الآن”.

19. “يبدو والد جدي كجوني ديب بالضبط”.

20. “كان جدي عازف الغيتار والمغني الرئيسي لفرقة موسيقية تسمى ’ The Drifters’ في جنوب أفريقيا. لطالما ألهمني حبه للموسيقى وأعتبره واحداً من أروع الأشخاص الذي عرفتهم في حياتي (صورة من الستينيات)”.

21. “لطالما كره جدي خصلة الشعر البيضاء لأنه تعرض إلى مضايقات عدة في أيام الطفولة. بينما أعتبرها رائعة للغاية (التقطت الصورة في الخمسينيات)”.

22. “جدي سنة 1950 تقريباً، رفقة حيوانه الأليف الراكون ستينكي”.

23. “جدي الوسيم يجمع القش في ريف ماساتشوستس في كاليفورنيا، سنة 1942”.

24. “التشابه الخارق بين أفراد الأسرة: صورتي بجانب صورة جدي من سنة 1946”.

هل لديك أيضاً جدّ كان من الممكن أن يصبح نجماً سينمائياً؟ ما هي أفضل الذكريات التي تجمعك به؟ شاركنا قصتك في قسم التعليقات، وإن كانت لديك إحدى صور جدك العزيز، نرجو أن تشاركنا إياها أيضاً!

مصدر صورة المعاينة LedZepBaby / Reddit, aking25 / Reddit