الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

اختلافات مثيرة بين كوريا الجنوبية والشمالية التقطتها عدسة مصور أجنبي

كانت كوريا بلاداً موحدة حتى 1945، حين تم تقسيمها إلى شطر شمالي وآخر جنوبي. وعلى مدى أكثر من 70 عاماً، ظلت العلاقات بين البلدين متوترة إلى حد كبير. وفي السنوات الأخيرة فقط، تمكن القادة الكوريون من عقد قمة مثمرة (18-19 سبتمبر 2018) اتفقوا خلالها على اتخاذ عدد من الخطوات الإيجابية من أجل استعادة روابط الوحدة بين الشطرين.

ورغم تجاور البلدين، إلا أن الحياة في كوريا الشمالية الشيوعية وكوريا الجنوبية الديمقراطية متباينة إلى حد بعيد. وهذا ما قرر المصور الفوتوغرافي (إيد جونز) رصده وعرضه للعالم في ألبوم صور يُظهر بشكل جليّ أن الشوارع والمنازل والملابس ومختلف مظاهر الحياة تبدو أكثر حداثة في الشطر الجنوبي، ولكن روح الإنسان تبقى نفسها عند الشعبين.

أثارت هذه الصور إعجابنا في الجانب المشرق، ولذلك قررنا مشاركتها مع القراء في المقال التالي.

1. مدربا رماية أثناء العمل، شمالاً في بيونغ يانغ وجنوباً في سيول.

2. زائرتان تستمتعان بوقتهما، الأولى في حديقة (مونسو) المائية بكوريا الشمالية. والثانية في منتجع (كاريبيان باي) بكوريا الجنوبية.

3. عمال محطات التزود بالوقود. أيّهما من كوريا الشمالية وأيهما من الجنوبية؟

4. مرشدة سياحية على قمة برج (جوتشي) في عاصمة الشمال بيونغ يانغ. ونظيرتها الجنوبية في أعلى بناية (سكوير 63) في جزيرة يووي.

5. طالبان في العشرينات من عمرهما. شمالي (23 سنة) في ميدان المدينة في بيونغ يانغ. وجنوبي (24 سنة) في حي سيونغدونغ غو في سيول.

6. ضابطان عسكريان يناوبان في مهمة حراسة المنطقة المشتركة المنزوعة السلاح.

7. متسوقون في أحد المتاجر الكبرى في بيونغ يانغ الشمالية، وفي سيول الجنوبية.

8. سائق مركب سياحي شمالي في نهر تايدونغ، ونظيره الكوري الجنوبي في نهر هان.

9. فلاح من كوريا الشمالية أمام حقل جينسنغ، وآخر من كوريا الجنوبية أمام مزرعة حديثة.

10. سيدة كورية شمالية في ميدان (كيم إيل سونغ) بمناسبة عرض عسكري، وأدميرال بحري جنوبي متقاعد أثناء مظاهرة احتجاج ضد انتشار الأسلحة النووية.

11. عاملتا مصنع شمالية في (ونسان) وجنوبية في (تشنتشون).

12. فتاة من كوريا الشمالية في قاعة حواسيب مركز للعلوم والتكنولوجيا (بيونغ يانغ) وطالبة جنوبية في قاعة حواسيب جامعة يونساي (سيول).

13. موظفة في حديقة (مونسو) المائية في بيونغ يانغ، وحارس إنقاذ في منتزه (وان مونت) بكوريا الجنوبية.

14. عاملة في مصنع شمالي ينتج معدات طب الأسنان في (بيونغ يانغ)، وعامل في مصنع جنوبي ينتج مواد تغليف في (تشنتشون).

15. تلميذتان تحتفل أولاهما (9 سنوات) بيوم الطفل في بيونغ يانغ بكوريا الشمالية، والثانية (10 سنوات) بأسبوع سيول للأزياء في كوريا الجنوبية.

هل أتيحت لك الفرصة من قبل لزيارة كوريا الجنوبية أو كوريا الشمالية؟

أخبرنا عن ملاحظاتك عن البلدين أو تطلعاتك لما تريد زيارته فيهما في قسم التعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة ED JONES / AFP / East News