الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

صور لا تُصدق لفتاة وجدت توأمها في فرس ساحرة الجمال

اقتناء الإنسان لحصان يعود عليه بمزايا هائلة، إذ يمنحه الدعم العاطفي ويستمتع بالبقاء بقربه وتأمل جماله ورشاقته. تصبح الأشياء من حولك أكثر إثارة عند مشاركة كل شيء مع حصانك، حتى أن مظهرك يتغير أيضاً. وفي هذا الصدد، نشرت ناعومي بعض الصور لفرسها “ستورم” التي تشبهها، وقد حظيت هذه الصور بإعجاب كبير من المتابعين.

وقعنا في الجانب المُشرق في حب هذا الثنائي الساحر، ولهذا أجرينا مقابلة مع ناعومي لمعرفة المزيد عنها وعن فرسها الجميلة، وإليك ما أجابت به مع بعض الصور المذهلة.

كانت ناعومي تحب الخيل منذ صغرها، وأبدت اهتماماً كبيراً بها وأرادت شراء فرس يوماً ما. تمكنت الفتاة من تحقيق حلمها أخيراً، عندما وقعت عيناها على “ستورم”. “لقد كان حباً من النظرة الأولى، رأيت فيها كل ما حلمت به وأكثر. ربما أتت إليّ من أحلام عالم الطفولة”. تقول الفتاة.

في البداية، كانت ناعومي مترددة بعض الشيء بشأن اسم ستورم (أي العاصفة)، لكنها قررت الاحتفاظ بهذا الاسم بعد أن اكتشفت الجانب الجامح في فرسها.

في حديثها للجانب المُشرق، تصف ناعومي ستورم بأنها مميزة حقاً بالنسبة لها. وتتابع: “أمضينا معاً 5 سنوات حتى الآن، إنها فرس لطيفة وودودة، وهي ذكية ومرحة أيضاً، وبإمكاني الوثوق بها في جميع الظروف.” وأضافت: “يمنحها عُرفها الطويل والجميل مظهراً فريداً ومميزاً”.

عند مشاهدة هذه الصور يمكن ملاحظة قوة العلاقة التي تربط ستورم وصديقتها، لكن كلمات ناعومي كانت هي الوصف الصحيح لصداقتهما.

تركت ناعومي وفرسها أثراً كبيراً لدى كل من رآهما، للشبه بينهما، إذ تملك الفتاة وفرسها شعراً أشقر مجعداً. وعند سؤالها عن هذه المصادفة الجميلة، قالت نعومي: “لم أكن أبحث أبداً عن فرس تشبهني، لكن أرسل لي أحدهم صورتها على سبيل المزاح وكتب ‘إذا قررتِ شراء فرس، فكري في هذه، لأنها تشبهك’ وقد دفعتني تلك المزحة إلى شرائها بالفعل”.

ما يزيد من روعة الصور التي تلتقطها ناعومي برفقة فرسها، هو أنها لا تُظهر الحب والعاطفة بينهما فحسب، بل تكشف أيضاً عن الشبه الكبير بينهما. لقد أحببنا صورهما حقاً، وزاد تعاون ستورم من جمال تلك الصور. تصفها ناعومي قائلة: “إنها صبورة جداً، وما إن تسمع صوت الكاميرا حتى تتصرف كما لو كانت عارضة أزياء حقيقية”.

تحب الفتاة وفرسها قضاء الوقت في عمل أشياء مختلفة، وهما تستمتعان حقاً برفقة بعضهما البعض. أحياناً تقودها ناعومي للتجول أو تذهبان في نزهة، أو تقوم الفتاة بالاعتناء بها. المهم بالنسبة لهما هو الاستمتاع سوياً.

هل شعرت بالانبهار بعد أن رأيت الشبه الكبير بين ناعومي وفرسها؟ هل لديك حيوانك الخاص الذي تشعر أنه توأم لك؟ شاركنا ما تفكر به في التعليقات أدناه!

الجانب المُشرق/التصوير الفوتوغرافي/صور لا تُصدق لفتاة وجدت توأمها في فرس ساحرة الجمال
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك