الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

10 صور عن طرائف الحياة مع الأشقاء

الأشقاء يجعلونك تعيش حياتك بمشاعر جياشة، تشبه مشاعر ركوب الأفعوانيات في الملاهي! إنهم الملجأ لتجد راحتك النفسية، لكنهم أيضاً سبب صراخك العالي المشحون بالإحباط. وحتى إن كبرتم وانتقل كل منكم للعيش مع أسرته، كل في بيته، يبقى الحنين إلى الذكريات الجميلة عن الأوقات والمواقف التي مررتم بها معاً، حنيناً حياً لا يموت. وفيما ترجعون بالزمن إلى الوراء بغية استرجاع ذكرياتكم المشتركة كلما التقيتم، تذكّروا أن بعضاً منها سيغدو مضحكاً جداً اليوم، مع أنه في الأصل كان سبباً للتوبيخ والبكاء.

نحن في الجانب المشرق متحمّسون لمشاركة قرائنا الأعزاء بعض اللحظات المألوفة والغالية التي يعرفها حق المعرفة كل من لديه أشقاء.

1. ما لم تكوني أول العنقود، فلا شك أنك لبست ملابس إخوتك.

2. أحياناً كان يصعب عليك أن تجد آذاناً صاغية، لأنك كنت في تنافس دائم مع أشقائك للظفر باهتمام الوالدين.

3. حظيت بشخص تضحكين معه.. ويضحك عليك.

4. شاركني أشقائي خرق القواعد والتخطيط لأعمال الشغب والمقالب، وكانوا أيضاً أول من تخلى عني في وجه العواقب!

5. مشاركة الطعام معهم كانت أشبه بسباقات العدو السريع!

6. كلما وقعت في المتاعب، جاءك الدعم من والديك وأشقائك.

7. وجود الأشقاء يعني وجود أشخاص تشتكي إليهم من والديك.

8. في غيابهم، إما أن تشعري بالوحدة... أو الحماسة.

9. عادة ما تقارِنين نفسك بأشقائك، أو تقارَنين أنت بهم.

10. إغاظة أشقائك بممازحتهم هي شغلك الشاغل، مهما كان عمرك.

أيّ الصور السابقة أدق في تمثيل ما يحدث بينك وبين أخواتك وإخوتك؟ أشر إلى لأشقائك عبر إضافة “تاغ” لهم، وانظر إن كانوا يتفقون معك بخصوص أكثر المواقف التي تتذكرونها عن بعضكم العض.