الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

12 حادثة أثبت خلالها الآباء أنهم يستحقون جوائز لسرعة إنتفاضهم لإنقاذ أطفالهم

مراقبة الأطفال ليست عملاً سهلاً أبداً، ففي كثير من الأحيان، يوقعون أنفسهم بكل طيش في مواقف صعبة بمجرد أن يغفل عنهم مرافقوهم. وقد تتطور الأمور إلى حوادث خطيرة، لولا ردود الأفعال السريعة التي يقوم بها بعض الآباء الشجعان.

سنعرض لك اليوم في الجانب المشرق 12 موقفاً أظهر خلالها بعض الآباء قوة كبيرة وقدرة عالية على الاستجابة السريعة. وهناك أيضاً مكافأة في نهاية هذه الجولة تثبت أن الآباء بالفعل شجعان وأذكياء.

أصبح (شون كننغهام) نجماً على شبكة الإنترنت بعد أن أنقذ ابنه من مضرب بيسبول.

وهذا البطل تمكن من إمساك الكرة رغم أنه كان يطعم صغيره.

أب رصين لا يتملكه الذعر.

أوه! كان ذلك قريباً.

في اللحظة المناسبة تماماً.

سرعة الاستجابة هذه لا يتفوق عليها سوى (فاندام).

حين يتخذ القرار بسرعة، ولكن بهدوء.

لقد أنقذ طفله بسرعة، وابتسامة.

صحيح أنه مجرد ورق حمام، لكن حركة الإنقاذ بارعة.

“عيد ميلاد سعيد يا بابا!”

رد فعل أبوي رائع!

يا لها من انزلاقة مباشرة في حضن الوالد!

مكافأة: أحياناً يكون الإبداع في غاية البساطة.

هل سبق أن أنقذك والدك من الوقوع في موقف صعب أو حادث خطير؟

مصدر صورة المعاينة Rob Biertempfel / twitter
شارك هذا المقال