الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

13 عرضاً تُقلق الأهالي على أطفالهم، بينما يؤكد الأطباء أنها مقبولة

----
433

من الطبيعي أن تقلق على طفلك عندما لا يكون بأفضل حال، ولكن من المهم أن تقيّم أعراضه، وتستنتج إن كان بحقّ يعاني من مشكلة صحية، أم أن الأعراض الظاهرة عليه علامات على شيء بسيط. لتبديد مخاوفك، لدى الأطباء ما يقولونه حيال الأعراض التي قد تظهر على الأطفال.

هنا في الجانب المشرق قمنا بجمع بعض مشاكل الأطفال الصحية الأكثر شيوعاً، وسألنا الأطباء عن رأيهم فيها وهذا ما وجدناه.

1. التقيؤ

هذا أحد الأعراض كثيرة الحدوث، ولكنه لا يتعلق بشيء خطير في معظم الأوقات. لربما تناول طفلك أكثر من اللازم، أو أن جسمه يقاوم عدوى معوية. يميل الأهالي إلى الهلع، ومع أن التقيؤ مخيف وفوضوي، إلا أنه ليس بالمشكلة الكبيرة.

لا يستطيع الاطباء فعل الكثير حياله، وغالباً ما يوصون الأهل بالحفاظ على تروية الطفل، والتأكد من حصوله على هواء نقي، وتدفئة منطقة بطنه.

2. احتقان الأنف

إن احتقان الأنف مشكلة أخرى كثيرة الحدوث. يعاني الأطفال بمعدل 6- 8 مرات من التهاب الجهاز التنفسي العلوي سنوياً. لكن الأهالي يصابون بالهلع عندما يصاب مولودهم أو طفلهم الصغير بانسداد الأنف الذي يصعّب التنفس، خاصة في الليل.

يذكّرنا الأطباء أنه يمكن معالجة مثل هذه المشكلة في المنزل بسهولة، ويوصون باستخدام قطرات من المحلول الملحي ومحقنة لشفط المخاط.

3. ألم المعدة

إن آلام المعدة حالة شائعة أيضاً وغالباً ما تحدث عندما يفرط الطفل في الأكل أو يتناول طعاماً ليس مفيداً لمعدته. وحيث أن الأمر قد يكون مخيفاً، إلا أنه لا يستدعي استشارة الطبيب، طالما أنه لا يمنع طفلك من التصرف بصورة طبيعية.

توضح بعض الدراسات الحديثة أن الأطفال الصغار قد يقولون أنهم يعانون من آلام المعدة عند شعورهم بالضغط والقلق، لذلك فقد يكون التحدث معهم فكرة جيدة.

4. الإسهال

تصاب المعدة بالجراثيم كثيراً، وعادة ما يصاحب ذلك الإسهال. ليس الأمر ممتعاً للوالدين ولا للأطفال، ولكنه لا يستدعي زيارة الطبيب. إن الأمر المهم، كما يصرح الأطباء، هو الحفاظ على تروية الطفل، وإطعامه أغذية خفيفة مثل الموز والتفاح والخبز. حافظ على دفء بطن الطفل، ولا تقلق إن استمر الإسهال لعدة أيام. سيكون الطفل بخير، طالما تهتم بتروية جسمه.

5. الصداع

يصيب الصداع الأطفال بالقدر الذي يصيب به البالغين، ولكن السبب نادراً ما يكون خطيراً. يقول الأطباء أنه في العادة ناتج عن نسيان طفلك لشرب الماء أو لإفراطه في القلق حيال الواجبات المنزلية.

لمساعدة الطفل، احرص على شربه للماء، ومنحه فرصة للاسترخاء. دائماً ما يوصي الأطباء بالراحة عندما يعاني الأطفال من الصداع.

6. الحمى

إن الحمى علامة على حدوث شيء ما لطفلك. قد يكون ذلك بسبب التسنين أو جرثومة معدية أو الرشح. تعتمد خطورة الموقف على مدى ارتفاع درجة الحرارة. يمكنك علاجها في المنزل إن لم تزد عن 38.5 درجة مئوية. ويقول الأطباء أنه من المهم للأهالي تذكّر أن الحمى من مظاهر عمل جهاز المناعة، وأنها في الغالب ليست بسبب مرض خطير.

7. الإرهاق

إن الشيء الذي يقلق الأهالي كثيراً هو تصرف أطفالهم بطريقة غير معتادة، وخاصة عندما يفتقرون للطاقة. ولكن هناك تفسير طبي بسيط: الأرجح أن طفلك ينمو وحسب.

عندما يمر الطفل بطفرة من النمو، فمن الممكن أن ينام أكثر ويشعر بالكسل. طالما أنه لا يتصرف بهذا الشكل لفترة زمنية طويلة، وأنه يمرّ بفترات من النشاط والفرح، فهذا طبيعي تماماً.

8. كدمة

غالباً ما يسقط الأطفال و يصابون بالكدمات نتيجة للعب العنيف. يقول الأطباء أنه لا يوجد ما نقلق حياله طالماً أنها ليست شديدة. لا حاجة لعلاج الكدمات، حيث أنها ستختفي لوحدها خلال بضع أيام.

9. النوم أكثر

يدرك الأهالي أن أطفالهم بحاجة للنوم أكثر منهم، ومع ذلك فإنهم لا يعرفون بمقادر الفرق المعقول. يزعم الأطباء أن الأطفال الصغار ما بين عمر السنة والسنتين يحتاجون من 11 إلى 14 ساعة من النوم، إلى جانب قيلولة أثناء النهار.

لكن الأطفال ما بين عمر 3-5 سنوات، ينامون من 13 إلى 14 ساعة خلال الليل دون قيلولة خلال النهار. وهذا ما يقلق الأهالي أحياناً، مع أنه طبيعي تماماً.

10. إلتهاب الحلق

إن التهاب الحلق مؤلم، ولكنه لا يدعو للقلق في غالب الأحيان. عادة ما يكون ذلك عرضاً للرشح أو الانفلونزا أو عدوى فيروسية، ويزول خلال 10 أيام. قد يساعد شاي النعناع الدافئ في تحسين حلق صغيرك سريعاً.

11. السعال

إن السعال مثال آخر لشيء قد يبدو مخيفاً، ولكنه في العادة ليس خطراً. إنه عرض شائع للفيروسات، ولا يحتاج لمضاد حيوي. يوصي الأطباء باستعمال علاجات منزلية، وتجنب الأطعمة والمشروبات التي تزيد الضغط على الحلق.

12. الطفح الجلدي

إن الطفح الجلدي حالة شائعة لدى الرضع والأطفال الصغار. الطفح الجلدي الناتج عن الحفاضات أو الظاهر على الوجه يمكن علاجهما في المنزل. وفقاً للأطباء، عليك التأكد من بقاء حفاضات طفلك جافة غالب الوقت، ومن نظافة يديه، وحماية جلده. زيارة الطبيب ليست ضرورية إذا لم يسبب الطفح الجلدي الألم للطفل.

13. الإمساك

على غرار الإسهال وألم المعدة، قد يحدث الإمساك إذا تناول طفلك طعاماً لا يتناسب معه. يوصي الأطباء بشرب السوائل والانتظار لمدة 7 أيام. إن طالت المشكلة أكثر، يتوجب عليك زيارة الطبيب لترى إن كان هناك ما يمكن أن يساعد به طفلك.

هل واجهت أياً من هذه الأعراض مع طفلك؟ كيف كانت ردة فعلك؟ شاركونا قصصكم في قسم التعليقات.

إخلاء المسؤولية: لسنا مؤهلين لإعطاء أيّ تشخيصات طبية. لكن إذا ظهرت هذه الأعراض على طفلك، فقد تكون زيارة الطبيب للفحص فكرة جيدة.

----
433