الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

18 أدلة مرحة على أن الأطفال يعيشون وفق قواعد من نوع خاص

هؤلاء الأطفال ليسوا عصافير وديعة مسالمة، ولا يفوتون فرصة إظهار من هو الزعيم الحقيقي للجميع، إطلاقاً.

جمع الجانب المشرق بعض الصور لإثبات أن تربية الأطفال أمر صعب للغاية... ولكنه يتضمن أيضاً الكثير من البهجة والمرح!

“يبدو أن ابنتي تنتمي إلى فريق الأقوياء الأشرار”

وما خفي أعظم..!

السكوت من ذهب... ما عدا إذا كان في بيتك طفل صغير

مجرد لمسة بقلم تحديد العيون بكمية زائدة عن الحاجة...

“يداي تتعبان جداً عندما أقرأ”

“عندما تظل ابنتي صامتة لمدة 10 دقائق، فمن الوارد جداً أن نجدها على هذه الهيئة”

ما أسعدني... أملك 100,000 لعبة طرية تناسب عمر هذه الشقية في منزلي... أيعقل أنني أنفقت كل تلك الأموال، لتنام في النهاية مع علبة من الفول السوداني

“اليوم 12... ما زالت هذه القطط لا تدرك أنني لست قطة مثلها”

هذا الوضع مزعج بعض الشيء فقط

لا تذهب للتسوق مع طفل... أبداً أبداً

يا له من يوم جميل لطرد بعض الأرواح الشريرة!

“طفل صديقي شرب القهوة للمرة الأولى... بعث لي بهذه الصورة الليلة الماضية”

هذا ما تبدو عليه الساقان الطويلتان في واقع الأمر:

عندما تستمتع بتجربة شيء جديد لأول مرة في حياتك:

لا أعتقد أن أحداً توقع هذا في الكنيسة ...

ابنتي تتجه بثبات للانتقال إلى دوري المحترفين في لعبة الغميضة

أخذت ابنتي لتناول العشاء خارجاً وقضاء وقت لطيف...

دخلت على ابني وهو يشاهد التلفاز هكذا... لقد أخافني شكله للحظة!

إذن هل توافق على أن الأطفال “بالونات” من الدعابة والمرح قابلة للفرقعة في أي وقت وحين؟ أخبرنا برأيك في قسم التعليقات أدناه! ولا تنس مشاركة المقالة مع أصدقائك، ولا تحرمهم جرعة جاهزة من المتعة والمرح!

مصدر صورة المعاينة facebook
الجانب المُشرق/الأطفال والعائلة/18 أدلة مرحة على أن الأطفال يعيشون وفق قواعد من نوع خاص
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك