الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

8 تغيرات جسدية غريبة تطرأ على المرأة بعد إنجاب الأطفال

بعد ولادة الطفل، فإنه يستحوذ على اهتمام كبير من الأطباء والكثير من الأقارب. لكن قلة من الناس يعرفون بما يجري مع أمه. إن الأم تمرّ بتغييرات مهولة خلال الحمل وبعد الولادة، ولا تكون كلها إلى الأفضل.

حاول الجانب المشرق أن يتعرف على التغيرات التي تحدث لجسم المرأة خلال الحمل وبعد الوضع، ونعدّدها لكم اليوم في هذه المقالة.

1. سيزيد مقاس حذائك.

قام الباحثون بقياس أرجل 49 سيدة خلال فترة الحمل ولستة شهور بعد الولادة. وخلال هذه الفترة، تم تسجيل زيادة في طول القدم ما بين 2 — 10 ملليمترات. ووفقاً للإحصائيات، تلاحظ 70% من النساء الحوامل هذا التغيير. أما المثير في الأمر، أن الولادة الاولى فقط تؤثر على مقاس القدم.

يُعتقد أن التغيير ينشأ بسبب هرمون الريلاكسين الذي يزيد من مرونة المفاصل والأوتار، ويرجّح أن له نفس التأثير على بنية الأقدام.

2. إن كان الطفل كبير الحجم، سيزيد مقاس صدرك.

قد تبدو هذه المعلومة غريبة، ولكن تحدثت 4 نساء عن هذه الحالة في مقابلة مع The Cut. ووفقاً لهنّ، كان التغيير بين ما قبل وبعد بمقدار مقاس واحد على جداول مقاسات الملابس.

3. يزيد عرض الوركين.

يرخي هرمون الريلاكسين المذكور سابقاً الأوتار التي تربط عظام الحوض، ولذلك قد يزيد عرض الوركين أيضاً. هذا التغير أساسيّ لتجري الولادة كما يجب. وسرعان ما ترجع بعض النساء إلى الشكل الأصلي لمنطقة الحوض بعد الولادة، فيما تبقى نسبة من النساء مع حوض أوسع دائم.

4. قد تشعر المرأة بالطفل يتحرك في بطنها بعد الولادة!

خلال الشهور الأولى بعد ولادة الطفل، قد تشعر بعض الأمهات بركلات في بطونهن. يحدث هذا بسبب انقباض العضلات والغازات، أو بسبب مواصلة الرحم في الانقباض عائداً لحجمه الطبيعي قبل الحمل. يمكن لهذه “الركلات” أن تخيف الأمهات الشابات بسبب قلقهنّ من حدوث حمل آخر سريع.

غالباً ما تختفي هذه الأحاسيس خلال شهور قليلة من الولادة. لكن كثيرات يزعمن بحدوث هذه الأحاسيس حتى بعد مرور سنوات على ولادة أطفالهن.

5. قد يتغير لون العينين والشعر.

زعمت خبيرة من كاليفورنيا أن الحمل يمكنه تغيير لون شعرك وعيونك حتى. وتعتقد أن حدوث ذلك يعود لاختلال هرموني يسبب نقصاً في صبغة الميلانين. يمكن للتغيرات أن تكون مؤقتة لدى بعض النساء، أو دائمة لدى أخريات. وتصف الكثير من النساء ظهور الشعر الأبيض بعد الولادة.

6. تتغير تفضيلاتك في الأكل.

قد تختلف تفضيلات السيدة الغذائية بعد الحمل كثيراً: بدلاً من الأطعمة حلوة المذاق، تصبح الأم تستمتع أكثر بالأطعمة الحارّة، والعكس صحيح. والسبب هو ذاته: وجود اختلال هرموني في الجسم، مع أننا نجهل في الواقع كيفية تأثيره على سلوك الأم.

7. يزيد التعرق لديك.

تبدأ غالبية النساء في التعرق أكثر بعد إنجاب الأطفال. في معظم الأوقات، يحدث ذلك في الليل أو في دورات، ويرجع السبب فيه إلى هبوط في مستوى هرمون الإستروجين في الدم. هذه العملية طبيعية ولا تستدعي القلق، ولكنها تحدث في حالات قليلة بسبب مشاكل في الغدة الدرقية.

8. تعاني بعض السيدات من ردات فعل تحسسية.

لسوء الحظ، لا يوجد إلا عدد قليل من الدراسات التي تتناول أشكال الحساسية التي تطرأ على الأمهات، ولذلك من الصعب على الأطباء التحدث بالتفصيل عن الأسباب المحتملة لها. من المعتقد أن جهاز المناعة يثبّط كل ردات الفعل للمهيّجات خلال فترة الحمل لتسهيل حياة السيدة الحامل. لكن هذه الآلية تتعطل بعد نهاية الحمل، فيعود الجسم باحثاً بنهم عن أشياء ليتفاعل معها: أطعمة، فرو، روائح، إلخ.

لقد دهشنا من قلة عدد الدراسات والبحوث التي تتناول التغيرات التي تطرأ على أجسام النساء بعد الحمل. هياّ لنسدّ هذه الفجوة المعرفية بمشاركة تجاربنا الشخصية مع بعضنا البعض. أخبرونا بأي تغيرات أخرى في التعليقات!

مصدر صورة المعاينة unknown author / pixnio