الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

نشرت فتاة صور زواجها الذي لم يحدث، وأرفقتها بتحذير للجميع!

غرقت قلوب مستخدمي الإنترنت في العزن عند رؤيتهم للصور التخيلية التي شاركتها ديبي جيرلاخ من ولاية أريزونا مع خطيبها راندي. كان راندي قد مات قبلها بثمانية شهور، ولكن تمت إضافته إلى الصور باستخدام برنامج الفوتوشوب، ونشرت الصور في نفس اليوم الذي كان من المفترض أن يتم فيه الزفاف. نشرت ديبي نشرت الصور لهدف معين، وأرفقتها برسالة هامة تخاطبنا بها جميعاً.

قررنا في الجانب المُشرق مشاركة منشور ديبي مع كل القراء.

كان يتفرتض أن اليوم أفضل يوم في حياتي. كان يُفترض أن أتزوج من أعز صديق لدي. كانت سأستيقظ وأرتدي ثوب زفافي، وأسير نحو رجل أحلامي أمام أفراد عائلتي وأصدقائي. كنا سنُعبر عن حبنا لبعضنا البعض أمام الجميع، ونعتز بأننا سنقدر قلوب بعضنا البعض. كنت سأعيش اليوم الذي حلمت به منذ أن كنت طفلة صغيرة، كان من المفترض أن أصبح زوجة، وكان من المفترض أن أصبح السيدة زيمرمان".

لكني استيقظت اليوم وحدي كما أفعل كل يوم، استيقظت مع قلبي المكسور من جديد. اليوم، لن يمشي معي والدي ولن أتمكن من رؤية نظرة راندي الأولى عليّ وأنا أقترب في ثوب زفافي. ولن يرانا أصدقاؤئنا وأفراد عائلاتنا اليوم نتزوج، ولن يكون لدي اليوم زوج...

“حدث هذا لأن أحدهم قرر تغيير حياتي للأبد، قرر ألّا يتوقف عند إشارة التوقف، ألّا يتوقف عندما رأى خطيبي قادماً نحوه على درجاته النارية وبدلاً من ذلك حاول مُسرعاً عبور الشارع”.

“أرجوكم وأتوسل إليكم يا مَـن تقرأون هذا المنشور، انتبهوا للدرجات النارية وتوقفوا عند إشارات التوقف وقودوا مركباتكم بحذر لأنكم لا تدركون أبداً أن حياة من يقود تلك الدراجة تمثل العالم بأكمله لأحدهم. ربما لو توقف ذاك الشخص كنت سأتزوج براندي، أعز صديق لي وحب حياتي.

أحبك يا راندي زيمرمان.”

هل توافقونا الرأي بأن هذه الرسالة مؤثرة حقاً؟ أخبرونا برأيكم في التعليقات أدناه.

مصدر صورة المعاينة Debbie Gerlach / Facebook