الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

8 ألعاب يمكن أن تعزز القدرات الذهنية لطفلك

إن لم تكن على علم بهذا من قبل، فستندهش من عدد الفوائد العظيمة التي يمكن أن تجنيها من التظاهر باللعب مع أطفالك، وانعكاس ذلك على نموهم وتطورهم. على سبيل المثال، إذا كان طفلك يحب لعب دور الطبيب، فمن المرجح أن يُظهر الكثير من التعاطف تجاه الأطفال الآخرين. وإذا كانت الطفلة تحب العبث بمستحضرات العناية والتجميل، فقد يؤدي ذلك إلى تعزيز احترامها لذاتها عندما تبلغ سنوات المراهقة.

نؤمن في الجانب المشرق بأن أطفالنا هم مستقبل هذه الحياة، ويجب أن يعيشوا خلال طفولتهم أكبر عدد ممكن من التجارب الإيجابية، ولهذا السبب نود اقتراح بعض الألعاب التي ستكون مفيدة لهم.

1. لعب دور الطبيب يجعل طفلك أكثر تعاطفاً

يمكن أن يكون اللعب التخيلي (تقمص الأدوار) طريقة رائعة لتطوير وظائف الدماغ، بالإضافة إلى تحسين العديد من المهارات الاجتماعية والمعرفية. حيث يساعد في تنمية مهارات الطفل التفاعلية واللغوية، وتخصيب خياله، وتوسيع درايته بما يجري في العالم. إن دور الطبيب، على سبيل المثال، من الأدوار التي يمكن لأطفالنا الاستمتاع بتقليدها، فحين يحرص الطفل على أن الدمى أو اللعب المفضلة لديه تتمتع بصحة جيدة، فإن هذا قد يجعله أكثر تعاطفاً مع الآخرين عندما يكبر.

ثمة العديد من الفوائد الأخرى لللعب التخيلي، وتشمل تطوير كل من:

ـ الإبداع والخيال

ـ تحسين احترام الذات

ـ التعاطف

ـ مهارات التفكير

ـ مهارات التفاعل الاجتماعي

ـ الصحة النفسية

ـ مهارات اللغة والتواصل

2. لعبة “التخمين” تساعد الأطفال على تطوير التفكير المنطقي ومهارات الوصف

العاب التخمين (خمن من يتحدث؟) تتمتع بالعديد من المزايا التعليمية المهمة للأطفال. بصرف النظر عن الفوائد الأساسية لهذه الألعاب، مثل تعلم التناوب والالتزام بالقواعد والتحلي بالروح الرياضية، يمكن للعبة أيضاً أن تدرب الأطفال على:

ـ التمييز بين الألوان

ـ التفريق بين الأضداد مثل “كبير” و"صغير"

ـ مهارات الوصف: مثل وصف ملامح الوجه والشعر

ـ تحسين النطق

ـ وتطوير التفكير المنطقي

3. اللعب بمستحضرات التجميل يمكن أن يعزز احترام البنت لذاتها

قد يكون اللعب بمستحضرات التجميل نشاطاً في غاية الأهمية لتطوير احترام طفلتك لذاتها بعد سنوات. حيث يسهم هذا العبث بالمكياج في تعزيز ثقتها بنفسها ويشعرها بالانسجام مع الأم. كما أنها تستمتع بالمشاركة في هذا النشاط الممتع، وتحصل على الكثير من الاهتمام والثناء على ما تقوم به.

4. لعبة “جينغا” تعلم أطفالنا الصبر وتحسن اتخاذ القرارات

تتطلب لعبة أبراج Jenga الخشبية الكثير من التركيز، وتطور التنسيق بين اليد والعين، وتحسن القدرة على اتخاذ القرار. إن فكرة اللعبة تقوم على تعليم أطفالنا الصبر. ولكنها أيضاً، بحسب هذه الدراسة، جيدة لتدريب الدماغ وتعزيز مهارات التفكير الإدراكية.

5. يمكن لألغاز البازل أن تحمي من شيخوخة المعرفة

تعد ألغاز البازل واحدة من أفضل الألعاب التي يمكنك ممارستها مع طفلك، فهي ليست ممتعة فحسب، بل ويمكن أن تؤثر بشكل كبير على تطوير قدراته المعرفية. وتقلل هذه الألغاز من فرص الإصابة بأي مرض عقلي، مثل فقدان الذاكرة أو الخرف أو الزهايمر.

6. الشطرنج يعلم الأطفال التخطيط الاستراتيجي وحل المشكلات

الشطرنج لعبة أخرى مفيدة جداً للأطفال. تتطلب اللعبة قدراً كبيراً من التخطيط الاستراتيجي، والتفكير النقدي، وحل المشكلات. ولكن بالاستناد إلى هذه الدراسة، يتبين أنها يمكن أن تساعد كذلك على تطوير القدرة على معالجة المعلومات بشكل أسرع.

7. لعبة “البارجة” تعزز التفكير المنطقي والنقدي

تتطلب ممارسة لعبة البارجة (وهي عبارة عن حقيبة ومجموعة من الملحقات) الكثير من التفكير المنطقي والنقدي. حيث يتعين عليك اتخاذ الكثير من الخيارات، ومعرفة أماكن التصويب والتتبع، واتخاذ قرارات بشأن مكان وضع القطع. كل هذه التفاصيل تجعل اللعبة رائعة جداً للأطفال.

8. لعبة “سكرابل” تثري مفردات الأطفال ويمكن أن تحسن الذاكرة

لعبة سكرابل توسّع قاموس مفردات الأطفال، وتحسن ذاكرتهم. ووفقاً لهذه الدراسة، يستخدم أولئك الذين يمارسونها باستمرار، جزءاً مختلفاً من أدمغتهم أثناء اتخاذ قرارات ذات علاقة باللغة، وبشكل أفضل من أولئك الذين لا يلعبونها.

ما هي أفضل الألعاب التعليمية التي تمارسونها مع أطفالكم؟ نرجو مشاركتها معنا!

الجانب المُشرق/الأطفال والعائلة/8 ألعاب يمكن أن تعزز القدرات الذهنية لطفلك
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك