الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

7 أمور تقوم بها المرأة الحامل لها تأثير على جنينها

هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة حول الحمل مثل “وجوب المرأة الحامل تناول ضعف أكلها المعتاد” أو "وجوب تجنب الكافيين خلال فترة الـ9 أشهر"، مما يجعل من الصعب اختيار ما يستأهل التصديق. لكن ليست كل هذه الخرافات عارية عن الصحة. لذلك نود أن نخبرك في هذه المقالة عن السلوكيات والأفعال التي يفضل الامتناع عنها خلال فترة الحمل وما يجدر فعله كبديل عنها.

نتمنى في الجانب المشرق كامل الصحة والعافية للأمهات الحوامل وأطفالهنّ، ونريد أن نشارككن 7 أمور يجدر الانتباه إليها.

1. الاسترخاء في حوض ماء ساخن أو ساونا

التعرض لدرجات الحرارة القصوى في الساونا أو حوض الاستحمام خلال الحمل كلاهما أمر يستدي القلق. قد تكون تجربة الاسترخاء فيهما جيّدة للأم، لكنها لن تكون كذلك للجنين لأنه لا يستطيع بعد تنظيم درجة حرارة جسمه في رحم الأم. كما وتشير بعض الدراسات إلى أن حرارة الساونا العالية قد تسبب مضاعفات خطيرة على دماغ الطفل ونخاعه الشوكي في المستقبل.

الواجب فعله:

1. عدم تسخين الجسم بشكل مفرط، وعدم المكوث في حوض الماء الساخن أكثر من 10 دقائق.

2. الاستحمام بماء فاتر حارته أقرب إلى درجة حرارة جسمك.

3. استشارة الطبيب، والحدّ من وقت استعمال الساونا إذا ما سمح لك بها.

2. أكل الكثير من السكريات

وجدت إحدى الدراسات أن الأمهات اللاتي تناولن الكثير من السكريات خلال فترة الحمل أنجبن أطفالاً يعانون من مشاكل في التعلم والذاكرة. العلاقة نفسها تنطبق على بدائل السكر.

الواجب فعله:

1. استبدال الحلويات بالفاكهة.

2. تقليل شرب الصودا.

3. الشجار والصراخ

يسبب الشجار لك القلق والاكتئاب، ويمكنه إلحاق الأذى بالجنين، بخاصة في ما يتعلق بجهازه المناعي والعصبي. أضيفي الى ذلك أن الصراخ مضرّ لك، ويخلق مشاكل أخرى كالصداع والغثيان ومشاكل النوم.

الواجب فعله:

1. الراحة أكثر.

2. الحصول على قسط كاف من النوم.

3. التأمل.

4. التنزه واستنشاق الهواء العليل.

4. البكاء

البكاء في الحمل طبيعي لأنك تصبحين أكثر عاطفية من المعتاد. ولكن الأمر قد يكون خادعاً، وعليك التنبه لأعراض مصاحبة له مثل فقدان الشهية، والشعور بالذنب، والإفراط في النوم، وفقدان الرغبة في كل الأنشطة. ربما تكون هذه أعراض الاكتئاب الذي يهيئ بدوره لعواقب أكثر خطورة.

الواجب فعله:

1. استشارة طبيبك إذا استمرت الأعراض لأكثر من أسبوعين.

2. الحصول على الدعم من الآخرين، ومحاولة التحدث إلى أمهات أو حوامل أخريات.

5. المعاناة من مشاكل النوم

وفقاً للباحثين، وصفت 78٪ من النساء معاناتهن من اضطرابات متزايدة في النوم أثناء فترة الحمل. يمكن لهذا الاضطراب في النوم أن يتسبب في الغثيان وتعكير المزاج. كما وجدت دراسة أن النساء اللاتي يحظين بأقل من 6 ساعات من النوم في الليلة، يستغرقن وقتاً أطول في التوليد.

الواجب فعله:

1. تخطيط جدول النوم.

2. ممارسة الرياضة لـ 30 دقيقة على الأقل يومياً.

3. شرب الكثير من السوائل خلال اليوم.

4. عدم إجبار نفسك على النوم عندما تعجزين عن ذلك. جربي قراءة كتاب، ولكن دون القيام بأي نشاط.

5. استشارة طبيبك عن أفضل وضعية للنوم لك.

6. نمط الحياة غير الصحي والإفراط في الأكل

يمكن للوزن الزائد أن ينعكس على حملك إذ قد يؤثر في نمو الجنين، وقد تنتج عنه مضاعفات عند الولادة، وبقاء الوزن المكتسب خلال الحمل حتى بعد إنجاب الطفل. كما أنه يزيد من خطر إصابة الطفل بالبدانة لاحقاً في حياته.

الواجب فعله:

1. يوصي الأطباء الحوامل المتعافايات بممارسة الرياضة لـ30 دقيقة غالب أيام الأسبوع.

2. الحرص على المشي، لأنه يحافظ على نشاط دماغك وترويته من الأكسجين، وهذا مهم لصحتك العقلية.

3. التحكم في نظامك الغذائي. تحتاج المرأة إلى 2000 سعرة حرارية يومياً، ولا حاجة لتغيير هذا القدر في أشهر الحمل الستة الأولى، لكن عليك بإضافة 200 سعرة حرارية على استهلاكك اليومي في الثلث الأخير من الحمل.

7. شرب الكثير من الكافيين

تذكّري في كل مرة تشربين فيها القهوة أن الكافيين قادر على المرور عبر المشيمة إلى مجرى دم الجنين. بعض الدراسات قد وجدت تأثيرات سلبية على الجنين كنتيجة للإفراط في الاستهلاك اليومي من الكافيين. حيث أن النساء الحوامل اللائي يشربن 8 أكواب أو أكثر من القهوة في اليوم معرّضات بشكل كبير لولادة طفل ميت.

الواجب فعله:

1. من الأفضل الاهتمام بنظامك الغذائي والحد من شرب القهوة. لا بأس بكوب أو اثنين لا أكثر يومياً.

يرجى الأخذ في الاعتبار أن جميع المعلومات المذكورة في هذه المقالة لزيادة الوعي والتثقيف. لا تنسي استشارة طبيبك بخصوص ما يمكنك فعله وما يجب تجنبه أثناء فترة الحمل.

هل تعرفين أي خرافات أخرى يؤمن بها الناس عن الحمل؟ شاركينا معرفتك في التعليقات أدناه!