الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

ماذا سيحدث عند الإفراط في استخدام هذه المكونات الطبيعية في روتين جمالك؟

----
296

أضحت مستحضرات التجميل الطبيعية تحظى بمكانة أكثر أهمية في العالم. فـ 33.5% من صناعة التجميل هي منتجات طبيعية للعناية بالبشرة، و33% للشعر. بينما تميل النساء بنسبة 41% لاستخدام منتج يمكن تحضيره منزلياً مرة كل شهر. ومع أن معظم هذه المكونات الطبيعية صديقة للبيئة وأقل ضرراً بشكل عام، إلا أنه يجب علينا توخي الحذر عند إضافتها إلى مستحضرات التجميل.

نريدكِ اليوم في الجانب المشرق أن تعرفي المزيد عن منتجات العناية بالبشرة التي تصنعينها بنفسك وأن تكوني حذرة عند استخدامها.

1. زيت جوز الهند لتنعيم الشعر الجاف

يمكننا أن نعثر على جوز الهند في كل مكان، فهو يستخدم في العناية بالبشرة ويُنصح به لمعالجة الشعر. لكن من المهم معرفة أن زيت جوز الهند ليس مفيداً للجميع. فعندما يتعلق الأمر بالشعر ذو المسامات المنخفضة، يمكن للطبقة الرقيقة من زيت جوز الهند أن تُغلق المسارات القليلة التي يمكن أن يتخلل بها الماء خصلات الشعر، مما يمنعه من الحصول على الرطوبة التي يحتاجها، فيزيد جفافه.

2. خل التفاح كمادة منظفة للبشرة

يستخدم الكثير من الناس خل التفاح لعلاج حب الشباب وقشرة الرأس، أو حتى كمزيل طبيعي للعرق. ومع ذلك، فإن حموضته العالية يمكن أن تؤدي إلى حروق كيميائية خطيرة لبشرتك. لاستخدام أفضل، حاولي إضافة القليل من الماء إلى مزيج خل التفاح.

3. بياض البيض لشـدّ المسام

غالباً ما يُستخدم بياض البيض لشد مسام الوجه والحصول على بشرة أنعم. ومع ذلك، يُعتبر البيض ناقلاً شائعاً للسالمونيلا، ولا ينبغي أن نضعه بالقرب من أفواهنا عندما يكون نيئاً.

4. القرفة للتخلص من حب الشباب

أصبحت القرفة شائعة الاستعمال كمادة مضادة لحب الشباب. فقد بدأ العديد من الأشخاص في إضافة هذا المكون إلى أقنعة الوجه، كما بدأت تظهر أيضاً بعض الشكاوى من الإصابة بالحساسية والحرقان. يحدث هذا لأن التهاب الجلد التماسيّ هو أحد الأعراض السلبية الشائعة عند استخدام القرفة، مما يؤدي إلى الاحمرار والتهيج والطفح الجلدي.

5. مسحوق السكر كمقشر للوجه

يمكن أن يكون السكر علاجاً لذيذاً للفم، ولكن البشرة لا تسعد به كثيراً. فحين تستخدمين السكر كمادة للتقشير، تؤدي خشونة حبيباته إلى كشط بشرتك، وربما إلى فتح جروح صغيرة تعرّض بشرتك للأوساخ والتغيرات البيئية المختلفة.

6. عصير الليمون كقناع مضاد للشيخوخة

من المعروف أن عصير الليمون غني بفيتامين C وخصائص مضادات الأكسدة. ولهذا السبب يضيف المزيدُ من الناس هذا المكوّن إلى أقنعة الوجه للاستفادة من آثاره المحاربة للشيخوخة. لكن الليمون يمكن أن يؤدي إلى فرط تصبغ الجلد، لذلك يجب الحذر عند استخدامه.

7. دقيق الشوفان لعلاج حكة الجلد

يفضل البعض تحضير حمام بدقيق الشوفان، كحلٍ أمثل لمشاكل الجلد الذي يعاني من الحكة. ومع ذلك، فإن كثرة استعمال دقيق الشوفان يمكن أن تؤدي إلى تفاقم التهاب الجلد، مما يزيد من خطورة الحكة.

8. صودا الخبز لتخفيف الألم

تُستخدم حمامات المياه الساخنة مع صودا الخبز بشكل شائع لعلاج العديد من الحالات الصحية، ومن بينها تخفيف التوتر والألم، وتعزيز الدورة الدموية. لكن المستويات القلوية لهذه المادة يمكن أن تُلحق الضرر بالجلد وتعمل على تهييجه.

أي بدائل التجميل الطبيعية تستخدمين بشكل يومي؟ هل سبق لكِ أن أفرطتِ في استخدام أي من هذه المكونات في روتين جمالك؟

مصدر صورة المعاينة shutterstock.com, shutterstock.com, depositphotos.com
----
296
شارك هذا المقال