الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

8 أخطاء في العناية بالبشرة تسبب توسّع المسامات

يمكن للزيوت الزائدة وخلايا الجلد الميتة والأوساخ والبكتيريا أن تسدّ المسام وتزيد من حجمها. تعتبر العناية ببشرتك أمراً مهماً من طبيعة الحال، ولكن لا تدعي ذلك يتحوّل لهوس ووسواس. وقد أصبح في حكم المؤكد أن المبالغة في العناية بالبشرة مؤذية، وأن بعض عادات العناية بالجمال اليومية تسبب الضرر للبشرة أكثر من أي عوامل خارجية أخرى.

يسعى الجانب المشرق دائما إلى اكتشاف معلومات جمالية جديدة، وتقديمها على شكل نصائح عملية للقراء. وفي مقالتنا هذه ارتأينا أنه من الواجب التحذير من بعض الممارسات الجمالية الخطيرة، نحثك على ضرورة الانتباه إليها!

1. الاستخدام المتكرر لورق تنشيف الزيوت

يمكن للورق النشاف أن ينقذ الموقف في الأيام الحارة التي يزيد فيها العرق وإفرازات البشرة الزيتية. لكن استخدامه بشكل مكثف سيعود بالضرر على بشرتك أكثر مما ينفعها. في الحقيقة، تعدّ طبقة الزيت الناعمة أساسية لصحة بشرتك، وإصرارك على إزالتها سيدفع البشرة لإفراز المزيد منها، وبالتالي لانسداد المسام وتضخمها.

2. استخراج الرؤوس السوداء أو البيضاء أو البثور بالقوة.

نقر بأن فقع البثور يبعث شعوراً بالرضى أحياناً، لكن لابد من اتباع التوصيات المعتمدة بهذا الشأن. فكما هو معلوم، تعيش أنواع مختلفة من البكتيريا على بشرتك بأعداد كثيرة، وفقع البثور يسمح لها بالدخول إلى الجلد. وأنت عندما تضغطين على البثرة قبل نضجها، فإنك تفتحين الطريق للبكتيريا للمرور إلى طبقات البشرة الداخلية. وقد يؤدي هذا إلى مفاقمة التهّيج وتضخم المسام ونشوء الندوب.

3. التقشير المبالغ فيه

يساعد التقشير على إزالة كل العناصر التي تسد المسام من أوساخ وخلايا جلد ميتة وزيوت زائدة. ويصغّر هذا الإجراء المنعش المسام ويضفي على بشرتك لمسة شباب إضافية. لكن يجب ألا تقومي بتقشير الوجه أكثر من مرتين أسبوعياً، إذ يمكن للمبالغة فيه أن يجفف البشرة ويفتح المسام. وفي ظل غياب الطبقة الزيتية التي يفرزها الجسم بشكل طبيعي، ستقوم المسام بامتصاص الغبار والأوساخ ويصبح حجمها أكبر.

وبالمثل، فإن غسل الوجه أكثر من مرتين يومياً يؤدي إلى إزالة طبقة الزيت الطبيعية، فتصبح البشرة حساسة للغبار والأوساخ الخارجية، وهذا يهيئ بدوره لحدوث الالتهابات وحب الشباب.

4. إهمال البشرة وجفافها

يسبب جفاف البشرة التجاعيد والظهور بعمر أكبر، كما يعمل على تسطيح المسام بما يجعلها تبدو أكبر حجماً. لذلك فإن الجفاف ليس جيداً لمسامك فحسب، بل ويجعلك تبدين أكبر من عمرك من الحقيقي! لحسن الحظ أن منعه ليس بالأمر الصعب، اختاري ماء تونيك مناسب لبشرتك وكريم مرطب، واحرصي على وضعهما بشكل يومي.

5. استخدام منتجات تسدّ المسام

توجد الكثير من المنتجات الرائجة جداً للعناية بالبشرة التي يجدر بك عدم استخدامها على وجهك. فعلى سبيل المثال، نجد أن لزبدة الكاكاو وزيت جوز الهند وكريم اللانولين خصائص تسدّ المسام. صحيح أنها منتجات مفيدة لترطيب بشرتك، ولكنها قد تسبب ظهور البثور وتحبس الأوساخ داخل المسام مما يجعلها تتمدد. ومن الأفضل اختيار كريم جيد للوجه، وترك الزيوت التي ذكرناها سالفاً لترطيب جسمك فقط.

6. تجديد الماكياج بكثرة.

قد يتهالك مكياجك خلال النهار بشكل طبيعي، ولا ضرر بتجديده قليلاً، ولكن لا تبالغي في ذلك. تنتج البشرة الزيوت والإكثار من وضع البودرة عليها سيخلق طبقة من الزيت والأوساخ والماكياج. وكلما زدت من هذه الطبقات، زاد احتمال ظهور البثور وأصبح حب الشباب حتمياً!

7. تناول أطعمة ضارة.

منتجات الألبان والأطعمة السكرية أو الحارة أو المقلية كلها مضرة بصحة بشرتك. يمكن لمثل هذه الأطعمة أن تسبب الالتهابات في الجسم وتعرض البشرة للإصابة بحب الشباب. ويمكن لحب الشباب بدوره أن يضعف الغدد الدهنية وفتحات بصيلات الشعر، وهو ما سيؤدي إلى توسع المسام. لذلك، من الجيد دوماً اتباع نظام غذائي صحي يناسب حالة بشرتك.

8. عدم استعمال واقيات الشمس.

التعرض لأشعة الشمس مضرّ بالبشرة من أكثر من جهة: فهو يزيد سماكة الجلد وينزع الكولاجين والإيلاستين والماء منه، كما يعمل على انكماش الأنسجة. كل تلك الآثار تتعاضد معاً لتمدد حواف المسام وتجعلها تبدو مترهلة. لذلك، لا تستغنين أبداً عن واقيات الشمس تحت الشمس!

هل مسام بشرة وجهك صغيرة؟ هل تعرفين أي خدع لتصغير المسام؟ نرجو أن تشاركيها معنا في قسم التعليقات أدناه!