الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

إذا كنت تنام لأكثر من 10 ساعات، فربما لديك إحدى هذه المشاكل الصحية!

إذا لاحظت أنك بحاجة إلى أكثر من 9 ساعات من النوم لتشعر بالراحة، فقد يكون ذلك علامة على أنك تعاني من مشكلة صحية، خاصة إذا كنت تنام في أماكن وأوقات غير متوقعة. في هذه الحالة، سيكون من الضروري أن تفكر بعمق في سبب مشكلتك مع النوم، لا أن تتعامل معها كما يفعل معظم الناس الذين يتجاهلون النوم الزائد، معتقدين أن ذلك يرجع بالأساس إلى ساعات العمل الطويلة. لكن عدم الانتباه لهذا الأمر يمكنه تعقيد المشكلة الكامنة، والتي يمكن أن تقود إلى بعض الآثار الجانبية السيئة.

لدينا في الجانب المشرق معلومات مهمة عن أسباب النوم الزائد والشعور بالتعب الشديد حتى بعد 12 ساعة من النوم.

تنويه: يرجى تذكر أن هذه المقالة ذات أغراض تعريفية فقط. من أجل الحصول على التشخيص الطبي والمشورة المهنية، عليك مراجعة طبيبك.

ربما تعاني من فرط النــوم

على عكس الأرق، يعتبر فرط النوم حالة معروفة بزيادة مدة النوم أثناء الليل أو النهار. في الواقع، المعاناة من هذا الاضطراب قد تعني أيضاً أنك تعاني من الشعور بالنعاس طوال النهار. وفي هذه الحالة، قد تميل إلى النوم حتى أثناء القيادة أو في مكتب العمل. ومن المرجح أن تشعر بالتعب والإرهاق، حتى بعد النوم أكثر من المدة الموصى بها.

قد تكون في حالة إحباط واكتئاب

بينما يعاني بعض البالغين من الأرق كعلامة على الاكتئاب، هناك نسبة منهم - ومن الأطفال والمراهقين كذلك - يعانون من النوم الزائد بسبب هذه الحالة. إذا كنت تهمل أو لا تدرك حقيقة أنك تعاني من الاكتئاب، فإن النوم الزائد قد يكون علامة على أن عليك التصرف حيال الأمر.

قد يكون تعب قلبك هو السبب

يمكن أن يكون النوم الزائد من العلامات التي تدل على احتمال الإصابة بمرض متعلق بالقلب. وهذا يشمل أيضاً الشعور بالنعاس أثناء النهار. على الرغم من أنك قد تشعر بالتعب والإرهاق، فقد لا يكون ذلك بسبب بذلك الكثير من الجهد، ولذلك ليس من السهل تمييز ما إن كانت مشكلتك مع النوم لأكثر من 9 ساعات في كل 24 ساعة، عادية أو مرتبطة بمشاكل قلبية.

من الأفضل إجراء فحص للغدة الدرقية

هناك نوعان من مشاكل الغدة الدرقية التي تؤثر على النوم. في حين تسبب إحداهما الأرق، فإن الأخرى تسبب النوم الزائد أو الشعور بالتعب طوال الوقت. يرتبط قصور الغدة الدرقية بالنوم لأكثر من 10 ساعات في اليوم، ويمكن أن يسبب التعب والنعاس أثناء النهار. فإذا لم تكن لديك أية مشاكل صحية أخرى، ومع ذلك يتجاوز نومك اليومي الساعات العشر الموصى بها، فمن الحكمة فحص الغدة الدرقية.

قد تعاني من النوم أكثر خلال موسم معين

تعرف هذه الحالة أيضاً باسم SAD الاضطراب العاطفي الموسمي. حيث يكون للمواسم المتعاقبة تأثير مختلف على أولئك الذين يعانون من هذه المشكلة الصحية. وعادة ما يظهر الميل إلى النوم الزائد في بداية الفصل البارد، في فترة برودة عاطفية توصف كذلك باسم اكتئاب الشتاء.

تنام أقل من 6 ساعات في الليلة

نعم، إن عدم الحصول على القدر الكافي من النوم يمكن أن يسبب مشاكل كبيرة. قلة النوم العادي أثناء الليل، يمكن أن تجعلك تنام أكثر من المعتاد سواء باختيارك أو بسبب عوامل أخرى خلال النهار. يجب أن تكون فترة نومك هادئة ومريحة وغير مزعجة، ولكن إذا لم يكن الأمر كذلك، فقد ينتهي بك المطاف مرهقاً ونائماً لساعات طويلة خلال النهار، بما في ذلك قيلولة الظهيرة.

ربما تعاني من انسداد النفس أثناء النوم

يحدث انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم عند وجود عوائق في ممرات التنفس الهوائية، حيث يتوقف مجرى الهواء لمدة 10 ثوان، ويمكن أن يتكرر هذا لمئات المرات في الليلة. ونتيجة لذلك، يضطرب نومك وتحتاج إلى مزيد من الساعات الإضافية لتشعر بالراحة، وعندما لا تحصل على ساعات النوم هذه، يغلب عليك النعاس أثناء النهار، حيث يبدو أن بإمكانك أن تغط في النوم في أي مكان وفي أي وقت، وقد يصف الكثير من الناس صاحب هذا الشخص بأنه "يتقن النوم"، مع أنه في الحقيقة يعاني مشكلة.

كم ساعة تنام في اليوم؟ هل لاحظت أي حالات صحية قد تكون سبباً لوقوعك تحت سيطرة النوم الزائد؟