الجانب المُشرق
الجانب المُشرق

ماذا يمكن أن يحدث لجسمك إذا بدأت في تناول الأفوكادو يومياً لمدة 30 يوماً

لا أحد ينكر أن ثمار الأفوكادو لذيذة بقدر ما هي مفيدة لجسمك، حيث أنها تساعدك على حماية عينيك وتقوية جهاز المناعة للدفاع عن جسمك ضد الخلايا السرطانية. ويمكنك أن تأكلها في السلطة أو العصائر أو صلصات التغميس أو مباشرة من الشجرة.

جمعنا في الجانب المُشرق بعض المزايا من تناول هذه الثمرة الخضراء، ولكن ضع في اعتبارك أنّه من المهم التحدث مع أخصائي التغذية قبل تغيير نظامك الغذائي بأي شكل من الأشكال.

1. قد تعمل الكليتان بكفاءة أكبر

ثمار الأفوكادو غنية بالبوتاسيوم، لذلك إذا كنت تعاني من مشكلة في الكلى، فقد ترغب في جعل هذه الفاكهة حاضرة في نظامك الغذائي. أثبتت الدراسات أن تناول الأفوكادو بانتظام هو وسيلة صحية لتحسين وظائف الكلى.

2. يمكن أن تصبح أنفاسك منتعشة أكثر

إذا كنت تبحث عن منعش طبيعي للفم، فقد حان الوقت للتفكير في ثمار الأفوكادو، حيث أنّها تتميز بنشاطها المضاد للبكتيريا، وتناول واحدة في اليوم يمكن أن يزيل البكتيريا من فمك وينظفه.

3. يمكن أن تحسّن بصرك

يؤدي تناول حبة أفوكادو طازجة متوسطة الحجم يومياً إلى تحسين وظيفة العين. يحدث هذا لأن الأفوكادو يمكنها زيادة مستويات الكاروتين في أجسامنا، حيث يعمل الأخير كمضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات.

4. يمكن أن تعزز جهازك المناعي

إذا كنت تصاب بنزلات البرد بكثرة، فربما يجب أن تهتم أكثر بجهازك المناعي. لحسن الحظ، أثبتت الدراسات أنّ بعض مكونات الأفوكادو يمكن أن تقوي جهاز المناعة وتُخفّف الالتهابات.

5. يمكن أن تخفض ضغط الدم

إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، يمكن أن تكون ثمار الأفوكادو أكبر حليف لك. إن محتواها العالي من البوتاسيوم واللوتين يساعد على تحسين أمراض الأوعية الدموية ومستويات الدهون في أجسامنا.

6. قد يعمل الكبد بكفاءة أكبر

يُنظّم الكبد معظم المستويات الكيميائية في دمنا، ومن المهم جداً الحفاظ على صحته وعمله بشكل صحيح. وقد أثبتت الدراسات أن تناول الأفوكادو يمكن أن يساعد على حماية الكبد، لذا فإن إضافة هذه الفاكهة إلى نظامك الغذائي يُعد اختياراً جيداً.

7. قد تفقد الوزن بسهولة أكبر

زيادة الوزن المفرطة والسمنة هي مصدر قلق في جميع أنحاء العالم. يجب عليك أن تستشير متخصصاً أولاً. وقد ثَبَت أن الأفوكادو يمكن أن يساعد في تقليل الوزن، حيث أن الثمار تزيد من الشعور بالشبع ولها تأثير إيجابي على هرمونات الأمعاء.

8. يمكنك الحصول على حماية إضافية من السرطان

إن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يمكن أن يمنع بعض أنواع السرطان، ويمكن اعتبار الأفوكادو بمثابة ورقة رابحة لأي شخص، حيث إن له خصائص سامة للخلايا، يمكن أن تقتل الخلايا المسببة للسرطان وتمنع هذا المرض من النمو.

9. يمكن أن يجعل بشرتك متوهجة

يمكنك أكل الأفوكادو أو وضع الثمار مباشرة على الجلد. لا يهم كيف تستخدمين الأفوكادو لفوائده الجلدية - هذه الفاكهة مُوصى بها، حيث أنها تحتوي على الكاروتينات التي تساعد في الحماية من الأشعة فوق البنفسجية، مما يؤدي إلى الحصول على وجه وجسم أكثر شباباً وتوهجاً.

10. يمكن أن تساعد على تخفيف أعراض التهاب المفاصل

غالباً ما يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب المفاصل من آلام مزعجة، ولكن تناول الأفوكادو يمكن أن يساعدهم في ذلك، حيث أنه يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة ومسكنات يمكن أن تساعد على تخفيف الألم.

11. يمكن أن تزيد من تركيزك

إذا كنت تشعر بأنك تواجه صعوبة في التركيز في العمل، فبدلاً من تناول فنجان كبير من القهوة، جرب تناول الأفوكادو. لقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الأفوكادو يتمتعون بقدرات ذهنية وإدراكية إيجابية.

12. قد تنخفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية

يقول خبراء في جامعة هارفارد: "إن تناول ثمرة أفوكادو يومياّ قد يحافظ على مستوى الكوليسترول منخفضاً"، حيث إنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف والدهون الأحادية غير المشبعة والستيرولات النباتية، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات الكوليسترول الضار.

ما هي طريقتك المفضلة لتناول الأفوكادو؟

مصدر صورة المعاينة depositphotos.com, depositphotos.com, depositphotos.com
الجانب المُشرق/الصحة/ماذا يمكن أن يحدث لجسمك إذا بدأت في تناول الأفوكادو يومياً لمدة 30 يوماً
شارك هذا المقال
مقالات أخرى قد تعجبك