الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

ما هي المايكروجرين التي فائدتها أكثر 40 مرة من الخضروات الناضجة ويمكن أن تزرعها بنفسك؟

----
388

على الرغم من حجم خضروات الميكروجرين الصغير، إلا أنها تعتبر مغذية أكثر من شكلها المكتمل النضج، ولذلك من الرائع إدراجها في أي حمية غذائية. أضف أنها تعطي رونقاً جميلاً لأي طبق، وتجعله ملفتاً للأنظار، وعطرياً وغنياً بالنكهة. بمجرد أن تزرعها بنفسك وتبدأ بإضافتها لطعامك، فإنك لن تستطيع التخلي عنها.

نود في الجانب المشرق أن نشارك معكم الأسباب الصحية وراء أهمية زراعة حديقة من الميكروجرين في منزلك، وكيفية فعل ذلك. كما أنك ستجد فقرة إضافية عن الأصناف التي يمكنك البدء بها.

زرع حديقة من المايكروجرين هو خطوة نحو صحة أفضل

إن الميكروجرين هي أشكال صغيرة من الخضروات التي نأكلها بانتظام، حيث يتراوح طولها ما بين ١ إلى ٣ إنشات. وبما أن الخضروات العادية معروفة بفوائدها الصحية لنا، فإن لهذه الخضروات الصغيرة خصائص مشابهة، وأحياناً أكبر مما عهدناه من الخضروات الأكبر. في الواقع، تحتوي المايكروجرين على فيتامينات ومعادن أكثر ٤٠ مرّة من تلك الناضجة. وقد تساعد فوائدها في محاربة المشاكل التالية:

أمراض القلب: تحتوي هذ الخضروات على مستويات عالية من مضادات الأكسدة التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب. كما أنها قد تساعد في تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم.

السكري: قد تساعد مضادات الأكسدة في تقليل مستويات التوتر، مما يمنع السكر من دخول الخلايا. هذا يعني أنها قد تساعد في تقليل مستويات السكر في أجسامنا.

السرطان: تساعد الميكروجرين الغنية بمضادات الأكسدة في تقليل خطر الإصابة بالسرطانات.

مرض الزهايمر: تساعد مضادات الأكسدة على تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

قد تساعد المايكروجرين في إنقاص الوزن

تستلزم معظم الحميات الغذائية تناول أطعمة ذات سعرات حرارية أقل، ما يعني أنك ستركز على الحصص الأكبر للشعور بالشبع. ولكن المفتاح هنا يكمن في غنى الطبق بالألياف حتى لا تحتاج لأي إضافات أخرى لملء طبقك. وهذا برهان آخر على أهمية إدراج الميكروجرين في حميتك. كونها من الأطعمة الخارقة، فإنّ الميكروجرين تساعد في تطهير جسمك وبالتالي تعزيز خسارتك للوزن. ها هي أصناف الميكروجرين الغنية بكميات جيدة من الألياف: الشعير، والحمص، والفول، والحلبة، والكتان، والقنب، وبلسم الليمون، والعدس.

الخطوة الأولى: جمع البذور والمستلزمات

تأكد من جمع كل المواد التي تحتاج إليها قبل البدء. سيسهل هذا الأمر عليك وسيجعل كل شيء جميلاً ومرتباً. لن تحتاج إلى الكثير من الأشياء في الواقع:

أحواض أو أوعية بلاستيكية

ملصقات

نايلون الطعام (اختياري)

مناديل ورقية

بذور

تربة

الخطوة الثانية: تحضير حوض الزراعة

احصل على مزيج خالٍ من التربة لزرع البذور. المزيج تربة خاصة تدعم نمو البذور وتطورها. انقل المزيج إلى داخل وعاء كبير، ورشّ بعض الماء فوقه. تأكد من أن التربة رطبة، ثم وزعها على الأحواض البلاستيكية. أو يمكنك وضع المناديل الورقية داخل الأوعية البلاستيكية مباشرة، ورشها بالماء.

الخطوة الثالثة: إضافة البذور

حان الآن وقت إضافة البذور. تأكد من توزيع الكثير منها. إليك كيفية فعل ذلك باستخدام التربة والمناديل الورقية: إذا كنت تريد إضافتها للتربة، فيجب أن تضع التربة الصناعية (فيرميكوليت) والماء فوقها. أما إن قررت أن توزعها على مناديل ورقية رطبة، فيمكنك الاكتفاء بتركها كما هي.

التربة: قم برش البذور فوقها، ثم أضف طبقة رقيقة من التربة، ورشها مجدداً بالماء.

المناديل الورقية: أضف البذور فوقها، وأغلق الوعاء للتحكم بالرطوبة.

الخطوة الرابعة: تهيئة بيئة مناسبة

من المهم الحفاظ على رطوبة التربة والمناديل الورقية، لكن دون الإفراط في ذلك. قد تتسبب إضافة الكثير من الماء في جعل المكان مناسباً لنمو العفن الذي سيدمر المايكروجرين. رشّها بالماء فقط عندما تلاحظ أن التربة توشك على أن تصبح جافة. كما أن تغطيتها بنايلون الطعام سيؤثر بشكل إيجابي، ويحافظ على رطوبة التربة لفترة أطول.

ضع الأحواض والأوعية البلاستيكية في مكان يتلقى كمية جيدة من الضوء في النهار. يمكنك دائماً شراء أضواء إضافية في حال عدم وجود مكان مناسب في منزلك.

الخطوة الخامسة: وقت الحصاد

من أجل الحصول على الطول المثالي، عليك أن تنتظر من أسبوعٍ إلى ثلاثة أسابيع، حسب نوع البذور التي استخدمها. احصد الميكروجرين عندما يتراوح طولها بين ١ إلى ٣ إنشات. أمسكها برفق، واقطعها بالمقص، وانقلها إلى طبق. تخلص من البذور الزائدة واستخدمها مباشرة، أو خزنها في حاوية لبلاستيكية لمدة أقصاها أسبوع.

بعكس الخضروات التي لم يكتمل نموها، فإنك لن تلاحظ براعم جديدة من هذه البذور. ولكن الأمر الجيد هو أنه يمكنك إضافة بذور جديدة فوق البذور القديمة، وستصبح الجذور القديمة حينها مصدراً طبيعياً للمواد العضوية.

جزء إضافي: أفكار لأصناف ميكروجرين يمكنك تجربتها.

البرسيم: طعمه يشبه طعم البازيلاء، وهو مقرمش وذا نكهة جوزية ومعتدلة. كما أنه غني بفيتامين K وC، وحمض الفوليك. يمكنك حصاده بعد حوالي ٨ إلى ١١ يوماً من زراعته.

ريحان الليمون: له نكهة قوية وحارة وحريفة مع قليل من الحلاوة، ورائحته لاذعة. يعتبر غنياً بالمعادن وفيتامينات A,C, K ويحتوي على مستويات عالية من البوليفينولات. يمكنك حصاده بعد ١٠ إلى ١٣ يوماً من زراعته.

البروكلي: للبروكلي نكهة مرّة بعض الشيء، وقوام مقرمش. بروكلي المايكروجرين غني بفيتامينات K و C وبالبروتين والكالسيوم. يحين حصاده بعد ٧ إلى ١٠ أيام من زراعته.

الكرنب الأحمر: طعمه معتدل وحلو قليلاً، كما أنه عصاري. الكرنب الأحمر غني بفيتامينات E و A و C، وكذلك بالبوتاسيوم والبيتاكاروتين، والعديد من المغذيات الأخرى. يحين وقت حصاده بعد ٨ إلى ١٠ أيام من زراعته.

الكرفس: برائحته المميزة وطعمه المعتدل رغم حدته، يعد الكرفس ممتازاً للسلطات. يمكنك حصاده بعد ١٣ إلى ١٦ يوماً من زراعته.

عباد الشمس: له نكهة المكسرات، وهو غني بالبروتين والكالسيوم والحديد والأحماض الأمينية الأساسية، وفيتامينات A و C و K و D و B المعقد. كما أنه يحتوي على حمض الفوليك والعديد من المعادن الأخرى. يمكنك حصاده بعد ٨ إلى ١٢ يوماً من زراعته.

الحمص: له طعم يشبه المكسرات، وهو حلو. الحمص غني بحمض الفوليك والألياف والبروتين وفيتامينات A و C و K و B6. يمكنك حصاده بعد ٨ إلى ١٢ يوماً من زراعته.

هل جربت زراعة أصناف من الميكروجرين من قبل؟ أيّ الأنواع تفضل أكثر؟

مصدر صورة المعاينة depositphotos.com/, shutterstock.com
----
388