الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

ما سرّ تغير وزنك بين يوم وآخر: 5 أسباب محتملة!

قد يتغير وزنك بين يوم وآخر بمقدار 2-3 كلغ. لكن هذا لا يعني دائماً أن الوقت قد حان للدخول في حمية غذائية صارمة. فقد تبين أن عدة عوامل أخرى مثل مواعيد اليوم أو الدورة الشهرية يمكن أن تؤثر على الأرقام التي تظهر على مقياس وزنك.

بعناية كبيرة درسنا في الجانب المشرق أشياء مختلفة يمكن أن تؤثر على وزنك. ونأمل أن يساعدك هذا على فهم جسدك بشكل أفضل.

1. عضلاتك تؤلمك بسبب تمرين رياضي حديث.

إذا كنت تمارسين الرياضة بنشاط، فإن جسمك سيبدأ في تخزين الجليكوجين. يوجد الجليكوجين في الماء ويلتصق به خلال عملية تحرير الطاقة لتمكين عضلاتك من العمل. وبهذا يمكن أن يضيف الماء الزائد في العضلات بضعة أرطال يظهرها مقياس الوزن لاحقاً.

2. حان وقت الدورة الشهرية مرة أخرى.

إذا اكتسبت خلال هذه الفترة ما بين 1-3 كلغ من الوزن الزائد، فلا داعي للقلق لأن هذا الأمر طبيعي تماماً. سوف يختفي الوزن الزائد بعد بضعة أيام من الحيض. فأثناء الدورة الشهرية، تحدث عمليات مختلفة في الجسم، منها على سبيل المثال لا الحصر: التغيرات الهرمونية والانتفاخ وتراجع مستوى المغنيسيوم.

3. حين تتناولين طعاماً أكثر من المعتاد.

بعد الأكل، يستغرق الطعام من 6 إلى 8 ساعات حتى يمر من معدتك إلى الأمعاء الدقيقة. ثم لمدة 36 ساعة أخرى يتحرك الطعام عبر المعي الغليظ والقولون. وهكذا بشكل عام، تستغرق العملية بأكملها - من الوقت الذي تبتلعين فيه الطعام إلى الوقت الذي يترك فيه جسمك كبراز - ما بين 2 إلى 5 أيام. فإذا أكلت كثيراً في الفترة الأخيرة، فمن الطبيعي ألا تكون نتائج وزنك دقيقة.

4. تناولت المزيد من الملح في اليوم السابق.

إذا رأيت رقماً إضافياً على الميزان وأنت تقيسين وزن جسمك في الصباح، فمن المحتمل أنك استهلكت الكثير من الطعام المالح مؤخراً، مما يدفع جسمك للاحتفاظ بالماء الزائد. وذلك لأن الكلى، التي تقوم بتنقية الدم من الفضلات، تعمل على معادلة نسبة الشوارد، بين الصوديوم والبوتاسيوم مثلاً أو الصوديوم والماء.

5. وزنت نفسك خلال أوقات مختلفة من اليوم.

عادة ما يكون وزننا في المساء أكثر منه في الصباح. ويحدث هذا الفرق، لأننا طوال الليل نفقد مجموعة من ذرات الكربون من خلال عملية التنفس. في الواقع، ذرة الكربون هذه لا وزن لها تقريباً، ولكن كل زفير يطرد في المعدل حوالي 10 مليار تريليون ذرة. وإن بدا لك هذا الرقم كبيراً، فيمكنك أن تحاولي حساب عدد الذرات التي تفقدينها في الليلة!

وبالإضافة إلى ذلك، ففي الليل يتعرق الجسم ويفقد الكثير من الماء مما يساهم في تخفيف الوزن أيضاً.

هل لاحظت أن وزنك يتغير بالفعل بين يوم وآخر؟ ما الفوارق التي ترينها بين الأرقام على شاشة الميزان؟

مصدر صورة المعاينة Depositphotos.com, Shutterstock.com