الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

هل تقضم أظافرك؟.. 6 أسباب قد تحفّزك للتخلص من هذه العادة

1---
441

نقضم أظافرنا عادة عندما نشعر بالقلق أو الملل أو حتى عندما نرغب في إبقاء أيدينا مشغولة. تشير الدراسات إلى أن نحو 30٪؜ من سكان العالم يميلون إلى القيام بذلك. لسوء الحظ، أحياناً يكون ضرر قضم الأظافر فوق أي منفعة أو إلهاء عن التوتر. إن لاحظت أنك تقضم أظافرك كثيراً، فقد يكون الآن هو الوقت الأفضل لتتوقف عن هذه العادة.

بحثنا في الجانب المُشرق أكثر حول هذا الموضوع، ووجدنا أسباباً مختلفة وراء حاجتنا إلى ضرورة التوقف عن قضم أظافرنا مهما كان ذلك غير مريح لبعضنا.

1. إتلاف الأسنان

عادةً ما تكون الأسنان أصلب بكثير من الأظافر، لكن قضم الأظافر كثيراً قد يتسبب في تلف دائم لأسنانك، أو حتى لثتك أيضاً. يؤدي الاحتكاك المتكرر بين أسنانك وأظافرك إلى تشقق الأسنان، الأمر الذي يجعل أسنانك أكثر عرضة للانحراف عن مكانها، أو أن ترتخي وتتساقط.

2. التسبب في رائحة كريهة للفم

يكاد يكون من المستحيل التخلص من جميع الجراثيم والأوساخ من أظافرنا حتى لو غسلنا أيدينا دورياً. هذا يعني أنه من السهل انتقال البكتيريا المخبأة تحت أظافرنا إلى فمنا عند قضم الأظافر. قد تبقى هذه البكتيريا وتتكاثر في فمنا مسببة أمراض اللثة ورائحة الفم الكريهة.

3. التسبب في الإسهال

البكتيريا التي تعيش في فمنا سيئة بما يكفي، لكن الجراثيم التي تنتقل إلينا عند قضم الأظافر المتكرر قد تجد طريقها أيضاً إلى أمعائنا. قد تتسبب هذه الجراثيم في التهابات معوية مُعدية، كما تؤدي إلى آلام في البطن والإسهال.

4. زيادة فرصة الإصابة بالزكام

الحقيقة هي أن أي نشاط أو حركة تتضمن لمس وجهنا يزيد من فرصة إصابتنا بهذا المرض. هناك عددٌ من الأشخاص الذين يعضون أظافرهم دون وعي، ولا يدركون ذلك إلا بعد بعض الوقت، الأمر الذي يعني أنهم أكثر عرضة للميكروبات، مثل تعرضهم لنزلات البرد.

5. ظهور بثور الوجه

يمكن أن يتسبب قضم أظافرنا في حدوث تشققات مجهرية في الجلد حول أظافرنا، حيث يمكن للفيروسات المسببة للثآليل أن تدخل إلى أجسامنا. يمكن للفيروس بعد ذلك أن ينتقل من الأصابع أو الأظافر إلى الوجه من خلال التلامس أو عند قضم الأظافر. الأمر الذي يؤدي إلى تكوّن ثآليل في الوجه، وخاصة بالقرب من الشفاه.

6. التسبب في الصداع المزمن

تزداد فرص الإصابة بصرير الأسنان واحتكاك الأسنان عند أولئك الذين يقضمون أظافرهم عادةً. يعاني المصابون بصرير الأسنان من ألمٍ في الفك وتوتر في العضلات وآلام في الوجه وصداع مزمن.

لن تتوقف عن ممارسة هذه العادة بين يوم وليلة، لكن ثمة طرق تساعدك على مقاومتها، مثل تغطية الأصابع، أو إبقائها مشغولة من خلال الضغط باستمرار على القلم. كما يوجد طلاء أظافر بطعم مرّ ليمنعك من قضم أظافرك.

هل اختبرت يوماً أياً من تأثيرات قضم الأظافر السيئة الأخرى؟ ماذا تفعل عادة لتقلل من ممارستك لهذه العادة البشعة؟

مصدر صورة المعاينة Shutterstock.com, Shutterstock.com
1---
441
شارك هذا المقال