الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

10 علامات غير ملحوظة تشير إلى أن السموم تجتاح جسمك!

السموم موجودة في كل مكان حولنا، في الهواء الذي نستنشقه والماء الذي نشربه والطعام الذي نأكله! وحتى هاتفك الذكي المحبوب، هو بمثابة مزرعة قذرة تعج ببكتيريا قادرة على التسبب لك بالمرض في أية لحظة! وتتراكم هذه السموم كلها داخل الجسم بالتدريج، مما قد يتسبب في مضاعفات صحية خطيرة عند وصولها لمستويات عالية!

ولكي نساعدك على إدراك ضرورة القيام بتطهير الجسم من السموم أو Detox، أعددنا لك في الجانب المشرق قائمة بالعلامات التي تشير إلى ارتفاع مستوى السموم في جسمك. ندعوك لإتمام قراءة المقالة حتى النهاية لكي تتعلم الطرق الصحيحة للديتوكس!

تعاني من الإمساك؟

عند تناول الطعام بأنواعه المختلفة، نستهلك بدون قصد العديد من المواد الكيميائية التي تصاحبه، مثل المواد الحافظة والصبغات والنكهات الاصطناعية. وبالتالي، فإن مختلف عناصر الجهاز الهضمي تكون عرضة لكل هذه السموم، وقد يؤدي تراكمها إلى الإمساك وآلام في المعدة.

ويبقى اعتياد تناول الأطعمة العضوية والامتناع عن الكحول والإكثار من شرب الماء، من أنجع الخطوات التي تساعد في حل هذه المشكلة.

تعاني من التشتت الذهني؟

إذا كنت تشعر بالدوار وتشتت الأفكار وفقدان القدرة على التركيز في الصباح ولو بعد ليلة نوم هادئة، فربما تكون السموم الضارة هي السبب! تحفز هذه السموم سلسلة من الاستجابات العصبية التي تستنزف الفيتامينات والمعادن الأساسية اللازمة لعمل الجسم. وهذا الأمر مشابه تماما لما يحدث عندما تستخدم زيتاً رديئاً لمحرك سيارتك!

مزيل العرق لم يعد يجدي نفعاً ورائحتك كريهة طوال الوقت؟

تستحم كل صباح وتضع مزيل العرق، ومع ذلك يغطي ركاب الحافلة أنوفهم بمجرد اقترابهم منك... وَضُح السبب: السموم الغذائية يمكنها أن تجعل رائحتك كريهة! عندما يتم هضم الطعام تنتج هذه السموم غازات معينة تتسرب عبر المسام الجلدية، لتكسبك رائحة تضاهي أسوأ رائحة شممتها في حياتك!

أعْيتك آلام العضلات والمفاصل؟

إذا كنت تعاني من آلام في المفاصل والعضلات على الرغم من أنك لم تجهد نفسك بالتمارين في النادي الرياضي ولم تقم بأي عمل شاق، فقد يرجع السبب إلى تراكم السموم الغذائية! كما تعتبر هذه الآلام مؤشراً على وجود التهاب غير معالج في الجسم. لذلك، إن لم يكن لديك أي سبب آخر للالتهاب، فحاول التخلص من السموم في أقرب وقت!.

بدأت بقع جديدة بالظهور على جلدك؟

الجلد هو أكبر عضو في الجسم من حيث المساحة وغالباً ما يكون عرضة لمصادر التلوث، أضف إلى ذلك أن منتجات التجميل مثل الشامبو والبلسم والصابون وغيرها من المستحضرات، يمكن أن تحتوي على مواد كيميائية ضارة وبنسب عالية! وبالتالي، فإن التعرض للكثير من هذه السموم قد يؤدي إلى ظهور أعراض مزعجة مثل حب الشباب والطفح الجلدي والأكزيما.

أصبح النوم عصياً على جفنيك؟

يؤدي تراكم السموم في جسمك إلى لشعورك المتواصل بالإنهاك، كما أنها تؤثر على جودة نومك، ما يجعل الأمور تتفاقم أكثر! ذلك أنه يمكن لمستويات كبيرة من السموم أن تتلاعب بمستوى هرمون الكورتيزول الذي يتحكم بالنوم، الشيء الذي ينعكس سلباً على نومك ويؤدي بك إلى الأرق. هذا الأخير بدوره قادر على التسبب بمشاكل صحية عديدة! لذلك، إن كنت تواجه صعوبات متزايدة في الخلود للنوم في الفترة الأخيرة، فعليك اللجوء إلى التطهير من السموم في أقرب وقت ممكن!

وزنك في ازدياد؟

إذا كان وزنك يزداد رغم كل التمارين الرائعة التي تقوم بها في النادي الرياضي، فقد يدل هذا على أنك تعاني من اختلال هرموني معين! وهذا الاختلال قد يكون ناتجاً في الغالب عن تراكم السموم التي تؤثر سلباً على مستويات بعض الهرمونات المسؤولة عن وزن الجسم. ومن الحلول الفعالة لعلاج هذه المشكلة، اعتماد حمية عضوية متوازنة والقيام بتطهير شامل من السموم.

حتى أنت تستطيع أن تميز انبعاث رائحة كريهة من فمك؟

رائحة الفم الكريهة من أبرز أعراض المشاكل الهضمية. ويُفسر ذلك بأن الجهاز الهضمي يجد صعوبة في هضم ما تأكله، أو أن الكبد يواجه مشاكل عند محاولته التخلص من السموم المتراكمة! ويبقى طرد هذه السموم هو الطريقة الوحيدة لتجاوز هذه المشكلة!

أظافر قدميك تتكسر باستمرار وشكلها قبيح؟

تساعد الجاذبية على ترسب السموم المتراكمة داخل جسمك، على مستوى يديك وقدميك وتحديدا أظافرك! تظل أصابع القدم في الجوارب والأحذية لفترات طويلة من اليوم، ما يشجع على نمو الفطريات التي تتخذ من الأظافر بيئة خصبة لتكاثرها. صحيح أن هناك العديد من المراهم الخاصة لعلاج هذه الحالة، لكن علاج المشكلة من الجذور يبقى السبيل الأنجع والأمثل!

شعرك يتساقط بشكل مهول؟

تساقط الشعر ليس من أعراض ارتفاع مستوى السموم التي نتعرض لها يومياً. بل هو نتيجة تفاعل معقد تقوم به سموم خطيرة مثل الزرنيخ والرصاص والثاليوم (الموجود عادة في دخان السجائر) داخل الجسم! ويمكن لهذه السموم أن تكون قاتلة في بعض الحالات! لذلك، لا تستهيننّ بتساقط شعرك وراجع الطبيب على الفور!

مكافأة: طريقة تطهير الجسم من السموم المتراكمة

إذا استنتجت أنك تعاني من إحدى المشاكل التي ذكرناها سالفاً، فقد تكون تجربة التطهير من السموم مفيدة جداً لك. وعلى الرغم من وجود طرق مكلفة وأكثر تعقيداً للتخلص من تراكم السموم في الجسم، فإن إدخال هذه التعديلات البسيطة على نمط عيشك قد يأتي بنتائج جيدة:

• الإكثار من شرب الماء يساعد في طرد السموم؛

• السموم تؤثر على الكبد، لذلك قم بحمايته بشرب شاي الهندباء أو إضافة البقدونس والكزبرة والخرفيش إلى وجباتك؛

• مارس اليوغا، فهي تحسن الدورة الدموية بشكل ملحوظ، مما يساعد على طرد السموم من الجسم؛

• نظف أسنانك بالفرشاة بعد وجبة العشاء، ولا تنسى تنظيف اللسان؛

• تناول أطعمة نظيفة وكاملة وعضوية؛

• أضف البروبيوتيك إلى نظامك الغذائي؛

• استخدم مستحضرات تجميل وعناية شخصية طبيعية ما استطعت، لتجنب إغراق الجسم بجرعات سموم مجانية!

هل سبق أن ناقشت مع أحد أصدقائك مثل هذه المواضيع والحالات المحرجة من قبل؟ شاركهم هذا المقال! وإذا سبق لك أن عانيت من إحدى المشاكل المذكورة في الماضي، فأنت الآن تعرف السبب المحتمل! ولا تبخل علينا ببعض تجاربك في التخلص من السموم المتراكمة في الجسم في خانة التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة Shutterstock.com
Illustrated by Daniil Shubin and Anna Syrovatkina من أجل الجانب المُشرق