الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

10 تمارين للدماغ لصقل قدرات الذاكرة

تغادر المنزل، تغلق الباب، وتدرك فجأة أنك نسيت هاتفك مجدداً؛ إنه شعور محبط جداً! أعراض التشويش وتدني التركيز ليست سمة طبيعية للتقدم في العمر. إن لاحظت أنك تصبح كثير النسيان، فقد حان الوقت لإيقاظ دماغك والقيام ببعض التمارين لتعزيز ذاكرتك!

نحن في الجانب المشرق نحب تغذية أدمغتنا بالجديد المفيد، وقد وجدنا 10 طرق بسيطة وغير معتادة لجعل الذاكرة تعمل كالساعة!

1. التبديل بين اليدين عند أداء الأنشطة اليومية

في العادة، تكون يد واحدة هي المهيمنة ونستخدمها في معظم الأنشطة، لكن، هلا جرّب التبديل بين اليدين! إن استخدام يدك “الخاملة” سيقوّي الروابط العصبية في دماغك. ويمكنك اختبار ذلك عند تنظيف أسنانك، أو غسل الأطباق، أو الكتابة، أو التنظيف، أو سكب المشروبات. ستجد الأمر صعباً في البداية، لكنك سرعان ما ستعتاد عليه، وتمرّن دماغك بفضله.

2. قراءة الكتب جهراً

القراءة بصوت عال يمكنها تعزيز ذاكرتك! التكلم وسماع نفسك في الوقت نفسه، يساعدان الدماغ على تخزين المعلومات. يمكنك ممارسة هذا التمرين مع صديقك أو أطفالك. جرّب الكتب المسموعة (كتب مسجلة بصوت المؤلف) إن كان ذلك ممكناً. هذا النوع من القراءة ينشط مخيلتك بطريقة مختلفة، حيث تشغّل مناطق جديدة في دماغك.

3. الأكل باستعمال عيدان الطعام

يمكن لتشغيل المناطق الغنية بالنهايات العصبية في أطراف الأصابع أن يحفز الدماغ. ومن النشاطات التي تحقق هذا المبتغى نجد استخدام عيدان الطعام، التي تساعد دماغك بتنشيط الدورة الدموية. كما أن الأكل برويّة يساعد جهازك الهضمي ويتحكم في كمية السعرات الحرارية التي تستهلكها.

4. شم الفانيلا عند الاستيقاظ من النوم

يستيقظ الكثيرون منا في الصباح ويهرعون لشرب القهوة. يمكنك تغيير روتينك الصباحي المعتاد والاستيقاظ على شيء آخر، كرائحة الفانيلا أو الورود مثلاً. احتفظ بمخزون أسبوع من مستخلص الرائحة المفضلة لديك، وافتحه كلما قفزت من سريرك صباحاً.

هذا النشاط سهل جداً، وقد تم وصفه في أحد الكتب التي ألفها كل من لاري كاتز وماننغ روبن. فبشمّك لرائحة جديدة في الصباح، يمكنك تفعيل مسارات عصبية جديدة في دماغك.

5. استخدام سدادات الأذن في منتصف روتينك اليومي

نصيحة أخرى من لاري كاتز وماننغ روبن تقضي بوضع سدادات الأذن. على سبيل المثال، يمكنك وضعها عندما تتناول الفطور مع عائلتك. اشعر بالعالم في صمت! لكن لا تنس أن تعلم أحبائك باليوم الذي تريد فيه تجربة هذا الأسلوب الأطرش.

يمكن لروتيننا الصباحي أن يقلل استجابة حاسة السمع لدينا بسبب توقّع الدماغ لمجرياته. لذلك، احجب المسار الحسيّ الأهم للدماغ بوضع سدادات الأذن، وأنجز مهام بسيطة مثل شرب القهوة أو تناول الطعام.

6. قبض اليد

يقول علماء نفس أمريكيون أن قبض اليد اليمنى لمدة 90 ثانية يساعد في تشكل الذكريات، بينما يساعد القيام بالحركة نفسها باليد اليسرى على استرجاع الذكريات. وتم التوصل إلى هذا الاستنتاج بعد تجربة على 50 شخصاً بالغاً، لوحظ أنهم تذكروا الكلمات في قائمة طويلة بشكل أفضل عند قبضهم لأيديهم.

7. رفع معدل ضربات القلب 3 مرات أسبوعياً

ارفع معدل ضربات قلبك 3 مرات أسبوعياً لمدة 20 دقيقة كل مرة. يمكن تحقيق هذا بمجرد المشي ومراقبة معدل ضربات القلب على ساعتك الذكية. سيتشبع دماغك بالأكسجين، مما سيساعد في نمو خلايا جديدة. لذلك، فإن التمارين الهوائية مهمة للغاية للصحة الجسدية والعقلية على حد سواء.

8. تخيل صوراً وألغازاً من الكلمات

اختر كلمة تحبها ثم ابدأ بتخيل تهجئة الكلمة في رأسك، وبعد أن تنتهي، فكر في كلمة أخرى تبدأ بنفس الحرفين الأخيرين من الكلمة الأولى أو تنتهي بهما، وهكذا دواليك. يحافظ هذا النوع من الألغاز على دماغك متقداً ونشيطاً.

9. خفض النافذة أثناء القيادة

يمكن للقيادة في صمت أن يبعث على الاسترخاء، لكن افتح النافذة عندما يكون الجو في الخارج جميلاً! اشتم رائحة المطر، واستمع لتغريد العصافير. سيبدأ دماغك على الفور بخلق روابط بين المشاهد والأصوات والروائح التي تتلقفها حواسك.

10. تمرين ملاحظة 4 تفاصيل

مارس هذا التمرين عندما تكون خارج البيت! تذكر 4 تفاصيل في الأشخاص الذين تقابلهم في الأماكن العامة. على سبيل المثال، لاحظ لون شعرهم، ونوع الأحذية التي يرتدونها، ونوع العطر الذي يفوح منهم. أصبحنا لا نلاحظ ما يجري من حولنا، إلى درجة أننا نفشل في استقبال المعلومات التي يجدر بأدمغتنا تذكرها.

إصلاح هذه المعضلة ممكن. عند الجلوس في المقهى، حدد شخصاً معيناً وابدأ بوصفه بالتفصيل الممل في رأسك.

أيّ تمرين من التمارين السابقة ستقوم بتجربته؟ هل تعرف أية نصائح أخرى فعالة لتقوية الذاكرة؟ يرجى مشاركتها معنا في التعليقات أدناه!

مصدر صورة المعاينة depositphotos.com, depositphotos.com
Illustrated by Daniil Shubin من أجل الجانب المُشرق