الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

12 طريقة علمية لإنقاص الوزن تجنبك قسوة الحميات

1---
17k

هل تعلم أن عليك الهرولة لمدة ساعة و40 دقيقة لكي تحرق السعرات الحرارية التي تكتسبها من أكل لوح شوكولاتة واحد؟ من المؤكد أن السيطرة على الوزن والبدء في إنقاصه ليس بالمهمة الهيّنة، وبخاصة إن كنت محتاراً من أين تبدأ.

سيطلعك الجانب المشرق، الحريص دائماً على صحتك وراحتك، على بعض النصائح التي ستساعدك في مسعاك للتنحيف من خلال المقالة التالية.

12. أكل الصلصات الحارة

أثبت علماء كنديون أن الصلصات الحارة تزيد عملية الأيض وتمنع تناولنا للأطعمة المالحة والحلوة.

يوصى بتناول الوجبات التي تتضمن صلصات حارة أو توابل. حيث أن عنصر الكابسايسين، وهو ما يعطي الفلفل الأحمر الحار طعمه الحارق، يوقظ دفاعات الجسم المناعية ويثبط الشهية. ويمكن إضافة بعض الفلفل إلى عجة البيض والمعكرونة وأطباق الأرز المتنوعة، أو تقديم طاجين اللحم إلى جانب صحين صلصة حارة.

11. استخدام مجفف الشعر

قلة من الناس يعرفون أن مجفف الشعر قادر على دعم جهودهم في التخسيس. فالهواء الساخن لذي يولده، يحفز التعرق وتساهم في التخلص من السوائل الزائدة في جسمك. يمكنك استخدام كمادات الزنجبيل، وتسخينها للتأثير على حجم منطقة معينة من جسمك.

10. اختيار الأطباق بعناية

أثبت علماء من جامعة كورنيل أنك ستأكل كمية أكبر عند تطابق لون الصحن مع لون الوجبة مما ستأكله عند تباينهما.

وبالتالي، كلما أتيحت لك فرصة اختيار لون صحون التقديم، اختر الملونة بالأزرق لأنه يتناقض مع معظم المنتجات الغذائية، من أسماك ولحوم وخضروات. هذه حيلة بسيطة يمكنها أن تقلل من شهيتك.

9. المداومة على تناول القرفة

اتضح أن القرفة يمكنها كبح الإحساس بالجوع وإنقاص الشهية عند المواظبة على تناولها يومياً. فقد أظهر عدد من الأبحاث أن القرفة تتحكم في أيض الكربوهيدرات. وعلى سبيل المثال، لازم الشعور بالامتلاء أشخاصاً تناولوا البودينع المضاف إليه بعض القرفة لمدة أطول ممن تناولوا البودينغ بدونها.

8. زد من سطوع الأضواء وأوقف تشغيل الموسيقى

إن كنت تحب الأكل في المطاعم، فانتبه إلى الجو العام الذي تخلقه المطاعم للتأثير على شهيتك: مثل تشغيل الموسيقى والإضاءة الخافتة. فمعلوم أن الأضواء الخافتة تحفز الاسترخاء، وتزيد رغبة الشخص في الأكل. أمّا الموسيقى، فإنها تسرّع وتيرة تناولنا للطعام.

جرّب ترتيب مكان تناولك للأكل بحيث يكون أكثر سطوعاً، وتوقف عن تشغيل الموسيقى عند الجلوس على المائدة، نجزم لك أنك ستتفاجأ من النتيجة.

7. قم بالتمارين الهوائية

أظهرت عدة دراسات أن الأنشطة الهوائية كالركض والهرولة والسباحة هي الأفضل عندما تسعى لحرق الدهون وإنقاص الوزن الزائد.

لكن لابدّ لنا من الإشارة لبعض الفروق المهمة: تكون النتائج أفضل لكبار السن عند تركيزهم على تمارين القوة، فيما تصحّ المعلومة المذكورة أعلاه بالنسبة للشباب الأصحاء.

6. اختر رفيقاً مناسباً

تبين أن الرفقة التي تصاحبنا عند الأكل تؤثر على عاداتنا الغذائية إما إيجابياً أو سلبياً. وأظهرت البحوث أننا نميل لطلب نفس الوجبات التي يطلبها أصدقاؤنا عند الخروج معهم. هذا ملائم عندما يتّبع أصدقاءنا عادات صحية، ولكن الناس ليسوا سواء وكما يقال “للناس في ما يعشقون مذاهب.”

كما أن الرفيق الذي يلتهم الطعام بسرعة يدفعنا للإسراع أيضاً بدون شعور. لذلك ننصحك باختيار من يجالسونك مائدة الطعام بعناية.

5. خذ قسطاً كافياً من النوم

يرتبط خطر إصابتك بالبدانة بمستوى الإضاءة في الغرفة التي تنام فيها. فقد أثبت العالمان سونيل شارما وماني كافورو، أن الذين ينامون في غرف مظلمة أقل عرضة للبدانة ممن ينامون في غرف مضاءة.

احرص على النوم لمدة 7-8 ساعات في الليلة لتساعد جسمك على التخسيس، لأن قلة النوم تسبب اختلالات هرمونية تسرّع الشعور بالجوع.

4. استهلك المزيد من منتجات الألبان

أثبت دراسات مختلفة أن منتجات الألبان تساهم في إنقاص الوزن. واستنتج مايكل زيميل بروفيسور التغذية والطب في جامعة تينيسي بأمريكا، أن الأشخاص الذين يتناولون منتجات الألبان 3 مرات في اليوم، تنقص أوزانهم بوتيرة أسرع من غيرهم.

3. تناول المزيد من الحبوب والبقوليات

أثبت د. راسل دي سوزا، أن استهلاك 130 غراماً من الحبوب يحدّ من الشهية ويساهم في إنقاص 0.3 كغم خلال 6 أسابيع. بالإضافة إلى ذلك، من المعروف أن الفاصولياء والبازلاء والحمّص والعدس تحتوي على حصص كبيرة من البروتينات والألياف، وأن محتواها من الكربوهيدرات لا يرفع سكر الدم فجأة كما تفعل كربوهيدرات الخبز.

وينصح الأشخاص غير المعتادين على أكل هذه الأطعمة بتضمينها تدريجياً إلى وجباتهم: أضف الفاصولياء إلى الحساء، أو استبدل الأرز والبطاطس بها، أو جرّب إضافة الحمص المطبوخ مع سلطاتك.

2. تناول الحساء أولاً

جرّب تناول طبق حساء قليل السعرات الحرارية قبل وجبتك، فذلك يساعد في تخسيس بعض الوزن. فقد أظهرت دراسات أن تناول الحساء كمقبل للوجبة الرئيسية يقلل من إجمالي السعرات الحرارية التي تتناولها. وبالمناسبة، لا تؤثر مكوّنات الحساء كثيراً على هذه الحقيقة، طالما لم تحتو على أكثر من 100-150 سعرة حرارية.

يمكن للحساء الدسم أن يتسبب بتأثير معاكس، لذلك من الأفضل تجنبه واعتماد حساء الخضار بدلاً منه.

1. تحكّم في درجة حرارة الغرفة التي تقضي فيها الكثير من وقتك.

اكتشف علماء أستراليون أن درجة حرارة الغرفة تحدث فرقاً في مساعينا لإنقاص الوزن، وأن درجة الحرارة الأنسب هي 18 مئوية. ذلك أن أجسامنا تحتوي على نوعين من الدهون: الدهون البيضاء "الضارة“، التي تنمو دون توقف وتتعلّق بالوركين، والدهون البنية “النافعة” التي تساهم في حرق الدهون البيضاء وإنتاج الطاقة. ولكن حدوث هاتين العمليتين يتطلب درجات حرارة منخفضة نوعاً ما.

ما الذي يساعدك أكثر على الحفاظ على لياقتك؟ شاركنا ما لديك في قسم التعليقات!

1---
17k