الجانب المُشرق
جديدرائج
أفكار
إبداعات
عجائب

17 إجابة لسؤال: “ماذا آكل لأبقى في صحة وجمال؟”

----
884

أصبح إتباع الحميات الصحية موضوعاً كثير الانتشار مؤخراً. ’ماذا يجب أن آكل لأفقد الوزن؟’ كيف أعيش بدون السكر والملح؟ ماذا عليّ أن أفعل عندما لا أجد جزراً عضوياً؟’صارت تخطر هذه الأسئلة على بالنا أكثر وأكثر.

فهمنا في الجانب المشرق الأمر برمته، ونريد مشاركتكم هذه الـ١٧ إجابة المدعومة علمياً عن أكثر الأسئلة شيوعاً في التغذية.

17. معززات الطاقة

تعتمد طاقة جسمنا بشكل عام على الطعام الذي نتناوله. سيساعدك الاستهلاك المنتظم للأرز البني والعسل والبيض في الحفاظ على نشاطك. ولكن إن كنت تريد الحصول على طاقة فورية، فلا تلجأ لشراء مشروبات الطاقة التي تحتوي على الكثير من السكر والكافيين، حيث أنها ستزودك بطاقة غير حقيقية، على عكس الطاقة التي ستكتسبها عند أكل تفاحة.

16. الأطعمة التي لا ترفع مستوى الكوليسترول

استهلاك الكوليسترول ليس سيئاً بالضرورة، فكل شيء يعتمد على نوع الدهون في المنتج. تعتبر منتجات الزبدة والنقانق والشوكولاتة بالحليب وبعض الحلويات غنية بالدهون المشبعة التي ترفع مستوى الكولسترول في الدم. فيما تساعد الحبوب والفاصولياء والعدس والمكسرات غير المملحة في التقليل من مستوياته بشكل طبيعي، وذلك لتدني محتواها من هذه الدهون.

أمّا البيض والجمبري والكبدة، فإنّها لا تزيد من مستويات الكولسترول في أجسامنا رغم غناها به. ومن الجهة المقابلة، تحتوي منتجات الألبان كاملة الدسم والزبادي على نسبة عالية من الدهون المشبعة، مع أننا ننظر إليها على أنها غير مؤذية. لذلك يفضل عدم الإفراط في استهلاكها.

15. الغلوتين

تعاني نسبة قليلة من سكان العالم من حساسية تجاه الغلوتين، فيما يمكن للبقية (حوالي ٩٠ بالمائة) استهلاك القمح والمنتجات المحتوية على الغلوتين دون مشاكل.

14. الأغذية الخارقة

لا يوجد منتج غذائي واحد يمكنه أن يساعد جسمك في البقاء بصحة جيدة، وفي ذات الوقت، لن تسطيع تمييز منتج بعينه إن كانت حميتك متوازنة. هناك منتجات غذائية تحتوي على عناصر صحية أكثر من غيرها، ومنها السبانخ والبروكلي والتوت البري والحمص والعدس والفاصولياء والخوخ والجوز. يجب عليك إضافة هذه الأطعمة إلى قائمة طعامك في الحال.

13. الخبز

الخبز الطازج الشهي متعة لا علاقة لها بالأكل الصحي. يمكنك أكل الخبز، ولكن لا يمكنك اعتباره مساهماً في حمية صحية.

12. الكربوهيدرات

من المستحيل اتباع حمية صحية فعالة إن لم تحتوي على الكربوهيدرات. تعتبر جميع المنتجات النباتية مصدراً للكربوهيدرات. وعليك إقصاء الأغذية المكررة أو عالية السكر من حميتك، ليس لأنها غنية بالكربوهيدرات فقط، بل لأنها تحتوي كذلك على الدهون والصوديوم والكثير من المكونات الخطيرة الأخرى. الكربوهيدرات ليست سيئة، ولكن الوجبات السريعة غير الصحية شر عظيم!

11. التطهير

يطهر جسمنا نفسه يومياً، وأفضل طريقة للمساعدة في هذه العملية هي باتباع حمية صحية، وممارسة التمارين الرياضية، ونيل قسط كاف من النوم، والتحكم في الضغط النفسي، والامتناع عن التدخين.

اتباعك لهذه القوانين أفضل بكثير من أي تطهير متعمّد. يمكن لطرق التطهير أن تكون غير فعالة أصلاً، وخطيرة أحياناً.

10. المكوّنات

أكثر المنتجات فائدة تحتوي على مكون واحد في العادة، مثل الأفوكادو والعدس والتوت البري والبروكلي واللوز...

يجب علينا الانتباه إلى قائمة المكونات عند اختيارنا للمنتجات الغذائية، وكلما كانت أقصر، كان ذلك أفضل. كما يجب التيقظ لكمية المواد الكيميائية المستخدمة فيها من سكر وزيوت وملح وغيرها.

9. هل يمكننا تناول نفس الأطعمة؟

إن كنت تتبع حمية متوازنة بانتظام، فيمكنك حينها أكل المنتجات والوجبات نفسها بشكل يومي أن أردت. ولكن من الجيد تنويع وجباتك اليومية بين الحين والآخر.

8. الدهون

كما قلنا سابقاً، توجد الدهون الصحية الجيدة في المكسرات والبذور والزيتون والأفوكادو والمأكولات البحرية وزيت الزيتون.

تذكر أن تقلل من استهلاك الدهون المشبعة التي تجدها في الأطعمة غير الصحية مثل منتجات اللحوم والحليب كامل الدسم.

7. المنتجات العضوية

المزارع العضوية تحمي الأغذية من المبيدات الحشرية المؤذية، كما أنها أفضل من ناحية بيئية وأخلاقية. ولكن لحتى الآن، لا يوجد أي دليل على فوائدها على صحتنا، وذلك لأنه لم يتم إجراء أي دراسات متخصصة عليها.

6. الخضروات

يمكن الحصول على الخضراوات الأساسية للحمية الصحية طازجة أو مجمدة. وعند ذهابك للتسوق وشراء الخضروات المجمدة، عليك أن تبحث عن تلك التي جُمدّت سريعاً بعد حصادها. كما أن هناك بعص العوامل الأخرى التي يجب التنبه إليها:

يجب أن يطابق تاريخ حصاد الخضروات المجمدة موسم حصادها الأساسي.

يجب أن تكون قطع الخضروات الموجودة في الكيس منفصلة عن بعضنا.

إذا شعرت بوجود قطعة ثلج كبيرة، فهذا مؤشر على سوء التخزين والنقل

5. المعالجة بالحرارة

يعتمد كل شي هنا على المنتج. وإليك بعض الأمثلة:

من الأفضل تناول التوت طازجاً، للاستفادة من مضادات الأكسدة.

يجب أن يتم طهي الطماطم والكرنب قليلاً لتسهيل عملية الهضم.

يمكن تناول العدس والفاصولياء بعد طهيهما بالكامل.

4. السمك

يمكنك تناول السمك يومياً ضمن إحدى الوجبات. ولكن عليك أن تتأكد من أن السمك الذي تأكله آمن من حيث مستوى الزئبق وغيره من المواد فيه. وقد وُجد أن السمك الصغير يحتوي على الزئبق بشكل أقل من السمك الكبير أو الضخم.

3. كالسيوم بدون حليب

لم يتوصل العلماء بعد إلى ضرر أو فائدة شرب الحليب للبالغين. ونقترح على أولئك الذين أقصوا الحليب من نظامهم الغذائي أن يحاولوا استهلاك بعض المنتجات الأخرى الغنية بالكالسيوم مثل الحبوب والفاصولياء والصويا.

2. الكحوليات

تشير آخر الدراسات إلى أن استهلاك الكحول ينقص من فترة حياتك، ولهذا ينصح العلماء بالانقطاع بشكل كامل عن الكحوليات.

1. السكر

يزودنا السكر بسعرات حرارية فارغة دون أي عناصر مغذية، كما أن السكر يحفز إفراز الأنسولين الذي يساهم في زيادة الوزن. وزيادة على ذلك، فإنه يؤجج رغبتنا في الأكل، ولذلك توجد الكثير من المنتجات التي تحتوي على الكثير من السكر في المحلات.

المباديء التي تؤسس لنظام غذائي صحي:

  1. اعتمد الماء بدلاً من المشروبات الغازية.
  2. تناول أنواع الحبوب والبقوليات.
  3. اعتمد على المكسرات والبذور وزيت الزيتون والأفوكادو كمصادر للدهون الجيدة.
  4. استهلك السمك والمأكولات البحرية بدلاً من اللحوم كمصدر للبروتين.
  5. قلّل من السكر والملح، وأكثر من الخضروات والفواكه

أي من هذه الاقتراحات تنوون اتباعها؟ أخبرونا في التعليقات من فضلكم!

مصدر صورة المعاينة Pixabay, depositphotos.com
----
884